خالد صلاح

رفع حالة الطوارئ بالمحافظات تحسبا لتقلبات الطقس حتى الجمعة.. التنمية المحلية: صيانة أعمدة الإنارة حفاظا على أرواح المواطنين.. وغرف عمليات مركزية تعمل على مدار الساعة.. ونشر سيارات الكسح وتطهير بالوعات الصرف

الخميس، 26 ديسمبر 2019 06:00 م
رفع حالة الطوارئ بالمحافظات تحسبا لتقلبات الطقس حتى الجمعة.. التنمية المحلية: صيانة أعمدة الإنارة حفاظا على أرواح المواطنين.. وغرف عمليات مركزية تعمل على مدار الساعة.. ونشر سيارات الكسح وتطهير بالوعات الصرف الدكتور خالد قاسم المتحدث الرسمى لوزارة التنمية المحلية
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

تشهد عدد من محافظات مصر حالة من حالات عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية، حيث تتعرض البلاد لنشاط للرياح مثيرة للرمال والأتربة خاصة على الطرق المكشوفة، وأكدت الهيئة العامة للأرصاد الجوية قد أن حالة عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية متوقع أن تستمر حتى الجمعة المقبل، مع استمرار نشاط الرياح المثيرة للرمال والأتربة على أغلب الأنحاء مما يزيد احساس المواطنين ببرودة الأجواء.

وفى هذا السياق أعلنت وزارة التنمية المحلية ، رفع حالة الطوارئ فى المحافظات تحسبا لتقلبات الطقس بعد تحذير الهيئة العامة للأرصاد الجوية، والتشديد على ضرورة عمل غرف عمليات الوزارة والمحافظات على مدار الساعة والتواصل مع غرفة عمليات مجلس الوزراء تحسبًا لأى طوارئ قد تشهدها المحافظات بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأكد الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية للمعرفة والعلوم والمتحدث باسم الوزارة ، أن الوزارة تنسق من خلال غرفة العمليات الخاصة بها مع المحاففظات وغرفة عمليات مجلس الوزراء، لحظة بلحظة لمتابعة أى طوارئ بسبب سوء الطقس، مؤكدًا أنه تم توجيه المحافظات برفع حالة الطوارئ واستمرارها حتى بعد انتهاء الموجة التى أعلنت عنها هيئة الأرصاد الجوية.

وأوضح قاسم فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أنه تم توجيه كافة المحافظات بمراجعة وصيانة أعمدة الإنارة فى الشوارع والتأكد من سلامتها وعدم وجود تلفيات فى أسلاك الكهرباء بها تجنبًا لحدوث أى ماس كهربائى وحفاظا على أرواح المواطنين، كما تم التنسيق مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بقطع التيار فى المناطق التى يكثر فيها هطول الأمطار تحسبا لحدوث أضرار إذا تطلب الأمر ذلك.

وحول إمكانية تعطيل الدراسة فى المحافظات بسبب سوء الطقس، أكد قاسمأن تعطيل الدراسة لأى مدة زمنية بسبب حالة الطقس السيء فى أى محافظة هى من سلطات المحافظين أنفسهم، بناء على رؤيتهم الخاصة على أرض الواقع فى محفظاتهم طالما أن ذلك من شأنه الحفاظ على أرواح التلاميذ.

وكشف قاسم، عن أن الوزارة تواصلت أمس الأربعاء مع محافظات:"الإسكندرية وكفر الشيخ والبحيرة ومطروح"، والتى شهدت تقلبا فى حالة الطقس، حيث تم تعطيل الدراسة فى محافظتى مطروح والإسكندرية، مؤكدًا أنه تم إعادة التمركز والانتشار لسيارات الكسح فى المحافظات بحيث يتم استيعاب كميات الأمطار، كما تم توجيه كافة المحافظات وخاصة المحافظات التى تشهد عدم استقرار فى الأحوال الجوية بالمرور والتأكيد على أن نظافة وتطهير المصارف ومخرات السيول وبالوعات الصرف الصحى.

وأكد المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، أن الوزارة قبل بدء موسم الشتاء قامت بالتنسيق مع مركز التنبؤات  بمعهد بحوث الموارد المائية ، ومتابعة تقارير هيئة الارصاد الجوية بوزارة الطيران المدنى، كما تم تكليف المحافظات لرفع درجة الاستعداد بكافة الأحياء والمدن ومجالس القرى ومديريات الخدمات لمواجهة السيول وتشكيل مجموعات عمل مدربة ، وتحديد أماكن تمركز المعدات والامكانيات لمواجهة الاحداث وتشكيل لجان للمرور على مهمات الإغاثة للتأكد من جاهزيتها  والتنسيق مع فرق الهلال الأحمر المصرى ومنظمات المجتمع المدنى وغيرها.

وتابع قاسم :"كما تم تكليف المحافظات بتنفيذ حملات توعية للمواطنين لمجابهة أخطار السيول والأمطار الغزيرة، واستخدام إمكانيات وموارد المحافظة ومؤسسات المجتمع المدنى لمجابهة الازمة / الكارثة  والواردة بدليل إمكانيات المحافظة لمجابهة المواقف الطارئة والأزمات، واتخاذ اللازم نحو دفع المجموعات المدربة في حالة طلبها لمنطقة الأزمة أو الكارثة، بالإضافة إلى رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات ودفع أطقم الخدمات الطبية لعلاج المتضررين، واستخدام وسائل اتصال المؤمنة للسيطرة على الموقف".

وكانت هيئة الأرصاد الجوية، قد حذرت من استمرار حالة عدم الاستقرار بالأحوال الجوية حتى الجمعة المقبلة، حيث كشفت أنه من المتوقع أن تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة يصاحبها سقوط الأمطار تكون غزيرة ورعدية أحيانا على السواحل الشمالية ومناطق من الوجه البحرى وشمال سيناء تمتد متوسطة الشدة إلى مدن القناة ومناطق من شمال الصعيد.

وأشارت الهيئة إلى أنه من المتوقع أن يصاحب ذلك نشاط للرياح على شمال البلاد حتى شمال الصعيد وشمال سيناء تكون مثيرة للرمال والأتربة على الطرق الصحراوية والمناطق المكشوفة مما يؤدى إلى انخفاض الرؤية الأفقية ويزيد الاحساس بانخفاض درجات الحرارة، كما تنشط الرياح على البحر المتوسط مما يؤدى إلى اضطراب شديد فى حركة الملاحة البحرية والطقس مائل للبرودة شمالا حتى شمال الصعيد معتدل على جنوب الصعيد نهارا بارد ليلا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة