خالد صلاح

جرائم "تميم" تزيد من عزلة الدوحة عن محيطها العربى.. تنظيم الحمدين يمول المليشيات المتطرفة بليبيا.. ويمارس الترهيب ضد المعارضين لمنع انتقاد سياساته.. وخالد الهيل: اشتقنا لرؤية إخواننا الخليجيين فى وطننا المختطف

الخميس، 21 نوفمبر 2019 05:00 ص
جرائم "تميم" تزيد من عزلة الدوحة عن محيطها العربى.. تنظيم الحمدين يمول المليشيات المتطرفة بليبيا.. ويمارس الترهيب ضد المعارضين لمنع انتقاد سياساته.. وخالد الهيل: اشتقنا لرؤية إخواننا الخليجيين فى وطننا المختطف تنظيم الحمدين
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تتسبب الجرائم التى يرتكبها النظام القطرى فى مزيد من العزلة عن محيطه العربى، بدعم المليشيات الإرهابية التى ترتكب عمليات إرهابية ضد الشعوب العربية، فى الوقت الذى يمارس فيه النظام القطرى حالة ترهيب لشعبه لمنعه من انتقاد سياساته الإرهابية ضد الدول العربية.
 
فى هذا السياق قال تقرير بثته قناة "مباشر قطر"، إن هناك تطورات متلاحقة تشهدها الساحة الليبية تؤكد أن حكومة الوفاق المدعومة من النظام القطرى، تكبدت خسائر فادحة فضلاً عن أنها ارتكبت جرائم واسعة فى حق أبناء الدولة الليبية، من الذين رفضوا الانضمام إلى صفوفها، والقتال ضد الجيش الليبى الوطنى الذى يقود المشير خليفة حفتر.
 
 
وأضاف تقرير قناة المعارضة القطرية، أن قوات الجيش الوطنى عثرت على مقبرة جماعية فى منطقة العزيزية جنوب العاصمة طرابلس تضم أطفالاً ومرتزقة، وأعلنت شعبة الإعلام الحربى التابعة للجيش أن المقبرة تضم عددا من العناصر التابعة لحكومة الوفاق من بينهم مرتزقة وليبيون لا تتعدى أعمارهم الـ18 كانوا يقاتلون فى صفوف ولكنهم راحوا ضحية المعارك الخاسرة التى تشنها حكومة الوفاق".
 
وأكد التقرير، أن الجيش الليبى يتوقع العثور على مقابر مشابهة بمنطقة منطقة الساعدية وباقى المناطق التى كانت تحت سيطرة ميليشيات حكومة الوفاق.
 
من جانبه نقل موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، عن خالد الهيل، المتحدث باسم المعارضة القطرية، تأكيده أن أغلب شعب قطر يرحب بالإخوة الأشقاء من دول الخليج حتى في ظل الحملات الحكومية الترهيبية المغرضة.
 
وقال المتحدث باسم المعارضة القطرية، إن الحملات الترهيبية المغرضة تُعبِّر عن مدى سفالة وانحطاط جهاز أمن الدولة في قطر وتصرفاتهم المشينة، خاصة أن المواطنين يعتبرون أن وطنهم مختطفٌ من قِبل ممارسات التنظيم الذي أباح دولتهم لحلفائه في إيران وقطر.
 
وأشار خالد الهيل، إلى أن أحد المواطنين قال له بشأن حضور المشجعين العرب لمنتخباتهم المشاركين في "خليجي 24" في دولتهم نهاية الشهر الحالي، "كم اشتقنا أن نرى إخواننا الخليجيين في وطننا المختطف، وهذا في ظل ما يعيشه المواطنون من عُزلة بين جيرانهم وأشقائهم بسبب إعلان الرباعي العربي "السعودية والإمارات والبحرين ومصر"، المقاطعة في يونيو 2017، رفضًا لدعمِ النظام الإرهابَ والتدخلِ في الشؤون الداخلية للدول العربية.
 
من جانبه واصل الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى، ابن عم تميم بن حمد، وأحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، كشف حجم الانتهاكات التى يمارسها النظام القطرى ضد شعبه.
 
وقال الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر" :"سن القوانين لا يفيد إذا كانت غير قابلة للتطبيق أو لا يتم تطبيقها إلا على الضعفاء"
 
وأضاف ابن عم تميم بن حمد: "كم مواطن خسر وظيفته أو ثروته أو جزء منها بسبب المقاطعة؟!، كم مستثمر هرب من قطر بسبب المقاطعة؟!، ومن الذين تسببوا علينا بالمقاطعة؟! الدول لم تقاطعنا عبثاً بل كفًا لأذى تنظيم الحمدين ومرتزقتهم".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة