خالد صلاح

فيديو.. إكسترا نيوز تستعرض دعم قنوات الإخوان التحريضية للإرهابيين.. وتبث تقريرا حول دفاع منابر الجماعة عن التنظيمات المتطرفة وتحريضها لعناصر التنظيم على تفجير أنفسهم وتفاخرهم بالحصول على الجنسية التركية

الخميس، 07 نوفمبر 2019 10:28 م
فيديو.. إكسترا نيوز تستعرض دعم قنوات الإخوان التحريضية للإرهابيين.. وتبث تقريرا حول دفاع منابر الجماعة عن التنظيمات المتطرفة وتحريضها لعناصر التنظيم على تفجير أنفسهم وتفاخرهم بالحصول على الجنسية التركية قنوات الاخوان
كتب أحمد عبد الرحمن – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت قناة إكسترا نيوز"، الضوء على الدعم الذى تقدمه قنوات الإخوان للإرهابيين، ودفاعها المستمر عنهم، بجانب تفاخر عناصر الإخوان بحصولهم على الجنسية التركية، واعترافهم بخياناتهم للوطن.

فى هذا السياق بثت قناة إكسترا نيوز تقريرا حول دفاع قنوات الإخوان التحريضية التى تبث من تركيا، عن الإرهابيني، وتحريضها لعناصر الجماعة على تفجير أنفسهم.

وقال تقرير قناة إكسترا نيوز، إن جماعة الإخوان الإرهابية وأذرعها الإعلامية دأبت خلال الفترة الماضية على الدفاع المستميد عن الجماعات الإرهابية والإرهابيين الذين ثبت بالدليل القاطع، ارتكاب جرائم الإرهابية فى مخطط ومحاولة فاشلة من الجماعة لتزييف الحقائق.

وأشار تقرير القناة، إلى أن أرجوزات الجماعات الإرهابية الإعلامية تعالت بوصف الإرهابيين وقتلة الأبرياء بالشهداء .

وتابع تقرير القناة: لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل دافعت الأذرع الإخوانية الإعلامية للجماعة الإرهابية عن منفذى التفجيرات الإرهابية بل وتوجه التحية للمسجونين الذين تمت إدانتهم بالدليل القاطع فى قضايا إرهابية، وحثت أنصارها على تفجير أنفسهم وارتكاب المزيد من العمليات الإرهابية.

كما عرضت قناة "إكسترا نيوز" فيديو لأحد عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، يتباهى بحصوله على الجنسية التركية.

ويظهر فى الفيديو القيادى الإخوانى ياسر العمدة وهو يعترف بحصوله على الجنسية التركية، حيث فى هذا السياق قالت الكاتبة فريدة الشوباشى:" إن ذلك  شىء مقزز، وذلك معروف عن جماعة الإخوان الإرهابية، وأن ذلك الحقير الذى يقول أنا تركى وليس مصريا".

وأضافت: "أن ذلك الدلالة للرئيس التركى رجب طيب أردوغان، حيث استضاف العناصر التابعة لداعش من كل الدول العربية والأوروبية، وقبض مقابل ذلك مبالغ مالية، حيث ابتز أوروبا مقابل ذلك".

وتابع: "أن من ذهبوا وعمل مع أردوغان ونفذوا ما يريده، رماهم، ورفض محاكمتهم".

وفى ذات السياق قالت الكاتبة فريدة الشوباشى، إن العنف والوحشية لدى الإخوان لم تنته منذ تأسيسهم، موضحة أن الإخوان ارتكبوا عدد كبير من الجرائم، فى الثلاثينات والأربعينات، ومن بينها محاولة اغتيال جمال عبد الناصر.

وأضافت خلال لقائها بفضائية "إكسترا نيوز"، أن كل شئ لدى الإخوان العنف والجرائم، لافتة إلى أن حاولوا قتل مصطفى النحاس، وقتلوا النقراشى.

وتابعت فريدة الشوباشى: "لازم نأرخ لذلك، لأن حسن البنا أسس الإخوان المسلمين من أموال شركة قناة السويس حصل عليهم من شخص بريطانى، وكانوا يريدون تفرقة الشعب المصرى، وكان شعارهم فرق تسد".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة