خالد صلاح

رئيس الوزراء أمام البرلمان: الحكومة تجدد التزامها باستخدام التدابير الاستثنائية بما يضمن التوازن بين حماية الحريات ومتطلبات الأمن القومى.. مدبولى: الأعمال الإرهابية لن تعطل عجلة الحياة بمصر ولن توقف خطط التنمية

الأحد، 03 نوفمبر 2019 05:23 م
رئيس الوزراء أمام البرلمان: الحكومة تجدد التزامها باستخدام التدابير الاستثنائية بما يضمن التوازن بين حماية الحريات ومتطلبات الأمن القومى.. مدبولى: الأعمال الإرهابية لن تعطل عجلة الحياة بمصر ولن توقف خطط التنمية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء
كتبت نور على - هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ألقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، بيانا أمام  مجلس النواب، أشار خلاله إلى إعلان حالة الطوارئ فى أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، اعتباراً من الساعة الواحدة من صباح يوم الأحد الموافق 27 أكتوبر 2019.

وفى مستهل كلمته، تقدم رئيس الوزراء بالتهنئة لرئيس وأعضاء مجلس النواب بمناسبة قرب احتفالات المولد النبوى الشريف، كما جدد التهنئة بالذكرى السادسة والأربعين لنصر أكتوبر المجيد، قائلاً: "هذه الذكرى التى نستعيد فيها جميعاً المجد الذى حققته لنا قواتنا المسلحة، باستعادة أرض سيناء الحبيبة، وهذا النصر الذى يُذكّرنا دائماً بأن سيناء هى أرض الأمجاد والبطولات".

وأضاف: سيناء الغالية التى عادت إلى وطنها الأم، ستظل أمانة فى أعناقنا جميعاً، جيشاً وشرطةً وشعباً نحافظ عليها من قوى الشر والظلام التى تتربص بها وبنا.

وأوضح أن قوى الظلام تستغل الاضطرابات والتهديدات التى تشهدها المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط، لتقوم بأعمال دنيئة ضد الأبرياء من المدنيين، فضلاً عن أبناء القوات المسلحة والشرطة، طامعين فى زعزعة استقرار مصر، مؤكداً أن هذا لن يكون ولن يتم على أية قطعة أرض من بلد يحفظها الله تعالى وجندها خير أجناد الأرض.

وأشار إلى أن هذه التهديدات لأمننا القومى تقابل بعيون متيقظة لا تنام من رجال قواتنا المسلحة البواسل وبإقدام وعزيمة لا تلين من رجال شرطة مصر الأشداء.

وواصل رئيس الوزراء حديثه عن تضحيات القوات المسلحة ورجال الشرطة، قائلاً: لقد تحمل أبناؤنا وإخواننا من القوات المسلحة وقوات الأمن المصرية على مدى سنوات أمانة الدفاع عن الوطن فى مواجهة شراذم مارقة تساندها قوى خارجية تكيد لمصر، وسيخيب الله مسعاهم وستبقى مصر آمنة.

وأكد مدبولى خلال كلمته أن هذه الأعمال الإرهابية لم ولن تعطل عجلة الحياة فى مصر، ولن توقف تنفيذ خطط التنمية الاقتصادية أو برامج تحسين مستوى المعيشة وتحقيق الحماية الاجتماعية لجميع أبناء شعب مصر العظيم، "فلقد قطعنا شوطاً كبيراً ونجحنا فى تحقيق قدر كبير من الاستقرار اللازم لتدور عجلة الحياة، وقمنا ببناء بلدنا وإصلاح اقتصادنا بدرجة كبيرة من الكفاءة أشادت بها كل المؤسسات العالمية".

وأضاف أنه فى ضوء الظروف التى تمر بها مصر فى المرحلة الراهنة داخلياً وإقليمياً، فقد قرر مجلس الوزراء بكامل هيئته الموافقة على إعلان حالة الطوارئ فى جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر اعتباراً من الساعة الواحدة من صباح يوم الأحد الموافق 27 أكتوبر2019 وذلك على النحو الوارد بقرار رئيس الجمهورية رقم (555 ) لسنة 2019، مؤكداً على أن الحكومة تجدد التزامها بألا يتم استخدام التدابير الاستثنائية إلا بالقدر الذى يضمن التوازن بين حماية الحريات العامة ومتطلبات الأمن القومى.

وقال مدبولى، موجها حديثه لأعضاء مجلس النواب: أتشرف بإحاطة مجلسكم الموقر بما تقدم إعمالاً لحكم المادة 154 من الدستور للتفضل بالموافقة على إعلان حالة الطوارئ على النحو الذى ينظمه القانون، وإننا لنرجو العلى القدير أن يسهم ذلك فى استكمال جهود القوات المسلحة والشرطة فى مواجهة الإرهاب والإرهابيين، فضلاً عن تمكين باقى أجهزة الدولة من استكمال خطط التنمية بجميع ربوع مصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة