خالد صلاح

اعرف ما هو "مزود" السيد المسيح بعد عرضه فى القدس

الأحد، 01 ديسمبر 2019 06:00 ص
اعرف ما هو "مزود" السيد المسيح بعد عرضه فى القدس مزود السيد المسيح
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عرضت، قطعة أثرية خشبية، يعتقد إنها من المزود الذي حمل السيد المسيح رضيعاً في القدس، الجمعة، قبل نقلها إلى بيت لحم لإطلاق موسم الاحتفال بعيد الميلاد رسمياً.

ووصل هذا الجزء إلى القدس لعرضه على الجمهور لفترة وجيزة قبل نقله إلى بيت لحم مسقط رأس السيد المسيح، حيث من المتوقع أن يُعرض هناك داخل كنيسة القديسة كاترينا المجاورة لكنيسة المهد، في نفس توقيت إضاءة شجرة عيد الميلاد في بيت لحم، السبت.

بحسب موقع " الأنبا تكلا هيمانوت" أحد أشهر المراجع الدينية المسيحية على الإنترنت، المذود هو معلف الدابة، وكان عادة عبارة عن حوض محفور في قطعة من الصخر، أو قد يكون مصنوعًا على شكل صندوق من الخشب أو المعدن أو البناء.

والكلمة اليونانية "فاتنيه" (phatne) المترجمة "بمذود" في إنجيل لوقا (7:2 و12 و16، 15:13)، استخدمتها الترجمة السبعينية للتعبير عن بضع كلمات عبرية، ترجمت في العربية إلى "معلف" (أيوب 9:39، أم 4:14، إش 3:1)، وإلى "مذاود" (حب 17:3)، " أواري" (2أخ 28:32 - أي مرابط أو حظائر حيث تُوارى الماشية).

وجاء في الأصحاح الثاني من إنجيل لوقا كيف أن العذراء مريم بعد أن ولدت ابنها يسوع المسيح، "قمطته وأضجعته في المذود إذ لم يكن لهما موضع في المنزل" (لو 7:2).

ويقول تقليد مسيحي قديم أن ولادة يسوع حدثت في "كهف" بالقرب من بيت لحم، وهناك مواقع كثيرة يفترضونها لهذا الكهف. أما "كنيسة المهد" الموجودة حاليًا فقد بنيت في أحد هذه المواقع على سفح تل في بيت لحم، وربما أتى هذا الرأي عن إنجيل يعقوب الطفولي الأبوكريفي، ولا تذكر قصة ولادة المسيح، أي نوع من المذاود كان ذلك المذود، لأن الأمر الهام الذي تبرزه القصة هو أن يسوع ولد في أكثر الأمكنة تواضعًا، وأقلها شأنًا، وظل طيلة حياته على الأرض "ليس له أين يسند رأسه" (مت 20:8، لو 58:9).

يذكر أن القطعة الخشبية التي لا يزيد طولها عن سنتيمترات قليلة، محفوظة في كنيسة سانتا ماريا ماجوري في روما، وتم تسليمها في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى راعي كنيسة بيت لحم، الذي قال إنها جلبت ”شرفا كبيرا للمؤمنين والحجاج في المنطقة“.

وعُرضت القطعة على الجمهور في مركز نوتردام في القدس وستُنقل لاحقا إلى بيت لحم.. مسقط رأس السيد المسيح في العقيدة المسيحية.

ومن المتوقع أن تُعرض هناك داخل كنيسة القديسة كاترينا المجاورة لكنيسة المهد في ميدان المزود، في نفس توقيت إضاءة شجرة عيد الميلاد في بيت لحم يوم السبت.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة