أكرم القصاص

إنطلاق حملة "16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة" بالغربية والإسكندرية.. غدا

الأحد، 24 نوفمبر 2019 11:59 ص
إنطلاق حملة "16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة" بالغربية والإسكندرية.. غدا اللواء هشام السعيد محافظ الغربية
الإسكندرية - جاكلين منير- الغربية محمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن اللواء مهندس هشام السعيد محافظ الغربية، عن إنطلاق حملة " 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة " ، بداية من الغد وحتى 10 ديسمبر بمحافظة الغربية للعام الثاني على التوالي تحت رعاية اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية .
 
يأتي ذلك في إطار تنفيذ إستراتيجية مصر 2030 التى تم إطلاقها بتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في عام 2017 والتي تسعى إلى وضع الآليات الداعمة والأنشطة التي تعزز دور المرأة في المجتمع ومشاركتها الإيجابية في عملية التنمية وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.
 
كما تهدف هذه الإستراتيجية إلى تمكين المرأة في محاورها الأربعة " التمكين السياسي والتمكين الإجتماعي والتمكين الإقتصادي والحماية " ، وتقوم وحدة تكافؤ الفرص بديوان عام المحافظة بتنفيذ حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة ، وتتضمن الحملة قيام مديرية التضامن الإجتماعي ومديرية الثقافة ومديرية الشباب والرياضة بعقد ندوات على مستوى المحافظة ، لنشر الوعي عن أهمية المرأة وكونها تشكل نصف المجتمع ولا يجوز ممارسة أى شكل من أشكال العنف عليها.
 
كما تقوم مديرية الشباب والرياضة خلال أيام الحملة بتدريب الفتيات على الدفاع عن أنفسهن ضد التحرش بمراكز الشباب عن طريق الألعاب الرياضة ، كما تقوم مديرية التضامن الإجتماعي بعمل دراسة للأشكال المختلفة للعنف ضد المرأة حسب طبيعة المكان " ريف – حضر " وضع الحلول المناسبة لها ، وكذا يتم عمل دورات تدريبية للسيدات العاملات بالديوان العام والوحدات المحلية بمراكز المعلومات للتدريب على الحاسب الألى والإنترنت للحرص على تعليم أطفالهن للقيم والمبادئ وإحترام المرأة والبعد عن العنف.
 
 
والجدير بالذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة حددت يوم 25 نوفمبر "اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة " و16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة هي حملة عالمية أطلقتها الأمم المتحدة عام 1991م بهدف مناهضة جميع إشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات حول العالم ، وتنتهي الحملة يوم 10 ديسمبر وهو يوم حقوق الإنسان واللون المخصص للحملة هو اللون البرتقالي تعبيراً عن الأمل في الوصول إلى مستقبل مشرق خال من العنف. 
 
وفى السياق ذاته أوضح اللواء مهندس هشام السعيد محافظ الغربية ، أن المحافظة تقدم كافة سبل الدعم لإنجاح هذه الحملة على مستوى المحافظة لما لها من أهمية في التصدي للعنف ضد المرأة ، مشيراً إلى أن المرأة شريك أساسي في بناء وتنمية المجتمع.
 
فيما ينظم برنامج دراسات المرأة والتحول الاجتماعى التابع لقطاع البحث الأكاديمى بمكتبة الإسكندرية، حملة توعية فى ضوء حملة الـ 16 يوماً لمكافحة العنف ضد المرأة خلال الفترة من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر.

حيث تم إطلاق حملة توعية «بأشكال العنف المختلفة الموجهة ضد المرأة» تحت شعار «معًا من أجلها»، وذلك بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة للمرأة- مكتب مصر، ووحدة مناهضة العنف والتحرش بجامعة الإسكندرية، ومفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، وذلك بساحة مكتبة الإسكندرية، ومجمع الكليات النظرية الخاص بجامعة الإسكندرية.

وبدأ النشاط بورشة عمل تحضيرية وتدريب المدربين يوم 21 نوفمبر 2019 حول "قيادة حملات التوعية الجماهيرية لوضع حد للعنف ضد المرأة"، قدمها مجموعة من الخبراء فى مجال حقوق المرأة ومبادرات التوعية العامة، واستهدفت ورشة العمل تسليط الضوء على الأشكال المختلفة للعنف ضد المرأة ومختلف المبادرات العالمية والمحلية للتغلب عليها مع التركيز بشكل خاص على أثرها على النهوض بالمرأة، بالإضافة إلى خلق جيل جديد أكثر وعيًا بهذه القضية وقادر على مواجهتها ومجابهتها.

وبدأت الحملة فعليًا يوم 25 نوفمبر، وتهدف إلى رفع مستوى الوعى العام بأنواع العنف المختلفة التى تمارس ضد النساء والفتيات والتى تعد انتهاكات لحقوقهن، وكذلك تهدف إلى إعادة تشكيل وعى العامة لمثل هذه الممارسات بالتركيز على الآثار السلبية الناتجة عن مثل هذه الأفعال والتى تؤثر تأثيرًا كبيرًا على حياة النساء والفتيات.

كما تدعو الحملة والتى ترفع شعار "جيل المساواة" إلى تلوين العالم باللون البرتقالى والذى يرمز إلى مستقبل أكثر إشراقًا دون عنف. ولذلك سيتم بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمرأة – مكتب مصر، إضاءة مبنى مكتبة الإسكندرية بالكامل باللون البرتقالى أسوة بغيره من المعالم المميزة حول العالم، وذلك يوم 25 نوفمبر 2019 وهو يوم بدء الحملة، وكذلك يوم 10 ديسمبر 2019 وهو يوم انتهاء الحملة.

وتأتى برامج وفعاليات هذا العام فى إطار حرص برنامج دراسات المرأة والتحول الاجتماعى على تقديم رؤى جديدة ومعاصرة لأوضاع المرأة بناء على النجاح الذى حققه البرنامج العام الماضى بإطلاقه العديد من الانشطة والفعاليات بالتزامن مع الحملة العالمية، وذلك فى إطار التوجه المستمر لمكتبة الإسكندرية والخطوات الحثيثة التى تتخذها نحو المستقبل وسعيها الدائم إلى استعادة روح الانفتاح التى ميزت المكتبة القديمة، كى تكون مجمع ثقافى وأداة لصناعة الفكر، ورفع الوعي، ونشر المعرفة، وتعزيز الحوار الثقافى الإيجابى بين الناس وغيرها من الأدوار المتعددة التى تلعبها مكتبة الإسكندرية على الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية

 

 
 
 
 
 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة