خالد صلاح

التعليم: ارتفاع معدلات التسرب والرسوب بين طلاب المرحلة الإعدادية.. ضعف واضح فى مهارات القراءة والكتابة لدى بعضهم.. المناهج تركز على التلقين.. والوزارة تضع برنامجا لتقويم للطلبة المتعثرين وأصحاب الدرجات المنخفضة

الجمعة، 08 نوفمبر 2019 07:00 م
التعليم: ارتفاع معدلات التسرب والرسوب بين طلاب المرحلة الإعدادية.. ضعف واضح فى مهارات القراءة والكتابة لدى بعضهم.. المناهج تركز على التلقين.. والوزارة تضع برنامجا لتقويم للطلبة المتعثرين وأصحاب الدرجات المنخفضة طلاب الإعدادية - أرشيفية
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، عن التحديات الموجودة بمرحلة التعليم الإعدادى والتى تعتبر عائقا، ومن ثم تم وضع رؤية لتطوير برنامج المرحلة الإعدادية خلال العام الدراسى الجارى 2019،2020.

وأوضحت الوزارة أنه من بين التحديات التى تم رصدها، هى ارتفاع معدلات الرسوب والتسرب بين الطلاب وأيضا تدنى مهارات القراءة والكتابة وتفشى ظاهرة الغش فى المدارس وأيضا انتشار ظاهرة الدروس الخصوصية وكذلك ضعف بعض المناهج وتركيزها على الحفظ والتلقين، إضافة إلى وجود بعض المعلمين غير مؤهلين تربويا.

وأوضحت أن هناك خطة شاملة لتطوير البرنامج الدراسى فى المرحلة الإعدادية للقضاء على المشكلات التى تواجه الطلاب، موضحة أنه من أهم وأبرز الحلول المقترحة، هى الاهتمام بالمعلم حتى يستعيد كفاءته من خلال تدريبهم بشكل مستمر لإحداث نقلة كبيرة فى التنمية المهنية لأعضاء هيئة التدريس بالإضافة إلى التنمية التكنولوجية من خلال تحديث الحقائب التدريبية للمعلمين، لتواكب التحديث والتطوير الذى يتم فى المنظومة التعليمية بشكل كبير، إضافة إلى الاعتماد على التكنولوجيا فى التعلم والتقييم والتقييم المقنن، وتمكين المدرسة من إحداث نقله فى مستوى الأداء بالفصل الدراسى، وكذلك تمكين الطلاب من إتقان مهارات القراءة والكتابة وتشجيع الابتكار والابداع والاعتماد على البحث العلمى المنتجة للعلوم والمعارف وتكاملها مع التأكيد على ترسيخ قيم المواطنة، مع اتاحة فرصة تعليمية جيدة لجميع التلاميذ المنقولين إلى المرحلة الإعدادية، لتواكب النظم العالمية، مع تطوير المناهج والمواد والبرامج التعليمية بشكل مستمر لتخدم المهارة والفهم وتحقق نواتج التعلم التى تبنى شخص قادر على التعلم مدى الحياة وليس تعلم من أجل الدرجات والامتحان والشهادة.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم تطوير مصادر التعلم المختلفة سواء الكتب المدرسية أو التفاعلية لتناسب قدرات الطلاب، وإعداد دليل معلم نشاط اللغة الثانية لطلاب الصف الأول الإعدادى، مع تطوير منهج الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات للشهادة الإعدادية، مؤكدة أنه تم تطبيق برامج علاجية للطلاب المتعثرين، مشيرة إلى حصر المدارس التى تعتبر نتائج الطلاب فيها ضعيفة وتوفير برامج إصلاحية لكل مدرسة على مستوى الجمهورية، مع حصر التلاميذ أصحاب التحصيل المنخفض بكل مدرسة إعدادية وتنفيذ البرامج العلاجية لهم لمعالجة مشكلة القراءة والكتابة وضعف التحصيل.

وأكدت، أن أهداف واستراتيجية تطوير برنامج المرحلة الإعدادية هو تحسين الحالة التنافسية للتعليم الإعدادى محليا وإقليميا وعالميا، مضيفة أن برامج إصلاح وتحسين منظومة التعليم القديمة سواء فى المرحلة الثانوية والإعدادية والابتدائية تتم بالتوازى مع النظام الجديد للتعليم والذى يستهدف الصفوف الدراسية الأولى والصفين الأول والثانى الثانوى.

ولفتت الوزارة إلى أن محاور تطوير البرامج التعليمية لجميع الصفوف يرتكز على المعلم والمنهج والمدرسة وطرق التدريس، مؤكدة أن مرحلة إصلاح منظومة التعليم تسير بخطوات ثابته ومدروسة من قبل خبراء ومتحصصون سواء فى تأليف المناهج وتطبيق طرق التعلم الحديثه أو حلول للكثافات الطلابية فى الفصول.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة