خالد صلاح

تفاصيل الصفقات المشبوهة بين قطر وأذرع إيران.. المعارضة القطرية: تميم يعقد اتفاقا بين الحوثيين والإخوان لتعزيز نفوذ طهران.. ويلتقى بوفد من الحرس الثورى بالدوحة.. وإعلامى يمنى: العلاقة بين الحوثيين والحمدين واضحة

الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019 04:00 ص
تفاصيل الصفقات المشبوهة بين قطر وأذرع إيران.. المعارضة القطرية: تميم يعقد اتفاقا بين الحوثيين والإخوان لتعزيز نفوذ طهران.. ويلتقى بوفد من الحرس الثورى بالدوحة.. وإعلامى يمنى: العلاقة بين الحوثيين والحمدين واضحة تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يواصل النظام القطرى إجراء الصفقات السرية مع الجماعات والمليشيات الموالية لإيران لإنقاذ أذرع طهران فى المنطقة العربية، وتجلى ذلك من خلال الصفقة التى أبرمها تميم بن حمد أمير قطر مع مليشيات الحوثيين فى اليمن بالتعاون مع إخوان اليمن لمحاولة تأجيج المشهد فى صنعاء.

تلك الصفقة السرية كشفها موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، الذى أكد أن النظام القطرى حاول تأجيج الأوضاع داخل اليمن مجدداً في محاولة إنهاء اتفاقية الرياض التي وقعت بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي وجرى توقيعها في العاصمة السعودية الرياض برعاية الملك سلمان بن عبدالعزيز وجاءت أبرز بنودها الالتزام بحقوق المواطنة الكاملة ونبذ التمييز المذهبى والمناطقى ووقف الحملات الإعلامية المسيئة.

الموقع التابع للمعارضة القطرية، أوضح أن الصفقة السرية التى تمت بين الميليشيات الإخوانية والحوثية برعاية قطرى نصت على إخراج 300 معتقل لحزب الإصلاح التابع للإخوان من سجون الحوثي مع انسحاب عناصر حزب الإصلاح بشكل منظم من الجبهات، فضلاً عن وقف العمليات العسكرية تماماً في جبهات أخرى.

الحوثيين

وتابع موقع قطريليكس: "يهدف أمير قطر تميم بن حمد من تلك الاتفاقية هو تعزيز نفوذ الميليشيات المدعومة من إيران في مناطق سيطرة الإصلاح بهدف استهداف الجنوب في وقت لاحق بعد إعادة تجميع الصفوف مجدداً؛ ما سيشكل بداية لإلغاء اتفاقية الرياض التي بدأت تؤتي ثمارها في اليمن وهدأت الأوضاع بشكل كبير داخل اليمن".

وأشار الموقع التابع للمعارضة القطرية، إلى أن النظام القطرى أبقى على قنواته مع الحوثيين والإرهابيين فى اليمن من أجل خدمة مخططاتها المريبة فدائماً ما يخطط تميم لاستمرار قبضة التمرد على المناطق اليمنية المحررة فتميم لا يناسبه رفع الانقلاب عن اليمنيين، حيث يستمر فى دعم وتمول خلايا فى المناطق المحررة التى تعمل على التخريب والعمل استخباراتياً لصالح الحوثيين.

يأتى هذا فى وقت زار فيه وفد من الحرس الثوري الإيراني الدوحة، لعقد عدد من اللقاءات السرية والمعلنة، بهدف وضع خطط مشبوهة حول التحركات العسكرية في مياه الخليج العربي.

تميم بن حمد

وقالت الصحف القطرية: "التقى قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني، حسين خانزادي، في العاصمة القطرية الدوحة، نظيره القطري، وبحث معه التعاون المشترك بين القوات البحرية في البلدين".

من جانبه أكد عبد الله إسماعيل، الإعلامى اليمنى، أن دعم النظام القطرى لمليشيات الحوثيين أصبح واقعا، خاصة أن الدوحة لا تريد أى استقرار فى المشهد اليمنى.

وقال الإعلامى اليمنى، إن العلاقة بين أمير قطر تميم بن حمد، والحوثيين لم تعد سرا ودعم الدوحة للحوثي معروف من أجل محاربة الجيش اليمنى ودول التحالف العربى.

ولفت عبد الله إسماعيل إلى أن هناك علاقة أيضا بين جماعة الإخوان باليمن المتمثلة فى جبهة الإصلاح، وبين الحوثيين، مشيرا إلى أن الوسيط فى تلك العلاقة هى قطر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة