خالد صلاح

لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب ترصد 3 محاور لكشف ألاعيب أردوغان فى المنطقة

السبت، 21 ديسمبر 2019 02:00 ص
لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب ترصد 3 محاور لكشف ألاعيب أردوغان فى المنطقة النائب طارق الخولى
كتب هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال النائب طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن هناك ثلاث محاور لمواجهة نظام أردوغان، الشق الأمني، محور إعلامى، بالإضافة للشق السياسى، والذى يعد من أبرز المحاور لمواجهة ألاعيب الرئيس التركى.

وأوضح أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب أن الشق الإعلامى يرتكز إلى تدشين حملات إعلامية تكشف ما يقوم به الرئيس التركى ونظامه، فى مختلف القطاعات وعلى صعيد كل المجالات، سواء داخليا أو خارجيا، وهذا سيكون ردا على ما قام به النظام التركى الذى أطلق العديد من الفضائيات التي تضم مجموعة من العناصر الإرهابية وجعلها منصات للهجوم على كل من يخالفه الرأى، بالإضافة لدورها في تنفيذ مخطط ضد المنطقة بالكامل من شائعات وأكاذيب وأخبار مضللة.

وأكد الخولى أن الشق السياسى، وما شهده هذا المحور خلال الفترة الأخيرة يؤكد أننا لم نعد رد فعل لما يقوم به هذا النظام، فعلى سبيل المثال لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب تتحرك في اتجاهات عدة وتتواصل مع البرلمانات ذات التأثير في السياسات الدولية، وذلك من أجل توضيح صورة أردوغان وجرائمه في المنطقة، وعرض كافة المعلومات التي نمتلكها حول هذا النظام القمعى، والأوضاع الداخلية ومعاناة الشعب من قمع النظام الحالي، وكشف خطة أردوغان حول السيطرة على الخطاب الدينى في أوروبا، وتوضيح أن النظام يمثل خطورة على المساجد الأوروبية لأنه يعتمد على الفكر المتطرف.

وأشار الخولى إلى أن اللجنة عرضت كل هذا أمام البرلمانات الدولية، وأصبحت الحقيقة ظاهرة بشأن أردوغان ونظامه، وأن هناك قلقا جراء هذه الممارسات المرفوضة من قبل النظام التركى، مستنكرا تقاعس المجتمع الدولى عن التحرك بشكل فعال وإيجابي لمواجهة جرائم أردوغان بشكل غير مفهوم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة