خالد صلاح

فيديو.. جرائم أردوغان متنوعة.. تقرير يكشف انتهاك الرئيس التركى لحقوق المرأة.. صحفى تركى: أنقرة تحولت لـ"عصابة مافيا" تحت حكمه.. وزعيم المعارضة التركية يسأله: ماذا فعلت بـ2 تريليون و570 مليار دولار؟

الجمعة، 13 ديسمبر 2019 02:30 ص
فيديو.. جرائم أردوغان متنوعة.. تقرير يكشف انتهاك الرئيس التركى لحقوق المرأة.. صحفى تركى: أنقرة تحولت لـ"عصابة مافيا" تحت حكمه.. وزعيم المعارضة التركية يسأله: ماذا فعلت بـ2 تريليون و570 مليار دولار؟ أردوغان
كتب أحمد عرفة – محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

من انتهاكات لحقوق شعبه إلى رشاوى يتلقاها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان من أمير قطر، تتنوع الفضائح التى يكشفها المعارضون الأتراك ضد الرئيس التركى، حيث وجه زعيم المعارضة التركية سؤالاً إلى أردوغان قائلاً: "ماذا فعلت بـ2 تريليون و570 مليار دولار؟".

فى هذا السياق، أعدت مؤسسة ماعت، تقريرًا بالفيديو يكشف حجم الانتهاكات التى تتعرض لها المرأة التركية فى ظل حكم رجب طيب أردوغان، حيث كشف التقرير أن أكثر من 430 امرأة تم قتلن خلال 2019 بسبب الانتهاكات المستمرة فى تركيا.

وأضاف التقرير، أن المرأة التركية تعانى من أزمات عديدة فى ظل حكم أردوغان، وخاصة عدم حصولهن على الحقوق، وتعرضهن للتنكيل والانتهاكات المستمرة، ولفت التقرير أن أردوغان لا يقدر دور المرأة ولا يحترم حقوقها، وهو ما كشفته التصريحات المستمرة المسيئة للمرأة التى يستخدمها أردوغان فى خطاباته.

وتابع التقرير، أن هناك مسيرات نسائية خرجت ضد أردوغان وسياساته ضد المرأة إلا أنها قوبلت بالاعتداء من قبل رجال الأمن التركى، وذلك استمرارًا للانتهاكات والتنكيل المستمر لحقوقهن.

وفى إطار متصل، بثت منصات تركية معارضة، فيديو لكمال أوغلو، زعيم المعارضة التركية، يوجه فيه سؤالاً للرئيس التركى رجب طيب أردوغان حول: ماذا فعلت بـ2 تريليون و570 مليار دولار؟

وقال زعيم المعارضة التركية خلال الفيديو: "الهيئة التنفيذية التى تدير البلاد منذ 17 عامًا جمعت ضرائب بقيمة 2 تريليون دولار، وقامت بأعمال خصخصة بقيمة 70 مليار دولار، واستدانت 500 مليار دولار، حسنًا، أين ذهبت كل تلك الأموال؟".

وقال زعيم المعارضة التركية: "سأوضح لكم أين ذهبت تلك الأموال.. مطار زافير، تلك الأرقام ليست لى ولكنها أرقام ديوان المحاسبة، ويتم إنشاء مطار، سلمت أيديكم، ونحن لا نقول لا تنشئوا مطارًا فقد تم إنشاؤه، ولكن ليتم تقديم التأمينات، وإعطاء تأمين للمسافر منذ مطلع عام 2012 حتى عام 2017، وبلغ عدد المسافرين المؤمن عليهم 5 ملايين و210 آلاف و383 شخصًا".

واستطرد: "كم عدد الركاب على متن جميع الطائرات؟.. 221 ألفًا و562 شخصًا، يعنى 4% فقط من الأهداف المتوقعة، وتم التأمين على 96%، فكم ليرة تم دفعها كتأمينات؟، تم دفع 26 مليونًا و691 ألفًا و626 يورو، يتم دفع أموال من؟، إن لم تسألوا أنتم على هذا فمن سيسأل؟، تذهبون فى المساء إلى منازلكم وتنامون، ألن تسألوا عن تلك الأموال المجمعة من الفقراء والمساكين، التى تبلغ 26 مليونًا و691 ألفًا و626 يورو أين ذهبت؟، هل تعلمون إلى متى سيستمر هذا؟، فترة التأمين 29 عامًا و11 شهرًا، بأى ضمير فعلوا هذا؟".

وفى ذات الإطار بثت منصات تركية معارضة، فيديو للكاتب الصحفى التركى لافنت جولتكين، يؤكد أن تركيا تحولت لعصابة مافيا تحت حكم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان.

وقال الكاتب الصحفى التركى خلال الفيديو، إن المتضررين من مراسيم القانون شىء مرعب، فمئات الآلاف من الناس متضررون من مراسيم القانون، وانهارت حياتهم، وهناك وضع غامض، فأنتَ فصلت العامل من العمل، وهذا أمر لا يقبل لكنك فصلته دعه يجد عملًا فى القطاع الخاص، لا، تمام.. دعنى أرحل خارج الوطن، لا، دعنى أبيع منزلى فأنا على ديون، لا. لا يمكنك بيعه.
 

وتابع: "سأقول هذه الجملة بين علامتى تنصيص، هناك وضع حُكِمَ فيه على الإنسان بالجوع مثل الإبادة، فالقانون هو العمود الفقرى الأساسى لأى دولة هو العمود الأساسى لأى دولة، فلو لم يوجد قانون وعدالة، فستفقد هذه الدولة وحدتها، هذا مهم العدالة أهم شىء، نعم أهم شىء، هى العمود الأساسى للدولة، فالعدالة هى أهم فرق بين الدولة وعصابة المافيا، فإذا سحبت العدالة وأخذتها لم يبق فرق بين الدولة والمافيا، العدالة أولًا، أليس كذلك؟ بالطبع، هى قاعدة لا تتغير".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة