خالد صلاح

صور.. إصدارات مؤسسات "البابا شنودة" تسيطر على معروضات "الكتاب القبطى" بعد منع أعمال التيار المستنير من المشاركة الأعوام الماضية.. مصادر: كتابات متى المسكين والتيار العلمانى ممنوعة بأوامر أسقفية الشباب

السبت، 09 نوفمبر 2019 06:21 ص
صور.. إصدارات مؤسسات "البابا شنودة" تسيطر على معروضات "الكتاب القبطى" بعد منع أعمال التيار المستنير من المشاركة الأعوام الماضية.. مصادر: كتابات متى المسكين والتيار العلمانى ممنوعة بأوامر أسقفية الشباب معرض الكتاب القبطى
سارة علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى الخامس من نوفمبر من كل عام، تستضيف الكاتدرائية معرض الكتاب القبطى وحتى الـ22 من نوفمبر إذ يتزامن ذلك مع الاحتفال بعيد ميلاد وعيد جلوس البابا تواضروس الثانى حيث بدأ المعرض أولى دوراته عام 2014 حين افتتحها البابا تواضروس الذى غاب منذ ذلك التاريخ عن فعاليات المعرض تاركًا الأمر للأنبا موسى أسقف الشباب وهو المسئول إداريا عن الفعالية التى تشرف عليها أسقفية الشباب.

المعرض الذى صار تقليدا متبعا فى عدد غير قليل من ايبارشيات الكنيسة، يشارك فيه هذا العام 38 دار نشر ودير وكنيسة متخصصة فى الكتب المسيحية، إلا أن جولة فى المعرض تكشف سيطرة الصوت الواحد على المعروضات إذ تحتل مؤسسات البابا شنودة مساحة غير قليلة من المعرض بينما تغيب كتابات التيار العلمانى والتيار الآبائى تماما عن الأجنحة.

معرض الكتاب القبطى (2)

من بين دور النشر المشاركة فى المعرض، مكتبة قداسة البابا شنودة، والمكتبة الصوتية لقداسة البابا شنودة المختص بنشر عظاته، ومركز معلم الأجيال لحفظ تراث البابا شنودة الثالث، وأسقفية الشباب والمركز الثقافى القبطى الأرثوذكسى وكلها مؤسسات أسسها البابا شنودة أو انشئت بعد وفاته لحفظ كتبه وأعماله.

أما الكنائس المشاركة فهى كنيسة القديس مارمرقس بمصر الجديدة ومارمينا بشبرا ومطرانية المنيا وأبو قرقاص وكنائس وسط القاهرة والعذراء بالعمرانية، بالإضافة إلى أديرة السريان وبراموس والانبا بيشوى والقديسة دميانة وبعض دور النشر المتخصصة فى كتب الأطفال.

ووفقا لمصادر بأسقفية الشباب، فإن لجنة متخصصة داخل الأسقفية تدير المعرض وتضع شروطا معينة لقبول الأديرة ودور النشر المشاركة إذ تمنع كتبًا تحمل "تعاليم غريبة وخاطئة" على حد تعبير المصدر، وتطلع بدقة على الإصدارات المشاركة فى المعرض.

معرض الكتاب القبطى (3)

 فى نفس الوقت، فإن مكتبة مرقس المختصة بنشر كتابات القمص متى المسكين و آباء دير الأنبا مقار المحسوبين على التيار الآبائى المستنير، قد أعلنت عن خصم على كافة أعمالها وإصداراتها طوال فترة انعقاد المعرض الذى تغيبت عن المشاركة فيه.

أما ايبراشية سمالوط فقد غابت هى الأخرى، بعدما قرر الأنبا بفنوتيوس مطران الايبارشية افتتاح معرض كتاب موازى بمقر الايبارشية بدأه منذ خمس سنوات قرر بعدها عدم المشاركة فى معرض الكاتدرائية فى أعقاب منع كتابه "المرأة فى المسيحية" من التداول داخل أجنحة المعرض إذ أثار الكتاب ردود أفعال سلبية من عدد من الآباء الأساقفة حين أقر المطران بالسماح للمرأة بالتناول أثناء الحيض وهو الأمر المختلف عليه كنسيًا.

معرض سمالوط الذى يقام فى شهر مارس من كل عام، يفتح الباب أمام مشاركة واسعة لكافة كتابات التيار المستنير مثل مدرسة الإسكندرية للدراسات اللاهوتية وكتابات القمص متى المسكين ودار رسالتنا للنشر ومكتبة الأنبا غريغوريوس وهى الكتابات التى تمنع من المشاركة فى معرض الكاتدرائية.

معرض الكتاب القبطى (4)

كتابات متى المسكين منعت عام 2015 وغابت منذ هذا التاريخ

شهدت النسخة الأولى من معرض الكتاب القبطى التى افتتحها البابا تنوع فى الكتابات المعروضة، حتى أن القمص باسيليوس المقارى تلميذ القمص متى المسكين والمسئول عن كتبه قد أكد أن البابا تواضروس تصفح عناوين الكتب وأشاد بالاصدارات.

فى العام 2015، غاب البابا تواضروس عن الكاتدرائية فى زيارة خارجية فى نفس توقيت انعقاد المعرض، وهو الأمر الذى دفع أسقفية الشباب المشرفة على الفعالية إلى رفض مشاركة دير الانبا مقار بحجة أن بعض الكتب ممنوعة وهو ما كشفه القمص باسيليوس المقاري.

فى الأعوام التالية، امتنع دير الأنبا مقار عن المشاركة فى المعرض نهائيا وقال القمص باسيليوس معقبا: وهكذا لم نذهب المعرض ولن نذهب مرة أخرى مهما كانت الأسباب حتى ولو امتنعوا عن هذه الادعاءات، مؤكدًا أن كتابات الأب متى المسكين ليست فى احتياج إلى المعارض ومطبعة الدير بالكاد قادرة بمعونة الله على ملاحقة إعادة طبع كتبه ليلاً ونهاراً.

معرض الكتاب القبطى (5)

كتابات الأنبا غريغوريوس تغيب للعام الثانى على التوالى

بينما شهد العام الماضى واقعة منع جديدة ، ظهرت على صفحة منير عطية الشماس الإكليريكى تلميذ الأنبا غريغوريوس على الفيس بوك فى إعلان،

جاء فى نصه " تعلن مكتبة الأنبا غريغوريوس اعتذارها عن التواجد بمعرض الكتاب القبطى الذى تقيمه اسقفية الشباب، وسحبها الإشتراك به، بسبب طلب الأنبا موسى عدم نزول الأجزاء الثلاثة للسيرة الذاتية للانبا غريغوريوس ضمن الكتب الخاصة بالمكتبة "والأجزاء الثلاثة هى : الجزء 36 والذى يتناول "التعليم الدينى والكلية الإكليريكية ومدارس التربية الكنسية، والجزء 39 ويتناول الإكليريكية بعد رسامته أسقفاً، والجزء 40 ويتناول اللجنة الخماسية حتى نياحته."

معرض الكتاب القبطى (6)

تشير تلك الأجزاء الممنوعة من السيرة الذاتية للأسقف الشهير إلى وقائع الصدام بينه وبين البابا شنودة بعد تعيين الأول أسقف للبحث العلمى فى عصر البابا كيرلس بينما كان الأنبا شنودة أسقف للتعليم وقتها، وبدأ الصدام بينهما إذ اعتبر الأنبا شنودة أن مهام الأنبا غريغوريوس اقتطاعا من أسقفيته.

الجدير بالذكر أن أسقفية الشباب التى تدير المعرض، تضم بين لجانها وهيئاتها عدد من خدام جماعة حماة الإيمان المتشددة كنسيًا والتى تنتمى للتيار التقليدى ولديها موقف معادى لكتابات القمص متى المسكين وبقية أعلام التيار الآبائى المستنير.


 
معرض الكتاب القبطى (7)
 
معرض الكتاب القبطى (8)
 
معرض الكتاب القبطى (9)
 
معرض الكتاب القبطى (10)
 
معرض الكتاب القبطى (11)
 
معرض الكتاب القبطى (12)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة