خالد صلاح

استنساخ الجيل الذهبى للكرة المصرية من بوابة أبناء شوقى غريب.. مصطفى محمد وريث شرعى للبلدوزر.. رمضان صبحى تلميذ الماجيكو.. عمار حمدى على خطى بركات.. أكرم توفيق خليفة محمد شوقى..ومحمد صبحى يحلم باعتلاء عرش الحضرى

الخميس، 21 نوفمبر 2019 02:03 م
استنساخ الجيل الذهبى للكرة المصرية من بوابة أبناء شوقى غريب.. مصطفى محمد وريث شرعى للبلدوزر.. رمضان صبحى تلميذ الماجيكو.. عمار حمدى على خطى بركات.. أكرم توفيق خليفة محمد شوقى..ومحمد صبحى يحلم باعتلاء عرش الحضرى المنتخب الأولمبى
كتبت ياسمين يحيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصل منتخب مصر الأولمبى إبهار الجماهير المصرية العاشقة لكرة القدم، بفضل المستويات المتميزة التى يقدمها فى بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة التى تستضيفها مصر وبات على موعد من مباراة النهائى غدا الجمعة أمام منتخب كوت ديفوار فضلا عن تحقيق حلم التأهل لأولمبياد طوكيو 2020.

وتمكن شوقى غريب، المدير الفنى للمنتخب الأولمبى ، من قيادة الفراعنة الصغار لحصد تذكرة التأهل لأولمبياد طوكيو 2020، بعد التغلب على جنوب أفريقيا بثلاثية نظيفة فى منافسات نصف نهائى بطولة الأمم الأفريقية للشباب تحت 23 سنة، وتكرار ما فعله جيل 2003 مع "المعلم" حسن شحاتة وقت أن كان مديرا فنيا لمنتخب الشباب، بتألق أكثر من لاعب أمثال مصطفى محمد، ورمضان صبحى، وعمار حمدى، ومحمد صبحى، وأسامة جلال، و غيرهم من اللاعبين ممن تألقوا على خطى سابقيهم من جيل 2003 وحققوا للكرة المصرية إنجازات كبيرة شهدت لها القارة السمراء، خاصة أن هناك تشابها بين بعض اللاعبين ومثلهم فى جيل شحاتة ما يجعل الفرصة متاحة لاستنساخ نفس الجيل ليحمل على عاتقه مستقبل الكرة المصرية واستعادة الأمجاد.

مصطفى محمد الوريث الشرعى للبلدوزر عمرو زكى
 

عمرو زكى تألق مع حسن شحاتة فى منتخب الشباب ببطولة أمم أفريقيا، ما فتح الباب لمفاوضات الأهلى والزمالك معه، قبل أن يقرر الانتقال للقلعة البيضاء والتى كانت بوابة لاحترفه فى نادى ويجان الإنجليزى، وهو نفس الطريق الذى يسر عليه مصطفى محمد "بلدوزر" الزمالك الجديد فى المنتخب الأولمبى، والذى يقدم أفضل مستوياته فى هذه الفترة، وسجل 4 أهداف للفراعنة فى أمم أفريقيا للشباب حتى الآن وحصل على جائزة أفضل لاعب فى مباراة مالى بافتتاح البطولة.

عمار حمدى  يسير على خطى بركات
 

نجح عمار حمدى، لاعب النادي الأهلى ومنتخبنا الأولمبى، فى كتابة شهادة ميلاده بعد تألقه الواضح مع الفراعنة الصغار فى بطولة أمم أفريقيا للشباب تحت 23 سنة، بعدما لعبت الصدفة دوراً كبيراً فى مشاركته أساسياً عقب إصابة ناصر ماهر فى المباراة الأولى أمام مالى، ليقرر شوقى غريب الدفع بلاعب النادى الأهلى الشاب والذى استغل الفرصة وأثبت للجميع جدارته ولفت إليه الأنظار وأعاد للأذهان مهارات محمد بركات مع الفراعنة داخل المستطيل الأخضر، حتى أطلق البعض على عمار حمدى "العقل المدبر" للمنتخب الأولمبى.

أكرم توفيق "خليفة" محمد شوقى
 

تألق أكرم توفيق لاعب النادى الأهلى فى بطولة أمم أفريقيا للشباب بشكل لافت وقدم مستويات متميزة لدرجة أن شبهه البعض بإعادة محمد شوقى نجم الأهلى السابق إلى الملاعب، نظرا لإمكانياته الفنية التى جعلته رمانة ميزان لوسط المنتخب الأولمبى، وشارك أكرم توفيق فى المباريات الأربعة التى خاضها المنتخب الأولمبى ونال إشادة الجميع فى تلك اللقاءات.  

محمد صبحى  يحلم بعرش الحضرى
 

ومن الوجوه التى تألقت فى المنتخب الأولمبى محمد صبحى، حارس المنتخب، والذى استطاع أن يزود عن مرماه فى أكثر من مباراة، ولم يدخل مرماه سوى 3 أهداف، منها هدفان فى مباراة غانا وهدف أمام الكاميرون، وهو ما يعيد إلى الأذهان تألق الحضرى فى حماية عرين الفراعنة بمختلف البطولات.

اسامة جلال
أسامة جلال

أسامة جلال يتقمص شخصية الصخرة وائل جمعة
 

تمكن أسامة جلال، لاعب المنتخب الأولمبى، من الدفاع عن شباك منتخب الفراعنة فى المباريات التى شارك بها فى بطولة الأمم الأفريقية، وتألق المدافع الشاب بجميع المباريات ونجح فى إبعاد المنافسين عن منطقة الجزاء، وهو ما أعاد للأذهان صخرة الدفاع وائل جمعة وتألقه مع الفراعنة فى البطولات الأفريقية التى توج بها المنتخب تحت قيادة حسن شحاتة، فلم يدخل مرمى الفراعنة سوى 3 أهداف فقط فى 4 مباريات.

رمضان صبحى تلميذ الماجيكو
 

قائد الفراعنة الصغار رمضان صبحى والذى أثبت أحقيته فى ارتداء شارة قيادة منتخب الشباب فى بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة، والمستويات المتميزة التى يقدمها لاعب النادى الأهلى  فى البطولة، وقيادته للمنتخب الاولمبى إلى تحقيق حلم الصعود لألمبياد طوكيو، وحصوله على جائزة أفضل لاعب فى مباراة غانا، وتمكن "العفيجى" من تسجيل هدفين للفراعنة فى البطولة حتى الآن، الأول فى مباراة غانا والثانى فى لقاء جنوب أفريقيا، ويعد واحدا من أسباب تألق المنتخب فى ظل الروح التى يبثها فى لاعبى المنتخب داخل الملعب، واللعب "برجولة" وحامس، وهو ما يجعله خليفة للماجيكو أبو تريكة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة