خالد صلاح

مقالات الصحف: رأى الأهرام: مصر الشابة تنطلق.. عماد الدين أديب: أنا مش كافر.. لكن الجوع كافر.. محمود خليل: "فما أصبرهم على النار".. خالد منتصر: عمر الحلفاوى وزويل جديد على طريق نوبل

الجمعة، 29 نوفمبر 2019 12:00 ص
مقالات الصحف: رأى الأهرام: مصر الشابة تنطلق.. عماد الدين أديب: أنا مش كافر.. لكن الجوع كافر.. محمود خليل: "فما أصبرهم على النار".. خالد منتصر: عمر الحلفاوى وزويل جديد على طريق نوبل مقالات الصحف
إعداد أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح الجمعة، العديد من القضايا، كان على رأسها:  رأى الأهرام: مصر الشابة تنطلق.

 

الأهرام

 

رأى الأهرام: مصر الشابة تنطلق

تحدث الكاتب عن حركة المحاظفين الجدد، ووصفها بأنها أكبر حركة فى تاريخ مصر تتضمن تعيين الشباب كنواب للمحافظين، ومن بين معان كثيرة حملها هذا التطور غير المسبوق ربما كان المعنى الأهم هو أن ضخ الدماء الجديدة فى شرايين العمل التنفيذى بالدولة لم يعد مجرد شعار جميل يتكرر فى المناسبات بل ها هو الشعار يتحول إلى حقيقة حية تسير على قدمين.

 

الوطن

عماد الدين أديب
 

عماد الدين أديب: أنا مش كافر.. لكن الجوع كافر! (أغنية لبنانية)

تحدث الكاتب عن أن المشترك الأساسى فى احتجاجات إيران ولبنان والعراق هو «الجوع»!، فالجوع ليس نقص الغذاء فحسب، ولكن هو جوع فى الطعام، وجوع فى الخدمات الأساسية وجوع فى الحقوق الإنسانية، هذا المثلث من «الجوع» يهدد الكرامة الإنسانية.

 

 

محمود خليل
 

 د. محمود خليل: "فما أصبرهم على النار"

تحدث الكاتب عن الجملة القرآنية: «فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ» ويتأمل المعنى العجيب الذى تشتمل عليه، هل العذاب -ولو كان بالنار- مشمول بقانون العادة؟، وهل يمكن أن يصل الإنسان إلى حالة لا يشعر معها بأية غضاضة فى الصبر على الجحيم؟!. وردت الجملة ضمن الآية الكريمة -من سورة البقرة- التى تقول: «أُولئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ»، وقدم المفسرون تخريجتين فى مقام فهم جملة «فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ»، الأولى تقول إن الجملة جاءت على سبيل الاستفهام، أى: فأى شىء يصبرهم على النار؟ أو ما يصبرهم على النار؟. والثانية أن الجملة تحمل معنى التعجب من جرأة البشر على العمل الذى يقربهم إلى النار.

 

 

خالد-منتصر
 

خالد منتصر: عمر الحلفاوى وزويل.. جديد على طريق نوبل

تحدث الكاتب عن عمر الحلفاوى باحث صيدلى مصرى ذهب للدراسة فى كندا واقترب من حل واحدة من أخطر المشكلات الصحية التى حيرت العالم، ألا وهى التغلب على مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، والتى باتت كارثة تهدد العالم كله، بدأ عمر البحث والتقط الخيط وذللت له الجامعة فى كندا كل الصعاب، وهذا هو الدرس الذى لا بد أن يُستوعب، تهيئة المناخ للباحث هى الطريق للتحضر والتقدم.

  


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة