خالد صلاح

حلاوة زمان عروسة وحصان.. "عم حامد" يكشف حكايات صناعة حلوى المولد النبوي

الإثنين، 04 نوفمبر 2019 06:30 ص
حلاوة زمان عروسة وحصان.. "عم حامد" يكشف حكايات صناعة حلوى المولد النبوي العم حامد يجلس وسط الحلوى
الشرقية - فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"حلاوة زمان عروسة حصان" الكثير منا يسترجع ذكريات طفولته الجميلة عند سماعه هذه الكلمات التى كتبها الشاعر صلاح جاهين، وغنها المطرب محمد قنديل، وترتبط معها الكثير بأجمل أيام إحتفالات المولد البنوى الشريف.

يحرص العديد من أبناء القرى بمحافظة الشرقية، على الإحتفاظ بالطقوس القديمة المتوارثة عن الأباء والأجداد، من شراء حلاوة زمان والعروسة الحصان المصنوعة من السكر لأطفالهم فى إحتفالية المولد النبوى الشريف، وفى شارع سعد زغلول بمدينة أبوكبير، تجد محل صغير بداخله شخص مسن قارب على مشارف التسعينات من العمر، مازال محافظ على عادات عائلته فى بيع الحلاوة والعروسة الحصان المصنوعة من السكر داخل محله الصغير.

العروسة الحصان الحلاوة عقيدة عن الأرياف، هكذا سرد العم "حامد الحلواني" 82 سنة، من أبناء مدينة أبوكبير بالشرقية، قصته مع العروسة الحصان الحلاوة لـ"اليوم السابع" قائلا: بأعمل بائعا لها منذ أكثر من 60 سنة منذ كنت طفل وتعلمت من والدى بيعها، كنت أجلس معه وأتعلم منه الأسلوب مع الزبائن وحسن الحديث الذى يجذب الزبون لدينا بإستمرار، فى البداية كنا نبيع الهريسة والحلويات، وفى الستينات بدأنا فى شراء الحلاوة والعروسة من مصانع الحلويات بطنطا ودمياط، وكانت موسمية مرتبطة بمولد النبوى الشريف، حيث كان يعد ثالث إحتفال عند المصريين بعد عيدى الفطر والأضحى، وكان لنا ذكريات جميلة معاها، وإسعاد الأطفال وإدخال البهجة والسرور عليهم، لكن حاليا رغم أنخفاض أسعارها لم يحرص على شرائها إلا أبناء الريف.

وأضاف: إنه يحرص منذ الستينات على شراء الحلاوة والعروسة الحصان المصنوعة من السكر الحلاوة، لوضعها بالمحل لبيعها، حيث لها زبائن خاصة لها، وكان يبع رتل الحلاوة قديما بـ 60 صاغ، والحصان بجنيه والعروسة بـ 50 قرش، وعن الأسعار حاليا، أوضح أن سعر الحصان الحلاوة بعشرة جنيهات والعروسة بـ 5 جنيهات.

وأردف الحاج "حامد" إن أغلب المواطنين يحرصون على شراء لعب لأطفالهم عبارة عن عرايس من البلاستيك، لكن أبناء الريف لديهم عقيدة وهى شراء العروسة الحصان الحلاوة فى كل إحتفال للمولد النبوى الشريف، وأنه يحرص على شرائها كل عام من مصانع خاصة لبيعها فى المحل فهى بالنسبة له تراث مصرى عاش معها أجمل أيام عمره.

وإختتم "العم حامد" حواره قائلا :أتمنى أن تزل العروسة الحصان متواجدة وتغزو الأسواق، لكونها رخيصة وفى متناول الجميع ولكونها مرتبطة بطقوس خاصة عند المصريين، وتسعد الأطفال.

الأهالى-يشترون-العرائيس
الأهالى-يشترون-العرائيس

 

العرائس
العرائس

 

جانب-من-الحلويات
جانب-من-الحلويات

 

حلويات-المولد
حلويات-المولد

 

حلويات-المولد-بالشرقية
حلويات-المولد-بالشرقية

 

عرائس-المولد
عرائس-المولد

 

عم-حامد-الحلوانى
عم-حامد-الحلوانى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة