خالد صلاح

اتحاد كونغ فو يصدر بيانا حول سحب ميدالية بطل العالم المصرى بسبب المنشطات

الإثنين، 16 ديسمبر 2019 10:58 م
اتحاد كونغ فو يصدر بيانا حول سحب ميدالية بطل العالم المصرى بسبب المنشطات محمود عاطف
كتب _ رامى ناجى - محمد عراقي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
أصدر اتحاد الكونغ فو برئاسة محمد عاشور ، بيانًا رسميًا عن سحب الميدالية الذهبية من محمود عاطف لاعب منتخب الكونغ فو التى توج بها فى منافسات بطولة العالم التى شارك بها أكتوبر الماضى بالصين، بسبب ثبوت إيجابية العينة التى تم سحبها من اللاعب، وأثبتت تعاطيه مادة مدرة للبول تندرج ضمن المواد المحظورة.
 
وجاء نص البيان كالتالي:
 
كشفت الحوارات الدائرة حول العينة الإيجابية للبطل محمود عاطف عن جملة من الأخطاء أهمها إساءة الظن وحديث من لا يعلم فى شأن دقيق وحساس.. نثق في خلق الغالبية وحرصهم على صالح اللعبة ومستقبل اللاعب، وبينهم من يحاول الصيد في الماء العكر هجومًا أو دفاعا ولوجه الله نؤكد للكل الحقائق التالية:
 
١- لا مجال للمزايدة فى خطب يهدد مستقبل ابن وبطل وقد تلقينا الإخطار بالعينة الإيجابية يوم 10 ديسمبر بعد خمسة أيام من تاريخ إعلان القرار المؤقت ولم ولن نتهم أحدًا بالباطل لأن الحقيقة يعلمها الله وحده.. نعلم أن الاسم أضيف للقائمة بقلم جاف ولكن لا نعرف من ولماذا فعل وما هو غرضه خاصة أنه لا أثر لوجود منشط محظور.
 
٢- المادة التى كشف عنها التحليل مدرة للبول وهو ما تأكد منه الاتحاد من اللحظة الأولى وهذه المادة والتى أضيفت لقائمة الممنوعات لتأثيرها في إخفاء أثر المنشط، وهى مادة كانت تستخدم للتخسيس وهى دواء ضرورى لحالات ارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
 
٣- تحرك الاتحاد على كل المحاور التي تفيد في البحث عن حل وعلاج ثقة في الله أولا وفى بطلنا وأنه صاحب تاريخ فى البطولات وأجرى التحليل المفاجئ مرات عديدة آخرها عن الطريق النادو المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات مع باقى اللاعبين وكلها أكدت سلامة لاعبينا وجهازهم الفنى وانحصر السبب في تلقى دواء للتوتر العصبي أو ارتفاع ضغط الدم.. وبحثنا خطة مواجهة الأزمة مع أسامة غنيم وكتبنا للاتحاد الدولى قبل انتهاء الوقت بـ٢٤ ساعة وأخطرنا وزارة الشباب والرياضة فى حينه وكان الجانب الأهم أن تسير الخطوات بعيدًا عن اللغو في الإعلام وعبر شبكات التواصل الاجتماعي حتى تكتمل الخطوات بتقديم أسانيد ووثائق تنتصر لحق اللاعب او تهبط بالإيقاف إلى حده الأدنى ليكون من حقه المشاركة فى البطولات بعد ستة أشهر.. وللأسف عمد البعض إلى الكلام الأجوف لوضع القضية رهن حمى الانتخابات والأهواء والأغراض أو للتطاول وتصفية الحسابات. 
 
فى حين صمتنا ترفعا عن الصغائر.. ومازلنا ندعو الجميع إلى الحكمة والاحتكام الى الحق.. فتعالوا الى كلمة سواء 
والله من وراء القصد وهو يهدى السبيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة