خالد صلاح

إكسترا نيوز تسلط الضوء على الانتقادات الدولية لملف انتهاكات "أنقرة" لحقوق الإنسان.. وتؤكد: 120 صحفيا فى سجون أردوغان.. و11 ألف سيدة و780 طفلا معتقلين وانتقادات ألمانية لاعتقال محامي سفارة برلين بتركيا

الخميس، 21 نوفمبر 2019 07:20 م
إكسترا نيوز تسلط الضوء على الانتقادات الدولية لملف انتهاكات "أنقرة" لحقوق الإنسان.. وتؤكد: 120 صحفيا فى سجون أردوغان.. و11 ألف سيدة و780 طفلا معتقلين وانتقادات ألمانية لاعتقال محامي سفارة برلين بتركيا اردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت قناة إكسترا نيوز الضوء على الانتقادات الدولية لانتهاكات حقوق الإنسان التى تمارسها السلطات التركية ضد مواطنيها، خاصة الصحفيين والأطفال والسيدات، إلى جانب مناقشة جلسة للبرلمان الأوروبى ملف اعتقال الأطفال فى أنقرة.

فى هذا السياق بثت قناة إكسترا نيوز، تقريرا بالفيديو حول التقارير الدولية التى صدرت مؤخرا وأكدت أن تركيا الأكثر سجنا للصحفيين في العالم بعدد قياسي تجاوز 120 شخصا.

وقالت القناة فى تقريرها، إن التقارير الدولية أكدت أن وضع الإعلام فى تركيا لم يتحسن رغم إنهاء حالة الطوارئ العام الماضي، لافتة إلى أنه منذ محاولة الانقلاب المزعوم فى تركيل واجه مئات الصحفيين الأتراك محاكمات لتهم معظمها مرتبط بالإرهاب.

ولفتت القناة، إلى أن وراء هذه الأرقام تكمن قصة الانتهاكات الجسيمة للحقوق الأساسية بتركيا حيث يُحتجز عشرات الصحفيين شهورا وأحيانا سنوات قيد المحاكمة في أخطر التهم ذات الصلة بالإرهاب، وفي كثير من القضايا دون اتهام رسمي، مشيرة إلى أن الصحفيين يُسجنون نتيجة لحملة مطولة وذات دوافع سياسية ضد الإعلام، مشيرا إلى أن تركيا هي أكثر دولة سجنا للصحفيين في العالم بلا منازع على مدى نحو 10 سنوات.

إكسترا نيوز، أوضحت أن تقارير دولية أشارت إلى أن عددا كبيرا من القضايا معروضة على القضاء التركي منذ محاولة الانقلاب المزعومة، ولكنه عاجز عن نظرها بشكل ملائم لأن ثلث القضاة كانوا من بين من تم إعفاؤهم من الخدمة بسبب الاشتباه في صلتهم بمحاولة الانقلاب.

وفى إطار متصل أكد تقرير لقناة إكسترا نيوز، أن البرلمان الأوروبي بدأ فى مناقشة ملف اعتقال الأطفال بتركيا، مشيرة إلى أن جلسة عقدها البرلمان الأوروبى بمناسبة الذكرى الـ 30 لليوم العالمى لحقوق الطفل تحولت لقاعة محاكمة لنظام أردوغان .

وقالت القناة فى تقريرها، إن نشطاء أشاروا خلال جلسة البرلمان الأوروبى إلى أن هناك 11 ألف سيدة و780 طفلا معتقلين فى تركيا ومسلوبة حقوقهم .

وذكرت القناة، أن تركيا تشهد منذ محاولة الانقلاب المزعومة على الرئيس التركى رجب طيب أردوغان فى 2016 اعتقالات وحالات تعذيب لعديد من المواطنين الأتراك.

كما ذكرت قناة إكسترا نيوز، أن وزارة الخارجية الألمانية، أكدت أن السلطات التركية اعتقلت محامياً تركي الجنسية، يعمل لحساب السفارة الألمانية في أنقرة، في سبتمبر الماضى قائلة إنه تم اعتقال محامي سفارتنا في أنقرة في منتصف سبتمبر.

وقالت القناة فى تقريرها، إن خطوة اعتقال تركيا لمحامى تركى الجنسية  هى خطوة غير مفهومة، مشيرة إلى أن المسؤولين الألمان يخشون أن تصل البيانات الحساسة والملفات الكاملة لما يصل إلى 50 طالب لجوء إلى جهاز المخابرات التركية.

وأشارت القناة فى تقريرها، أن المحامي قدم دعماً متعارفاً عليه دولياً، ودعماً مقبولاً بدون جدال للبعثة الألمانية في تركيا، لافتة إلى أن ألمانيا تعمل بشكل مكثف على توضيح المزاعم وتحريره من الحجز.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة