خالد صلاح

"متخافش على موتور عربيتك ".. الغاز الطبيعي الوقود الأفضل

الجمعة، 08 نوفمبر 2019 06:00 ص
"متخافش على موتور عربيتك ".. الغاز الطبيعي الوقود الأفضل ارشيفية
كتبت –مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستهدف خطة وزارة البترول خفض معدلات  استيراد الوقود السائل من خلال الإحلال التدريجي للسيارات والمركبات  واتوبيسات النقل العام  للعمل بالغاز الطبيعي.

ويأتى ذلك في إطار تحقيق استراتيجية الدولة للحفاظ على البيئة بالتوسع في استخدام الغاز باعتباره احد أنواع الطاقة النظيفة .

وأكد تقرير صادر عن قطاع البترول ،علي أن إجمالي عدد السيارات المحولة للغاز الطبيعي بلغ  275968 سيارة تعمل بالغاز الطبيعي منذ بدء النشاط وحتى نهاية يونيو 2019 حيث تم تحويل حوالي 32280 سيارة من خلال 72 مركز لتحويل السيارات، ويتم تموينها من خال 187 محطة تموين سيارات، تابعة للشركات الستة العاملة بالمجال في 22 محافظة.

ولكن وبالرغم من المميزات الهائلة لاستخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات إلا أن هناك بعض التخوفات لدى أصحاب السيارات من عملية التحويل  والمتعلقة  بالتأثير على الموتور  ولكن الخبراء يؤكدون بأن الغاز الطبيعي هو الأفضل وذلك لأنه وقود  له مجموعة من الخصائص ومحركات السيارات الحديثة  مصنعة لكي تعمل بوقود خالي من الرصاص منذ عام 1990 ولذلك  فأنه تتحمل درجات حرارة وإحتكاك ومقاومة تأكل أكثر من القديمة.

وأضاف الخبراء أن عمر المحرك مرتبط باختيار الزيوت المناسب  والتغيير في المواعيد المناسبة للصيانة الدورية  وايضا الحفاظ علي دورة التبريد واختيار سائل التبريد المناسب الموصى به و التنظيف الدائم لفتلر الهواء والريداتير من الاتربة.

وأشار الخبراء،إلى أن قدره المحرك والعزم والكفاءة  وعن علاقتها بالغاز الطبيعي كوقود فإنه وقود في الحالة الغازية لذلك عند دخوله المحرك يشغل حيز من الحجم الكلي مقارنة بالبنزين لذلك تنخفض القدرة الحجمية بنسبة لاتزيد عن 5% ويتم تلافي هذا الامر بتركيب مقدم الشرارة الذي يحافظ علي منحني القدرة والعزم مثل البنزين تقريبا بالاضافة الي ان حقن الغاز الطبيعي اليكترونياً يحافظ علي الكمية المناسبة من الوقود وتوفير الاستهلاك مع إعطاء كفاءه اداء مماثل تقريبا للبنزين.

وأوضح الخبراء بأنه في حالة السرعة القصوي فقط  "تقفيل العداد" تكون هذه النسبة واضحة ولا يتم تشغيل السيارة في هذه الظروف بوقود الغاز الطبيعي ولكن يتم تحويلها للعمل بوقود البنزين وإن كان فالأفضل في هذه الظروف العمل بمحرك مصمم علي وقود الغاز الطبيعي من الاصل ولا يعمل بالبنزين .

وذكر الخبراء ، أنه في حال رغبة صاحب السيارة في الإبقاء علي العمل بوقود البنزين في حالة العمل بوقود الغاز الطبيعي في هذه الحالة يتم إضافة مكونات دورة وقود الغاز الطبيعي علي المكونات الموجودة بالمحرك وللعميل حرية العمل والتغيير بين الوقودين وبالتالي إعطاء فترة تشغيل (كم)  تصل الي الضعف قبل الذهاب لأي محطة لتزويد وقود السيارة "بنزين + الغاز الطبيعي" لافتا إلى أن الاسطوانة مقاومة للحرائق والصدمات وتتحمل ضغوط تتعدي 450 بار ومصنعة هي والمكونات الأخرى طبقاً للمواصفات والمعايير العالمية.

وتابع الخبراء بأن أي سيارة مؤهلة للعمل بالغاز الطبيعي ولكن لابد أن لا تقل  كفائة المحرك عن 70% موضحا أن المحركات الحديثة  افضل في عملية التحويل  وذلك لان الغاز الطبيعي كوقود يكافئ بنزين 120أوكتان "إن كان موجود في الحقيقة" موضحا أنه لذلك تختفي تماماً ظاهرة الصفع التي تظهر مع البنزين نتيجة قله جودتة مع التطور في المحركات فتؤثر سلبياً علي عمر المحرك لذلك وقود الغاز الطبيعي يطيل عمر المحرك بإختفاء منه هذه الظاهرة لافتا أن كل أنواع محركات السيارات  "بنزين – سولار " صالحة للعمل بالغاز الطبيعي  

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة