خالد صلاح

تضامن دمياط تحذر المستفيدين من تكافل وكرامة من التعامل مع النصابين

الأربعاء، 25 ديسمبر 2019 11:50 ص
تضامن دمياط تحذر المستفيدين من تكافل وكرامة من التعامل مع النصابين حسام عبد الغفار وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بدمياط
دمياط - معتز الشربينى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذر حسام عبد الغفار وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بدمياط، جميع المواطنين المستفيدين من برنامج الدعم النقدى تكافل وكرامة، بعدم التعامل مع أى شخص يتواصل معهم تليفونيا بهدف حل المشاكل المرتبطة بالبرنامج، وذلك لتكرار شكاوى من المواطنين بأن هناك إتصالات ترد إليهم بأن لهم مبالغ مالية أو تم قبولهم أو سيتم تفعيل الفيزا الخاصة بهم مقابل تحويل مبالغ ماليا.

وأهاب وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالجميع بضرورة توخى الحذر، علماً بأن التعامل يكون من خلال الوحدات الإجتماعية والإدارات الإجتماعية فقط، وعند حدوث أى حالة مشابهه لذلك يتم الإجراء التالى "الذهاب إلى مدير المديرية لتقديم مذكرة رسمية فى المديرية بما تم معها ومدعومة بالمستندات وأرقام التليفون، التى تم الاتصال بها لإتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك.

وكان وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بدمياط، قد أعلن عن بدء توزيع 7243 فيزا كارت للمستفيدين من برنامج "تكافل وكرامة" والذى أطلقته وزارة التضامن الاجتماعى بتوجيهات من رئيس الجمهورية لضمان حياة كريمة .

وأوضح أنه، سيتم توزيع 1167 فيزا كارت معاش تكافل، وتوزيع 2143 معاش تكافل ضمان، بالإضافة إلى 4061 فيزا كارت معاش كرامة، و 172 معاش كرامة لمن لهم قائم بالصرف .

ومن جانبه أكد أن تسليم كروت الفيزا للمستحقين ستتم بكل دقة من خلال الإدارات والوحدات الإجتماعية على مستوى المحافظة، وذلك تحت إشراف المديرية فضلا عن إتخاذ الإجراءات اللازمة للتيسير على المواطنين.

وكان أكد وكيل  وزارة التضامن الاجتماعى بدمياط، توزيع بطاقات الصرف لبرنامج الدعم النقدى المشروط تكافل وكرامة بمركز ومدينة فارسكور،  حيث تم تسلمت المديرية عدد 9736 كارت فيزا، وجارى تسليمهم للمستحقين من خلال اللجان المشكله للتوزيع على المستفيدين  .

 
وفى سياق متصل، قامت لجنة ٱخرى بميت أبو غالب بالنزول ميدانياً لبعض الحالات المسنة والغير قادرين لتسليمهم الفيزا كارت الخاصة بهم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة