خالد صلاح

يضم 100 قطعة.. تعرف على معرض الحفائر الفرنسية فى مصر قبل افتتاحه

الإثنين، 16 ديسمبر 2019 03:31 م
يضم 100 قطعة.. تعرف على معرض الحفائر الفرنسية فى مصر قبل افتتاحه المتحف المصرى بالتحرير
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تفتتح وزارة الآثار معرض تحت عنوان "الحفائر الفرنسية فى مصر: بحث، تعاون، ابتكار"، يفتتحه الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، وسفير فرنسا في مصر ستيفان روماتيه، وذلك يوم الأربعاء المقبل، وخلال السطور المقبلة ننشر تفاصيل المعرض.

المعرض تنظمه وزارة الآثار  المتمثلة فى المتحف المصري بالتحرير والمعهد الفرنسي للآثار الشرقية (Ifao)، يقام المعرض ضمن فعاليات العام الثقافي المصري الفرنسي 2019، يكون متاحا للجمهور في الفترة ما بين 19 ديسمبر 2019 وحتى 18 فبراير 2020.

 يتم عرض مجموعة مختارة من القطع الأثرية المتميزة المكتشفة بواسطة بعثات الحفائر الأثرية الفرنسية العاملة في مصر، حيث يقدم المعرض حوالي مئة قطعة ذات أهمية علمية ومتحفية كبيرة، تعود إلى عصور ما قبل التاريخ وحتى فترة العصور الوسطى.

بعض القطع استثنائية وليس لها مثيل في أى متحف في العالم وهى عبارة عن: مجموعة كبيرة من ورق البردي يعود تاريخها إلى نهاية عصر الملك خوفو، تم اكتشافها بموقع وادى الجرف، والتي تعد حتى الآن أقدم كتابات على أوراق البردى تم اكتشافها على الإطلاق بمصر، ولوح تيتي عنخ الحجرى، المكتشف في عام 2018 في مقبرة العساسيف، والذي يتميز بجودة ودقة نحته البارز فضلاً عن زخارفه المنسقة بشكل مميز، أو اثنين من اللوحات الخشبية من موقع باويط، التي يرجع تاريخهما إلى النصف الأول من القرن السابع الميلادي يصوران الملائكة ميخائيل وجبريل.

تسترجع اللوحات التوضيحية للمعرض التاريخ الطويل للحفائر الأثرية الفرنسية في مصر دون ان يكون هدفها التطلع للماضي او عمل تقرير شامل، ولكن تركيزها الرئيسي ينصب على رسم صورة لأعمال الحفائر الجارية حاليا، وعرض اشكاليات البحث الناشئة والاكتشافات الحديثة والتقنيات المبتكرة المستخدمة في المواقع أو في المختبر، وكذلك التعاون مع مصر ومختلف نتائجه الملموسة.

تم تصميم كتالوج المعرض لتقديم صورة بانورامية لأنشطة الحفائر الأثرية الفرنسية في مصر من خلال بعثات الحفائر والبرامج البحثية التي تجري حاليًا على الآثار الفرعونية، ولكنه يتضمن ايضا أثارِا يرجع تاريخها إلى عصر ما قبل التاريخ وحتى العصور الوسطى. كما يستعرض الكتالوج كل من المؤسسات والمراكز البحثية الفرنسية العاملة في مصر في مجال الآثار بالإضافة إلى مواقع الحفائر التي يقوم بدراستها علماء الآثار وعلماء المصريات بالتعاون مع الشركاء المصريين أو الدوليين تحت رعاية وزارة الآثار المصرية.

 

القائمون على المعرض
 

لوران كولون: عالم مصريات متخصص في الديانة المصرية القديمة، مدير دراسات بالمدرسة العملية للدراسات العليا ومدير المعهد الفرنسي للآثار الشرقية. يشارك في قيادة بعثة الحفائر في معابد أوزيريس بالكرنك، وميلاني كريسان: دكتوراه في علم المصريات، ملحقة بمختبر HALAMA (UMR) بجامعة ليل 3 وبالمعهد الفرنسي للآثار الشرقية.

 

القائمون على المعرض من المتحف المصري..
 

أسماء أحمد محمود، أسماء علي الدين علي، جهاد شوقي إبراهيم، مني محمد عبد الوكيل، مي محمد فاروق، رانيا مصطفي إسحق، سماح عشم، أسماء عبد المنعم، أحمد عرابي كبير أخصائي ترميم المتحف المصري والمسئول عن التجهيزات الفنية للعرض المتحفي بالمتحف المصري، وبمساعدة هشام أحمد الشيخ، عزة عبد العليم، نسمة إسماعيل، خليفة محمد، علياء ضياء، رانيا ضياء، أحمد عبدالله، ياسمين سامي، عبير عبد العزيز، هند إبراهيم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة