خالد صلاح

745.8 مليار جنيه ودائع بنك مصر و272 مليارا حجم محفظة القروض

الخميس، 26 ديسمبر 2019 01:10 م
745.8 مليار جنيه ودائع بنك مصر و272 مليارا حجم محفظة القروض محمد الأتربى
كتب أحمد يعقوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أظهرت المؤشرات المالية الأولية لأداء أعمال بنك مصر نموا ملحوظا فى جميع المجالات، حيث شهد هذا العام زيادة مطردة فى حجم أعمال البنك، وارتفع إجمالى المركز المالى إلى 968 مليار جنيه فى 30/6/2019 مقابل 884 مليار جنيه فى العام السابق بمعدل نمو فى حدود 9.5%.
 
وشهدت ودائع العملاء نموا بنحو 76.2 مليار جنيه لتصل إلى 745.8 مليار جنيه مقابل 669.6 مليار جنيه فى 30 يونيو 2018 بمعدل نمو 11.4%، كما ارتفع صافى القروض للعملاء ليصل إلى 272 مليار جنيه مقابل 221 مليار جنيه فى العام السابق بمعدل نمو 23.1%، وقد بلغت نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالى القروض 2.08 % فقط بنسبة تغطية 96.7 % والباقى مغطى بضمانات عينية، وذلك نتيجة تسوية ملفات عدد كبير من العملاء وإبرام تسويات جديدة بمبلغ 3.7 مليار جم، كما بلغت المتحصلات من عملاء الديون غير المنتظمة لنحو 1.9 مليار جم، وذلك على الرغم من التحديات الاقتصادية الراهنة وانعكاساتها على الجهاز المصرفى ككل.
 
هذا وقد بلغت قيمة محفظة التجزئة 37.8 مليار جنيه فى 30/6/2019 مقابل 26.9 مليار جنيه فى 6/2018 بزيادة قدرها 10.9 مليار جنيه عن العام السابق بمعدل نمو 40.5%، كما تخطى عدد البطاقات المصدرة 8.6 مليون بطاقة تعمل أغلبها بنظام الشريحة الذكية Smart Chip ليصبح بنك مصر فى المركز الثانى فى عدد بطاقات الدفع الإلكترونية بين البنوك المصرية، كما يصل عدد مواقع التجار المتعاقدين مع البنك عدد 18707 مواقع بجميع محافظات الجمهورية، ووصل حجم معاملات التجار المتعاقدين مع البنك (آلات POS- نظام التجارة الإلكترونية (E-Commerce إلى ما يزيد على 18.3 مليار جنيه سنوياً ويوفر البنك بتلك المواقع أحدث آلات الـ POS المتوافقة مع المعايير الدولية ( PCI DSS ) وذلك بإصدارها الأحدث 3.2.1 طبقاً لمتطلبات المنظمات الدولية.
 
ويولى بنك مصر اهتماماً كبيراً للشمول المالى ويعمل من خلال عدة محاور، تماشياً مع خطة البنك المركزى لتعزيز جهود الشمول المالى من أهمها، التحول من المجتمع النقدى الى المجتمع اللانقدى من خلال دعم وتحفيز استخدام وسائل الدفع الإلكترونية وذلك تماشياً مع سياسات المجلس القومى للمدفوعات الإلكترونية برئاسة رئيس الجمهورية، بهدف خفض استخدام أوراق النقد خارج القطاع المصرفى ودعم وتحفيز استخدام الوسائل والقنوات الإلكترونية فى الدفع بدلاً عنه، وفى سبيل ذلك وحرصاً على تلبية كافة رغبات العملاء، فقد قام البنك بتقديم حلول مختلفة لميكنة المرتبات موجهة لشركات قطاع الأعمال العام والخاص عن طريق تقديم مجموعة متنوعة من منتجات تحويل المرتبات (بطاقات مرتبات- حسابات مرتبات)، حيث بلغ عدد الشركات المتعاقدة مع البنك 858 شركة بعدد بطاقات 864 ألف بطاقة وكذلك 62 ألف حساب، وذلك بخلاف تقديم خدمة السداد الإلكترونى للضرائب والجمارك من خلال نحو 406 فروع منها عدد 401 فرع داخل جمهورية مصر العربية وعدد 5 فروع بالإمارات، ويحتل بنك مصر المركز الأول بين البنوك المقدمة لخدمة سداد الجمارك، هذا بالإضافة إلى وجود خدمة CPS للشركات، مما يسمح للعملاء بدفع الضرائب، والرسوم الجمركية أو غيرها من الرسوم الحكومية من مكاتبهم إلكترونياً، حيث تم تحصيل ما يزيد عن 26 مليار جنيه من خلال هذا النظام خلال العام المالى 2018/2019، وكذلك محفظة بنك مصر “BM WALLET”، هذا كما قام بنك مصر بالدخول فى العديد من الشراكات بهدف إتاحة وسائل الدفع الإلكترونية لأفراد المجتمع منها الشراكة مع فيزا واكسون موبيل وفورى وكذا البريد المصرى.
 
وجدير بالذكر أن بنك مصر يحتفظ بالمركز الأول للعام الرابع عشر على التوالى منذ بدء منظومة وزارة المالية لميكنة المرتبات فى 2005 وذلك بين البنوك المشاركة فى المنظومة بحصة سوقية بلغت 48% وبعدد بطاقات بلغ 2.6 مليون بطاقة تخص الجهات الحكومية المتعاقدة مع البنك وعددها 1129 جهة، كما بلغت قيمة المرتبات لكلا القطاعين العام والخاص ما يزيد عن 87 مليار جنيه سنوياً يتم تحويلها عن طريق البنك.
 
وفى إطار الشمول المالى يحرص البنك على اتاحة ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻤﺨﺘﻠﻒ ﻓﺌﺎﺕ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ من خلال التوسع الجغرافى، لذا يعمل البنك على انتشار فروعه على مستوى الجمهورية ليصبح بنك مصر الأقرب لعملائه أينما وجدوا، وفى إطار ذلك فقد تم مؤخراً افتتاح عدد من الفروع ليصبح بذلك بنك مصر صاحب أكبر شبكة فروع من خلال نحو 700 فرع منتشرة بجميع أنحاء الجمهورية، هذا بخلاف تواجده العالمى والإقليمى فى الإمارات العربية المتحدة، لبنان، فرنسا، ألمانيا، الصين، روسيا، كوريا الجنوبية (سيول) وإيطاليا (ميلانو)، هذا ويستهدف البنك خلال الفترة القادمة التواجد فى كل من المملكة العربية السعودية، كينيا (نيروبى)، الصومال، جمهورية جيبوتى، بالإضافة إلى بعض الدول الأفريقية الأخرى، هذا بجانب شبكة واسعة من المراسلين تغطى جميع بلدان العالم.
 
ويمتلك البنك شبكة متطورة من آلات الصراف الآلى ATM تصل إلى نحو 2702 آلة مجهزة ومزودة بأحدث التقنيات التكنولوجية تقدم خدمات السحب والإيداع، واستبدال العملات، وسداد الفواتير، والتبرعات، وكذا خدمات التحويل النقدى، كما يقدم البنك خدمات أخرى مستحدثة مثل كون بنك مصر أول بنك يوفر خدمة السحب والإيداع لمحافظ الهاتف المحمول الإلكترونية من خلال شبكة ماكينات الصراف الآلى الخاصة به. 
 
جدير بالذكر أن بنك مصر قام باتخاذ خطوات عدة نحو التحول الرقمى منها على سبيل المثال؛ تحديث وتطوير خدمة الإنترنت البنكى BM Online، بإتاحة باقة جديدة من الخدمات المصرفية التى يمكن للعملاء الحصول عليها من خلال خدمة الإنترنت البنكى، هذا كما أطلق البنك لعملائه الخدمات البنكية الإلكترونية عبر الهاتف المحمول من خلال تطبيق الموبايل البنكى، ويُعد البنك من أوائل البنوك المقدمة لخدمة الدفع عن طريق الهاتف المحمول من خلال تطبيق محفظة بنك مصر “BM Wallet”، كما قام بنك مصر مؤخراً ولأول مرة فى مصر باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى، لتقديم خدمة Chat Bot «المساعد الآلى» من خلال موقعه الإلكترونى وذلك لخدمة العملاء على مدار الساعة.
 
كما يعد بنك مصر أول بنك يوفر تكنولوجيا الشراء من نقاط البيع والمواقع الإلكترونية برمز الاستجابة السريع QR Code لعملاء محافظ الهاتف المحمول، وكذلك قام البنك لأول مرة فى مصر بميكنة الحصول على تمويل المشروعات متناهية الصغر من بنك مصر لتقديم الخدمة فورياً. 
 
كما يقوم بنك مصر بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر من خلال فروعه المنتشرة بجميع المحافظات وذلك بمختلف المجالات الصناعية والزراعية والخدمية، وقد بلغت قيمة محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة 23.3 مليار جنيه فى يونيو2019 مقابل 10.9 مليار جنيه فى يونيو 2018 بزيادة قدرها 12.4 مليار جنيه وبمعدل نمو قدره 114% وبلغ عدد عملاء محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة 121 ألف عميل فى يونيو 2019 مقابل 85 ألف فى يونيو 2018 بزيادة قدرها 35 ألف عميل وبمعدل نمو قدره 41%.
 
هذا ويحرص بنك مصر دائماً على تلبية الاحتياجات المختلفة لكافة شرائح المجتمع بما يسهم فى دفع عجلة التنمية، وذلك بمحاربة البطالة والمساهمة فى تنمية المجتمع وعليه فقد اشترك بنك مصر مع وزارة التنمية المحلية فى برنامج «مشروعك» بهدف تمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة من خلال الشباك الواحد بالوحدات المحلية المنتشرة على مستوى الجمهورية حيث تم اصدار قروض لعدد 78 ألف عميل بقيمة 6.4 مليار جنيه، وذلك بدءاً من 26/03/2015 حتى 30/6/2019.
 
وبالنسبة إلى تمويل الشركات الكبرى يعد بنك مصر من أكبر البنوك الوطنية الرائدة فى تمويل كافة المشروعات بمختلف القطاعات، فقد استطاع بنك مصر خلال الفترة من 01/07/2018 وحتى 30/06/2019 الانتهاء من ترتيب وتمويل والمشاركة فى (8) عمليات تمويلية بإجمالى حجم تمويل يصل إلى 20.45 مليار جنيه، وذلك فى العديد من القطاعات.
7
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة