أكرم القصاص

فاتورة غرامات فيس بوك تتجاوز الـ5 مليارات دولار خلال 2019

الإثنين، 23 ديسمبر 2019 06:05 ص
فاتورة غرامات فيس بوك تتجاوز الـ5 مليارات دولار خلال 2019 مارك زوكربيرج
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهد العام الجاري 2019 فرض العديد من الغرامات والعقوبات على شركة فيس بوك، سواء من قبل بعض الدول أو من قبل بعض النزاعات القضائية، حيث إن كل عملية دفع لغرامة تقوم بها تمثل تغييرًا كبيرًا في قيمة الشركة التى يتوقع لها أن تحقق أكثر من 69 مليار دولار في عام 2019، وفيما يلي نعرض أبرز الغرامات والتسويات التى واجهها فيس بوك على مدار 2019.

وتشمل هذه القائمة العقوبات التى وافق فيس بوك بشكل مبدئي على دفعها، بالإضافة إلى العقوبات التي تواجهها الشركة أو التي لم تعترف بها بعد، وبالتالي قد يتغير الرقم النهائي لقيمة هذه الغرامات مع تطور الوضع حول كيفية تسوية أو دفع الغرامة، والتى نعرضها كما يلي:

شهر يناير

وافق فيس بوك على التبرع بمبلغ 3.9 مليون دولار لجمعية خيرية لمنع الإعلانات الاحتيالية، وهو ما دفع الصحفي البريطاني مارتن لويس لإسقاط دعوى قضائية اتهم فيها النظام الأساسي لفيس بوك بالسماح للمعلنين باستخدام وجهه للترويج للمنتجات المالية المخادعة.

شهر مارس

وافق فيس بوك على دفع 5 ملايين دولار لتسوية خمس دعاوى قضائية من منظمات الحقوق المدنية والعمال الأمريكية، والتي زعمت أن الشركة قد سمحت للمعلنين في مجال الإسكان والتوظيف والائتمان بالتمييز ضد المستخدمين على أساس العمر والجنس والعرق.

شهر أبريل

فرضت محكمة في روسيا غرامة على "فيس بوك" بقيمة 47 دولارًا “فقط"، وذلك بسبب انتهاكها لقانون ينص على أنه يجب تخزين البيانات الخاصة بالمستخدمين الروس على خوادم موجودة داخل البلاد، وقد ذكرت التقارير المحلية أن فيس بوك أخطأ في الموعد النهائي لدفع الغرامة، والتي ستكون حوالي 0.00000007 % من إيراداتها المتوقعة في عام 2019.

شهر مايو

فرضت هيئة حماية البيانات في تركيا غرامة على 270 ألف دولار على فيس بوك لفشلها في معالجة مشكلة برمجية كشفت عن صور غير علنية تعود ملكيتها إلى 6.8 مليون دولار.

شهر يونيو

فرضت الوكالة الإيطالية لحماية البيانات غرامة قدرها 1.1 مليون دولار على فيس بوك، حيث زعمت الجهة المنظمة أن 57 مستخدمًا إيطاليًا قاموا بتنزيل تطبيق Thisisyourdigitallife في وسط فضيحة Cambridge Analytica، والتي استخدمها مطورها لتفريغ البيانات من 87 مليون ملف شخصي دون موافقة، فيما ادعى فيس بوك أن شركة الاستشارات السياسية في Cambridge Analytica لم تحصل على أي بيانات من المستخدمين الإيطاليين، وأنها ستراجع الغرامة، لكن ليس من الواضح ما إذا كانت الشركة وافقت في النهاية على الدفع.

شهر يوليو

فرض المنظمون الألمان غرامة قدرها 2.3 مليون دولار على فيس بوك بسبب ادعاء عدم الإبلاغ عن عدد الشكاوى المتعلقة بخطاب الكراهية غير القانوني على المنصة، وتعهد فيس بوك باستئناف الغرامة في وقت لاحق من ذلك الشهر، بحجة أن تقاريرها دقيقة وأن قانون خطاب الكراهية في ألمانيا غير واضح، لكنه أشار إلى بعض الاستعداد للدفع في نهاية المطاف.

كذلك وافق فيس بوك في نفس الشهر، على دفع تسوية بقيمة 5 مليارات دولار كجزء من تحقيق لجنة التجارة الفيدرالية في الشركة التي أثارتها فضيحة Cambridge Analytica في عام 2018، ووجدت اللجنة أن الشركة كانت مسؤولة عن مجموعة من أخطاء الخصوصية التي انتهكت مرسوم الموافقة الذي وقعه مع الوكالة في عام 2012، وكان مبلغ 5 مليارات دولار أكبر 200 مرة من ثاني أكبر غرامة فرضتها لجنة التجارة الفيدرالية على الإطلاق، ولكن النقاد قالوا إن اللجنة لم تذهب بعد بما فيه الكفاية.

كما فرضت أيضًا لجنة الأوراق المالية والبورصة أيضًا غرامة منفصلة بقيمة 100 مليون دولار على فيس بوك لإصدار بيانات مضللة فيما يتعلق بفضيحة Cambridge Analytica ، بما في ذلك في البداية إعطاء انطباع خاطئ بأن الشركة لم تعثر على أي دليل على سوء السلوك، ولم يعترف فيس بوك بأي مخالفات في هذا الشأن.

كذلك فقام قاضي قاضٍ بالمحكمة العليا في سان فرانسيسكو بتغريم كل من فيس بوك وتويتر بقيمة 1000 دولار لكل منهم لرفضه تقديم وظائف قد تكون ساعدت محامي الدفاع في محاكمة جنائية، وليس من الواضح ما إذا كان فيس بوك دفع الغرامة في النهاية أم لا.

شهر أكتوبر

طالبت السلطات في إحدى الدول الأوربية بأن يدفع فيس بوك مبلغًا قدره 280.000 دولار لفشله في منع حدوث خرق للبيانات كشف المعلومات الشخصية لـ 280.959 مستخدمًا في البلد، وليس من الواضح ما إذا كان فيس بوك سيدفع الغرامة في النهاية.

كما أعلنت مجموعة من وكالات الإعلان الأمريكية أن فيس بوك قد وافقت على دفع 40 مليون دولار لتسوية دعوى تزعم أن الشركة قد تضخمت قياسات المشاهدة، والتي تشوهت قرارات شراء وقت الإعلان على المنصة. على الرغم من التسوية، يؤكد موقع فيس بوك أن الدعوى "بدون جدوى".

شهر ديسمبر

فرضت هيئة مراقبة المنافسة والاحتكار المجرية غرامات على فيس بوك قيمتها حوالي 1.2 مليار فورنت مجري (4 ملايين دولار)، بسبب تضليلها للمستخدمين من خلال ادعائها بأن خدماتها مجانية وهى ليست كذلك.

وإذا وافق فيس بوك على دفع جميع هذه الغرامات، وهو أمر بعيد عن الاحتمال، فسيتعين عليه في نهاية الأمر دفع حوالي 5.156.853.047 دولار، وهذا يمثل 7% تقريبًا من أرباحها المتوقعة البالغة 69 مليار دولار لعام 2019، وقد يبدو الأمر ضعيفًا أن فيس بوك قد تحدى الكثير من العقوبات.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة