خالد صلاح

عمر الأيوبى

مين يقدر على السماسرة

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اتحاد الكرة الحالى، بقيادة عمرو الجناينى، ليس له حسابات انتخابية ومازال الكثيرون من الأندية والخبراء والشارع الكروى ينتظرون منه إصلاحات المنظومة المتهالكة.
 
الواقع أن عمرو الجناينى ورفاقه منذ قدومه وهم مشغولون بالدورى وخلاله البطولة الأفريقية تحت 23 سنة، التى فاز المنتخب الأولمبى  بلقبها، وكمان المنتخب الأول، وتعيين جهازه بقيادة حسام البدرى، مع المشاكل العابرة مع الأحداث.
 
الناس تترقب ملفات تحتاج التطهير والتعامل معها، مثل وضع معايير لاختيار الأجهزة الفنية للمنتخبات، ووضع ضوابط للأكاديميات، وكيفية السيطرة على سطوة وكلاء اللاعبين والسماسرة  بعد تحكمهم فى مصير المسابقات والأندية واللاعبين.
 
والسماسرة هم الأزمة الحقيقية فى الكرة المصرية، خلال السنوات الماضية، لأن لهم علاقات قوية برؤساء الأندية ومجالس الإدارات، ويتحكمون فى مصير بقاء ورحيل المدربين وفقا لمصالحهم، ولذلك نجد مدرب يقود 3 أو 4 أندية فى الدورى بدون ضوابط، ولاعبين يوقعون لناد واثنين وثلاثة والموضوع فى الآخر ينتهى لصالح الأقوى.
 
دولة السماسرة تحتاج يدا قوية لفتح الملف، المجالس السابقة ترددت فى اختراق الخط، فهل يستطيع الجناينى ومجلسه المواجهة؟

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

المطلوب من طولان

الأربعاء، 27 نوفمبر 2019 07:21 ص

التهمة.. «ابن» شوبير

الثلاثاء، 26 نوفمبر 2019 10:00 ص

عودة الجماهير

الإثنين، 25 نوفمبر 2019 10:00 ص

قولا واحداً.. كلهم أبطال

الأحد، 24 نوفمبر 2019 10:00 ص

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة