خالد صلاح

فيديو وصور.. فتاة العياط بعد إخلاء سبيلها: عشت أياما صعبة خلف القضبان والخوف راود قلبى.. أميرة: كنت بدافع عن نفسى بشكل شرعى.. والدتها تستقبلها بالأحضان: نورتى بيتك.. والأب: تعمل لمساعدتى وأطالب بمد يد العون

الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 06:00 م
فيديو وصور.. فتاة العياط بعد إخلاء سبيلها: عشت أياما صعبة خلف القضبان والخوف راود قلبى.. أميرة: كنت بدافع عن نفسى بشكل شرعى.. والدتها تستقبلها بالأحضان: نورتى بيتك.. والأب: تعمل لمساعدتى وأطالب بمد يد العون فتاة العياط فى منزلها
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عادت الفرحة مرة أخرى لمنزل فتاة العياط بعد إخلاء سبيلها وعودتها لأسرتها مرة أخرى، حيث استقبلوهم فى منزلهم بمحافظة الفيوم بالزغاريد ودموع الفرحة.
 
"مبروك يا بنتى.. ربنا كبير"، كلمات خرجت من والدة الفتاة فور مشاهدتها ابنتها مرة أخرى، بعدما فقدت الأمل فى رؤيتها خارج السجن، حيث سارعت الفتاة فى إلقاء نفسها بين أحضان والدتها، وانسابت الدموع من الاثنين.
 
 
"الحمد لله.. رجعت لأهلى مرة تانية"، كلمات عبرت بها الفتاة عن فرحتها فور لقائها أسرتها، وسط حفاوة من الجميع في استقبالها، حيث أكدت الفتاة لذويها أنها عاشت أيام صعبة وقاسية خلف القضبان، وكان الخوف يتسلل لقلبها يوماً تلو الآخر، حتى حصلت على قرار بإخلاء سبيلها.
 
استقبال فتاة العياط بالأحضان
استقبال فتاة العياط بالأحضان
وقالت الفتاة: "الشاب اتصل بى وأن أن الموبيل كان معاه، ووصف لى مكان وجوده فى قرية في العياط، وركبت عربية، واديت السواق وصف له المكان الموجود فيه، وتعاملت معاه بحسن نية، ولما عرض يوصلنى لمكان اركب منه على بلدنا ما اعتقدتش أنه بيغرر بيا، ولما حاول يعتدى عليا دافعت عن نفسى".
 
 
ومن ناحيته، قال الأب: "لقمة العيش كانت السبب فى الواقعة، حيث دأبت أميرة ابنتى على النزول للعمل فى مصنع ملابس لمساعدتى بسبب سوء أحوالى المعيشية، فضلاً عن وجود شقيقتها الكبرى المخطوبة ولم يتم تجهيزها حتى الآن، مطالباً بمد يد العون لتجهيزهما، مضيفاً: "الحمد لله بنتى رجعت لحضنى مرة تانية".
الفتاة برفقة أسرتها
الفتاة برفقة أسرتها
 

دينا المقدم، محامية الفتاة، أكدت أن قرار إخلاء السبيل دليل واضح على عدم وجود ما يدينيها، وأنها كانت فى حالة دفاع شرعى عن نفسها وعرضها، وصدق راويتها فى الدفاع عن نفسها.

 

وأضافت محامية فتاة العياط، لـ"اليوم السابع"، ننتظر تحديد جلسة المحاكمة، وسنقدم دفاع قوى عنها ونثبت حالة الدفاع الشرعى عن نفسها.

 

وكانت محكمة الطفل قررت إخلاء سبيل سبيل "أميرة.أ" الشهيرة بـ "فتاة العياط" على ذمة القضية المتهمة فيها بقتل سائق ميكروباص اتهمته بالشروع فى اغتصابها.

 

الفتاة مع المحامية الخاصة بها
الفتاة مع المحامية الخاصة بها
 
وكشفت التحريات أن الفتاة ترتبط بعلاقة عاطفية بشخص يدعى "وائل.م" سائق، منذ عام، ويوم الحادث أثناء تنزههما بحديقة الحيوان بالجيزة، بصحبة صديق لهما يدعى "إبراهيم.م" وأثناء انصرافهما افترقا بسبب الزحام، وعندما اتصلت على صديقها "وائل" أجاب شخص آخر، وادعى أنه عثر على الهاتف، وطلب منها لقاءه بقرية برنشت بالعياط، لتسليمها الهاتف.
 
غرفة الفتاة
غرفة الفتاة
وقالت الفتاة المتهمة، إنها توجهت للقرية للحصول على الهاتف، والتقت بالقتيل "أ.ف" سائق، لكنه أخبرها أن صاحب الهاتف تواصل معه وحصل عليه، وعرض عليها توصيلها بسيارته إلى الطريق الصحراوى الغربى لاستقلال سيارة والعودة لمسكنها، فوافقته، وأثناء سيره بسيارته أمام مدق جبلى، طلب تقبيلها، إلا أنها رفضت، فاصطحبها داخل المدق الجبلى وهددها بسكين محاولا الاعتداء عليها جنسيا، فأوهمته بموافقتها، وعندما ترك السكين حصلت عليه، وسددت له عدة طعنات، فحاول اللحاق بها، إلا أنها سددت له عدة طعنات أخرى.
فتاة العياط في حضن والدتها
فتاة العياط في حضن والدتها

لقاء الأسرة بالأحضان
لقاء الأسرة بالأحضان

منزل فتاة العياط
منزل فتاة العياط

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة