أكرم القصاص

الدول الأكثر استقبالا للمكالمات المزعجة.. مصر ضمن القائمة

الإثنين، 16 ديسمبر 2019 12:00 ص
الدول الأكثر استقبالا للمكالمات المزعجة.. مصر ضمن القائمة مكالمات مزعجة - أرشيفية
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يواجه العالم العديد من المكالمات الهاتفية المزعجة والخادعة، والتى تزداد كل عام عن الآخر، وتأتى مصر فى المركز العشرين بين دول العالم بين الأكثر عرضة لمثل هذه المكالمات التى يكون أبرز أهدافها الاحتيال على الطرف الثانى بطرق مختلفة قد لا يكتشفها الشخص ويقع ضحيتها.

وقد نشر دراسة جديدة أجرتها شركة أبحاث سويدية لـ"Truecaller" تقريرا بأرقام عن ما تواجهه كل دولة من هذا النوع من المكالمات، حيث تعد البرازيل هي الرائدة عالمياً في مجال مكالمات الهاتف المزعجة والخادعة، حيث يحصل الشخص العادي على أكثر من 45 مكالمة غير مرغوب فيها شهريًا.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل البريطانية" فقد نمت المكالمات المزعجةspam" " على مستوى العالم بنسبة 18٪ فى عام 2019، مع أكثر من 26 مليار مكالمة مقارنة بـ17.7 مليار مكالمة فى عام 2018.

 

قائمة أكثر عشرين دولة تتلقى مكالمات مزعجة

تأتى البرازيل فى المركز الأول ثم بيرو، إندونسيا، المكسيك، الهند، جنوب افريقيا، تشيلى، الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا، كولومبيا، كندا، الامارات، إيطاليا، أستراليا، سيريلنكا، لبنان، نيجيريا، ماليزيا، مصر.

 

الدولة الأولى الأكثر انزعاجا فى العالم

تعد البرازيل هى الأولى بين الدول الأكثر تلقى للمكالمات المزعجة، ويتم إجراء معظمها بًا في البرازيل من المشغلين ومقدمي خدمات الإنترنت، ففي الأشهر الـ 12 الماضية، زادت المكالمات من المشغلين من 32٪ إلى 48٪، والتى تسعى عادةً إلى تقديم عروض خاصة وخطط بيانات مبتكرة من بين خدمات أخرى، كانت المكالمات من الخدمات المالية (13٪) تجرى الكثير من المكالمات للمستخدمين الذين يحاولون بيع بطاقات الائتمان والقروض.

وتواصل الدعوات الاحتيالية أيضا فى كونها مشكلة كبيرة في البرازيل، فإنه قبل عامين كانت نسبة 1٪ فقط من متعلقة بالاحتيال، وارتفعت في العام الماضي إلى 20٪، وفي هذه السنة تصل إلى 26٪.

 

الوضع فى مصر

تحتل مصر المركز العشرين بواقع 8 مكالمات للفرد الواحد فى الشهر، ولكن هذا الأمر فى تحسن ملحوظ، لأنه قد اعتادت مصر أن تكون في قائمة الـ10 دول الأولى في العالم للمكالمات غير المرغوب فيها فى عام 2017، ومع ذلك، فقد وصلت لقائمة أعلى 20 دولة في عام 2019.

ويعد أكثر مرسلي هذه المكالمات المزعجة في مصر هم المشغلون ومقدمو خدمات الاتصالات الذين يتطلعون إلى زيادة العروض المختلفة لهم، وتعتبر مكالمات الاحتيال أمرًا شائعًا في مصر أيضا، حيث يرتبط ما يقرب من ربع جميع مكالمات البريد العشوائي بالاحتيال.

وتم تجميع هذه البيانات تلقائيًا خلال الفترة من 1 يناير 2019 إلى 30 أكتوبر 2019 لفهم متوسط ​​معدل هذه المكالمات الشهري خلال هذه الفترة الزمنية.

 

مصادر المكالمات المزعجة الأكثر شيوعا

مصدر الإزعاج للمستخدمين من أجل التحرش أو المزاح مع أرقام غير معروفة.

التسويق الهاتفي: المكالمات الترويجية من الشركات، والدراسات الاستقصائية، والتواصل مع العميل الجديد للخدمات والاشتراكات.

شركات الاتصالات التى تقوم ببيع خطط البيانات والعروض الترويجية.

الخدمات المالية: البنوك والاتحادات الائتمانية وشركات بطاقات الائتمان وغيرها.

التأمين: الشركات المتخصصة في بيع أنواع مختلفة من التأمينات.

الغش: محاولات الاحتيال وكسب الأموال

 

أبرز طرق الاحتيال عبر الهاتف

مكالمات "robocalls": هي فى الأساس مكالمات آلية يتم وضعها للأشخاص الذين لديهم رسالة مسجلة مسبقًا، وقد تبدو بعض هذه المكالمات وكأنها أشخاص حقيقيون يتحدثون، وعند الرد على استفساراتهم، قد تكون متطورة للغاية وتستخدم تقنية التعرف على الصوت للإجابة على أسئلة المتابعة وطرحها ومن هنا تدخل فى اشكاليات خاصة بالاحتيال على الأفراد عبر الهاتف.

وكان أكبر عامل وراء عمليات الاحتيال عبر الهاتف هو المكالمات الروبوتية "robocalls" فى أمريكا، التي شكلت 35 % من جميع االمكالمات غير المرغوب فيها عبر الهاتف في الولايات المتحدة في عام 2019.

يأتي المصدر الأكبر التالي من المحتالين الذين قد ينتحلون شخصية متخصّصة في الدعم الفني ويصطادون كلمة المرور.

عملية احتيال شائعة أخرى هي طريقة الرنة الواحدة، حيث يتلقى الأشخاص مكالمة من رقم غير مألوف يرن مرة واحدة ، وعندما يحاول الأشخاص إعادة المكالمة، يعيد الرقم توجيهه إلى رمز منطقة دولي، مما يؤدي إلى رنين رسوم فاتورة الهاتف باهظة الثمن.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة