خالد صلاح

فتاة العياط تنتظر حكم القضاء.. أميرة تحاكم أمام محكمة الطفل لعدم بلوغها سن المسئولية الجنائية.. باقى المتهمين أمام الجنايات بتهم الشروع فى الخطف والاغتصاب.. ودفاع الفتاة: التقارير أثبتت صدق أقوالها

الأحد، 03 نوفمبر 2019 12:30 م
فتاة العياط تنتظر حكم القضاء.. أميرة تحاكم أمام محكمة الطفل لعدم بلوغها سن المسئولية الجنائية.. باقى المتهمين أمام الجنايات بتهم الشروع فى الخطف والاغتصاب.. ودفاع الفتاة: التقارير أثبتت صدق أقوالها فتاة العياط
كتب أحمد الجعفرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اقتربت القضية المعروفة إعلاميًا بـ"فتاة العياط" والمتهمة فيها "أميرة.أ" 15 عامًا بقتل سائق ميكروباص اتهمته بالشروع فى اغتصابها، وشابان آخران وهم أصدقاء المجنى عليه، والمتهمين بالشروع فى خطف واغتصاب الفتاة وسرقة هاتفها المحمول، من الإحالة للنظر أمام المحكمة الجنائية.

أميرة فتاة العياط

تقول "دينا المقدم" محامية الفتاة لـ"اليوم السابع"، إن المجلس القومى للأمومة والطفولة تقدم بطلب للحصول على معلومات عن القضية، بعد إحالتها لمحكمة الطفل، وهو ما دفع المحكمة لإعادة القضية مرة أخرى إلى النيابة العامة، وهو ما أدى إلى تأخر إجراءات المحاكمة، وأكدت أنها ستقدم بطلب للنيابة العامة لإخلاء سبيل الفتاة.

النيابة العامة بالجيزة تسلمت تقرير الطب الشرعى الخاص بتشريح جثمان السائق المجنى عليه، ويقول أحمد مهران المحامى ودفاع أسرة السائق القتيل، إن التقرير أثبت أن الفتاة طعنت المجنى عليه بـ13 طعنة فى مناطق متفرقة من جسده، وأن الإصابات التى لحقت به، حدثت فى وقت مزامن لوقت حدوث الواقعة.

ويتابع "مهران" فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الإصابات التى لحقت بالمجنى عليه عبارة عن طعنة فى الرقبة بعمق 8 سم وطعنة فى العضد بعمق 6 سم، و3 طعنات فى البطن تراوح عمقها ما بين 8 لـ11 سم، و5 طعنات فى الصدر و3 طعنات فى الظهر، وأن سبب الوفاة هى الطعنة التى تلقاها المجنى عليه فى الصدر ووصلت إلى الرئة، فضلًا عن طعنة الرقبة.

الأمير مهند المجنى عليه

"تقرير الطب الشرعى أكد أن الإصابات التى لحقت بالمجنى عليه "الأمير مهند" جائزة الحدوث عن طريق السكين التى تم تحريزها بحوزة الفتاة"، بعد تسليم نفسها لقسم الشرطة، تقول "دينا المقدم" لـ"اليوم السابع"، إن كافة الأدلة الفنية جاءت مطابقة لما جاء فى أقوال الفتاة بتحقيقات النيابة العامة، واثبتت أن الفتاة والمجنى عليه كانوا وحدهم فى مسرح الجريمة.

"أميرة.أ" المعروفة إعلاميًا بـ"فتاة العياط" يبلغ عمرها 15 عامًا و4 شهور، وهو ما يعنى وفقًا للقانون أنها لم تبلغ سن المسئولية الجنائية وبالتالى فأنها ستحاكم أمام محكمة الطفل، بتهمة القتل العمد وهى التهمة التى وجهتها لها النيابة العامة، بينما يحاكم المتهم الثانى والثالث فى القضية "وائل.م" سائق، و"إبراهيم.م" والمتهمين بالشروع فى خطف واغتصاب الفتاة وسرقة هاتفها أمام محكمة الجنايات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة