خالد صلاح

فيديو.. إكسترا نيوز تسلط الضوء على استخدام التنظيمات الإرهابية للسوشيال ميديا.. وتبث فيديو لإحراج متصل لقنوات الإخوان وكشف سبوبتهم.. وخبير أمنى: المتطرفون يعتمدون على الهاكرز لاختراق الشباب على الإنترنت

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 12:58 ص
فيديو.. إكسترا نيوز تسلط الضوء على استخدام التنظيمات الإرهابية للسوشيال ميديا.. وتبث فيديو لإحراج متصل لقنوات الإخوان وكشف سبوبتهم.. وخبير أمنى: المتطرفون يعتمدون على الهاكرز لاختراق الشباب على الإنترنت إكسترا نيوز تسلط الضوء على استخدام التنظيمات الإرهابية للسوشيال ميديا
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت قناة إكسترا نيوز الضوء على جرائم جماعة الإخوان والتنظيمات الإرهابية وكيفية استخدامهم للسوشيال ميديا فى استقطاب الشباب وتنفيذ عملياتهم الإرهابية، كما عرضت فيديو لوثائق مخابراتية إيرانية تفضح خيانة الإخوان وتآمرها ضد الدول العربية.

وبثت قناة إكسترا نيوز فيديو لمتصل يحرج فيه قنوات الإخوان ويكشف فيه السبوبة التى يعتمدون عليها من أجل التحريض ضد مصر.

وتضمن الفيديو قيام متصل بفضح برنامج "ألو مكملين"، وكشف حصول بعض المتصلين على أموال على قنوات الشرق ومكملين من أجل الخروج للهجوم على مصر ومحاولة وتشويهها.

حديث المتصل أحدث حالة من الارتباك لدى المذيع الإخوانى الذى حاول الدفاع عن قناته إلا أن المتصل الإخوانى وصل كشف فضائح تلك القنوات الإخوانية.

 

كما ذكرت قناة "إكسترا نيوز"، أن موقع "انترسبت" الأمريكى نشر وثائق سرية قالت إن تركيا استضافت اجتماعا سريا فى إبريل 2014، جمع قيادات من فيلق القدس الإيرانى وقيادات من تنظيم الإخوان الإرهابى الذين تستضيفهم تركيا على أراضيها.

وأشارت القناة فى تقريرها، أن الهدف من الاجتماع هو التآمر ضد السعودية، وحسب الوثائق المسربة فإن الاجتماع السرى جاء فى لحظة حرجة لكلا الطرفين، كما كان محاولة من الإخوان وإيران للحفاظ على الاتصال بينهما، وتحديد ما إذا كان لا يزال بإمكانهما العمل معًا.

 

ولفتت القناة، إلى أن تركيا استضافت اجتماع بين الحرس الثورى الإيرانى وجماعة الإخوان للعمل ضد السعودية فى اليمن فى العام 2014، مشيرة إلى أن وفد تنظيم الإخوان ضم 3 من أبرز قيادى جماعة الإخوان الهاربين خارج مصر، وهم إبراهيم منير ومحمود الإبيارى ويوسف ندا.

 

وأوضحت القناة ،أن ممثل الإخوان طالب الحرس الثورى الإيرانى بالعمل ضد المملكة باليمن من خلال توحيد صفوفهما، فى ظل تشاركهما فى كراهية السعودية.

من جانبه قال اللواء محمد رشدى، مساعد وزير الداخلية للمعلومات سابقا، إن العصر الذى نعيش فيه حدثت فيه تغييرات تقنية كثيرة فى مجال تكنولوجيا المعلومات، حيث  ظهور أنواع جديدة من الجرائم وهى الجريمة المعلوماتية ، موضحا أن جميع الاستخبارات العالمية فى جميع دول العالم وجميع المنظمات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة بلا استثناء بدأت تعتمد اعتماد شبه كامل على التقنيات الحديثة وشبكة الإنترنت والسوشيال ميديا.

 

وقال مساعد وزير الداخلية للمعلومات سابقا، فى تصريحات لقناة إكسترا نيوز"، إن الجماعات الارهابية أصبحت تعتمد بشكل رئيسى على التقنيات الحديثة التى تحقق لها فوائد عظيمة حيث تحقق لها آمان نسبى يستطيع أن يستطيع أن ينقل تعليماته وتوجيهاته لعناصره من بلد إلى آخر، حيث تتواجد السوشيال ميديا كافة الحدود الجغرافية والأمنية فى ثوانى معدودة فلم تعد التنظيمات الإرهابية تعتمد على المقابلات أو توزيع المنشورات.

وتابع الخبير الأمنى، أن التنظيمات الإرهابية بدأت تعتمد على تجنيد الشباب المؤهل علميا وتكنولوجيا فى استقطابه من خلال، مستطردا: "هناك ما يقرب من 100 مليون خط تليفونى يستخدمهم حوالى 50 مليون مواطن مصرى  بينهم حوالى 45 مليون مواطن متصل بشبكة الانترنت بينهم حوالى 35 مليون شخص يستخدمون الإنترنت ويسجلون عليه بياناتهم الشخصية والعائلية والوظيفية بدون وعى أمنى أو قانونى أو تكنولوجى، وبالتالى التنظيمات الإرهابية أصبحت تسقطب الهاكرز الذين لديهم قدرة على اختراق الحسابات الشخصية ليصلوا إلى تلك المعلومات".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة