خالد صلاح

"كل يوم" يكشف كيف نواجه استغلال الجماعات المتطرفة لـ"تيك توك" فى دعم الإرهاب.. مرصد الفتاوى: حذفنا 24 حسابا وألف فيديو يروجون للعنف عبر التطبيق.. رئيس هيئة المستشفيات: نظام التكليف الجديد للأطباء طفرة كبيرة

الثلاثاء، 05 نوفمبر 2019 11:55 م
"كل يوم" يكشف كيف نواجه استغلال الجماعات المتطرفة لـ"تيك توك" فى دعم الإرهاب.. مرصد الفتاوى: حذفنا 24 حسابا وألف فيديو يروجون للعنف عبر التطبيق.. رئيس هيئة المستشفيات: نظام التكليف الجديد للأطباء طفرة كبيرة برنامج كل يوم
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناول برنامج "كل يوم"، الذى يقدمه الإعلاميين وائل الإبراشى وخلود زهران، على فضائية "ON E"، عدداً من الموضوعات المتنوعة.

مرصد الفتاوى: حذفنا 24 حسابا وألف فيديو يروجون للعنف على "تيك توك"

قال الدكتور حسن محمد مدير، مرصد الفتاوى والآراء المتشددة فى الأزهر، إنهم لاحظوا أن تطبيق "تيك توك" استحوذ على مساحة كبيرة من فئة الشباب، و30 % من المستخدمين من الشباب أقل من 18 سنة، وهو الفئة الأولى المستهدفة لدى "داعش" حيث يسهل جذبهم عن أدوات الصورة والنشيد وحماس الشباب.

وأوضح خلال لقائه ببرنامج "كل يوم"، أن الحسابات التى تروج لفيديوهات العنف، وما أعلن عنه 24 حسابا، وتم تداول ألف مقطع، وما يدق ناقوس الخطر أن هذا التطبيق هو الأكثر انتشارا، وفيه يومياً مليار مشاهدة.

وأشار إلى أن التطبيق فى 2018 كان الأول فى تحميل التطبيقيات، مضيفاً أن الـ 24 حسابا تداولوا فيديوهات العنف وتم إغلاقها بالإضافة إلى حذف مقاطع الفيديو، والحسابات التى تفاعلت معها.

كيف نواجه استغلال الجماعات المتطرفة لـ"تيك توك" فى دعم الإرهاب؟
 

عرض برنامج "كل يوم"، تقريراً يكشف كيفية مواجهة استغلال الجماعات المتطرفة للسوشيال ميديا، وتطبيق "تيك توك" فى التحريض ودعم الإرهاب.

 

كيف نواجه استغلال الجماعات المتطرفة للسوشيال ميديا في التحريض ودعم الإرهاب؟#كل_يوم#ON_E pic.twitter.com/mwXKtqnTgw

— ON E (@ONENT) November 5, 2019

وأشار التقرير إلى أنه عل ىالرغم من إيجابيات مواقع التواصل الاجتماعى، إلا أن لها سلبيات أيضاً تؤثر على حياة مستخدميها، فهناك منصة شهيرة نمت بشكل كبير، تسمح لمستخدميها بإنتاج وتبادل تسجيلات موسيقية وفيديوهات، رغم حالة الجدل التى أثيرت حولها الفترة الماضية، ويسمى "تيك توك".

وأوضح التقرير أن قصة هذه الشبكة الاجتماعية تعود على عام 2017 عندما استحوذت  إحدى الشركات الصينية على تطبيق "musical.ly"، الرائد بين الشباب فى تصوير وبث الفيديوها وأصبح اسمه الآن "تيك توك" ويستخدمه حوالى 500 مليون شخص حول العالم.

ووفقاً لدار الإفتاء المصرية نشطت من خلال التطبيق حسابات تروج للاعمال الإرهابية، وتسجيلات لعمليات تحتوى على عمليات قتل، وحذرت الأسر من استخدام أبنائهم لهذه التطبيقات التى تستغلها الجماعات المتطرفة فى نشر أفكارها وعملياتها.

رئيس هيئة المستشفيات: نظام التكليف الجديد للأطباء طفرة كبيرة

قال الدكتور محمد صلاح رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية بوزارة الصحة، إنه بعد تخرج الطالب من كلية الطب بعد سنة الامتياز والتدريب المهنى ليصبح طبيباً مؤهلاً، يبدأ نظام التكليف لمدة سنة فى وزارة الصحة كطبيب مكلف، ثم حركة "تخصصات"، للتخصص فى أحد فروع الطب، ثم يلحق بالزمالة المصرية لتؤهله ليصبح أخصائى. 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "كل يوم"، أن وزارة الصحة أحدثت نقلة فى ذلك، وأصبح بعد حركة الامتياز مباشرة تكلف الطبيب على برنامج الزمالة المصرية مباشرة، فى تخصصه، مشيراً إلى أن استراتيجية الوزارة لا تجعل طبيب داخل الوزارة إلا إذا كان متخصص، فالتغيير أن يكون التخصص مباشرة.

وأشار رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية بوزارة الصحة، إلى أنه لا خلاف بين وزارة الصحة ونقابة الأطباء، موضحاً أن أى نظام جديد يدور حوله تساؤلات، والوزارة ترد على كل التساؤلات، مؤكداً أن ما تقوم به وزارة الصحة طفرة كبيرة.

بعد القطط والكلاب.. مسابقة لملكة جمال السلاحف.. تعرف على الشروط

 

قال رامز إسلام مؤسس رابطة "مش كلها قطط وكلاب"، إن الهدف من الرابطة تجمع الهواة مرتين فى العام لتبادل معلومات حول السلحفاه، مردفاً:"فيه ناس كانت بتربى سلاحف كأنها زلطة مش روح، رغم إنها لها سكن وأكل مخصوص".

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "كل يوم"، ن السلحفاة فيه "متعة" من خلال تربيتها، خاصة أن لها أنواع مختلفة، ولها نقوش مختلفة، ولها سلوك معين.

 وأوضح أن معايير مسابقة اختيار ملكة جمال السلاحف فى مصر، هى الصحة العامة وجمال الصدفة وعيونها لا تكون مريضة، وتكون نشيطة وحركته كويسة، ومثالية، موضحاً أن المسابقة تهدف للاهتمام بتربية السلحفاه، بعد الحصول على جوائز متنوعة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة