خالد صلاح

حالة طبية نادرة فى قنا.. فريق طبى ينجح فى استئصال رحم من رجل.. المريض طلب إجراء جراحة لإنزال الخصية.. والأطباء فوجئوا أثناء إجراء العملية بوجود نسيج مماثل لمبايض السيدات.. والأطباء: الشاب كان معرضا لأورام خبيثة

السبت، 21 ديسمبر 2019 12:54 م
حالة طبية نادرة فى قنا.. فريق طبى ينجح فى استئصال رحم من رجل.. المريض طلب إجراء جراحة لإنزال الخصية.. والأطباء فوجئوا أثناء إجراء العملية بوجود نسيج مماثل لمبايض السيدات.. والأطباء: الشاب كان معرضا لأورام خبيثة الرحم الذى تم استئصاله من الرجل
قنا - وائل محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمكن فريق طبى بمحافظة قنا، اليوم، من استئصال رحم من ذكر عمره 25 عاما، متزوج منذ 3 سنوات، دون إنجاب لعدم وجود حيوانات منوية فى تحليل السائل المنوى فى حالة نادرة تحدث بنسبة واحد لكل 15 مليون شخص.

وقال الدكتور بيشوى صبري، أحد أعضاء الفريق الطبى، إن هذا الشاب كانت نسب الهرمونات طبييعية، حيث كان لديه عضو ذكرى طبيعى الشكل والحجم،  بينما لم يكن يعانى من ضعف انتصاب، وكانت الخصية اليسرى طبيعية وفى كيس الصفن، ولكن مشكلته الوحيدة هى خصية يمنى معلقة طبقا لتقارير الأشعة موجودة فى بداية القناة الأربية.

 وأشار إلى أن المريض طلب إجراء جراحة لإنزال الخصية، وخلال إجراء الفتح الجراحي، وعند فحصه للخصية، اشتبه فى شكل نسيجها أنها تشبه نسيج المبيض فى النساء، مضيفا: قمنا بعمل استكشاف للبطن وتبين وجود رحم ضامر ثنائى القرن (Bicornuate Uterus) متصلا به من الناحية اليمنى قناة فالوب، ومرتبطا فى نهايته بمبيض أيمن Right Ovotestis، وفى الناحية اليسرى بالخصية اليسرى Left Ovotestis 

وأضاف: استأصلنا الرحم، وفى حالة عدم إجراء الجراحة كان المريض معرضا لحدوث أورام خبيثة، كما أنه توجد احتمالية حدوث تجمعات نزفية بداخله مثل دم الدورة الشهرية فى حالة انخفاض نسب الهرمونات الذكرية بعد الشيخوخة.

وأكد أنه تم أخذ عينات من كل من المبيض والخصية وإرسالها لتحليل الباثولوجي، وقد أرسل الرحم المستأصل أيضا للتحليل لمعرفة حدوث تغيرات خبيثة فى بطانة الرحم من عدمها، مع عمل تنميط نووى Karyotyping لمعرفة نوع جيناته إذا كان XX أو XY

وأوضح "بيشوى صبرى"، أن المرض نفسه اسمه  Persistent Mullerian duct syndrome (PMDS)، وهو يعنى بقاء المكونات الأولية لتكوين الأعضاء التناسلية الأنثوية، وهو مرض نادر جدا ولا توجد إحصائيات حقيقية لأعداد المصابين له، لصعوبة تشخيصه، حيث أن عدد الحالات المكتشفة 34 حالة على مستوى العالم كله، منذ العام 2012 حتى الآن، و230 منذ عام 1964، مضيفا أن تلك النسب تبين مدى ندرة تلك الحالة،  معتبرا المرض عيب خلقى يمكن كشفه عند الولادة نتيجة لحدوث طفرات فى جينات الجنين مثل جين " "AMH

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة