خالد صلاح

هل تريد سيارة موديل 2020؟.. إليك الموعد المناسب للشراء.. خبراء: 1 لـ2 % زيادة فى سعر النسخ الأحدث والأفضل شراء الموديل بمجرد ظهوره.. ومستثمر: الانتظار لفترة أطول بعد طرح الماركات لنسخها الأحدث لن يخفض الأسعار

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 10:00 م
هل تريد سيارة موديل 2020؟.. إليك الموعد المناسب للشراء.. خبراء: 1 لـ2 % زيادة فى سعر النسخ الأحدث والأفضل شراء الموديل بمجرد ظهوره.. ومستثمر: الانتظار لفترة أطول بعد طرح الماركات لنسخها الأحدث لن يخفض الأسعار موديلات سيارات حديثة
كتب إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع ظهور الإصدارات السنوية الكثيرة التى تطلقها الشركات العالمية المنتجة للسيارات، ربما يتساءل الكثير منا عن الموعد المناسب لشراء سيارة موديل جديد، أو بمعنى أدق موديل العام، وهل الأفضل الانتظار لشراء موديل مر عليه عام كمثال، من أجل شراء السيارة بسعر أقل، أم شراء موديل العام الجديد.

يرى عمر بلبع رئيس شعبة السيارات فى اتحاد الغرف التجارية، أن الموعد الأفضل لشراء أى موديل جديد للسيارات ذات الماركات المختلفة، هو موعد ظهور الاصدار وطرحه بالأسواق، مضيفا" الماركات لا تظهر فى السوق دفعة واحدة، فكل موديل يظهر فى موعد ربما يكون بعيد عن الثانى بمدة كافية، لذلك أفضل شراء الموديل بمجرد طرحه فى الأسواق".

وبشأن إمكانية الانتظار لحين تراجع سعر الموديل الصادر فى السوق، قال بلبع لـ"اليوم السابع"، إن الماركات العالمية لا تقوم بخفض الأسعار، بمجرد إصدار موديل جديد، لكن هناك عدة عوامل تؤثر على السعر لعل أبرزها فى مصر هو سعر العملة العملة الأجنبية، وهى العامل الأكبر المؤثر فى الأسعار.

وأشار بلبع، إلى أن الانتظار لحين صدور موديل جديد، ليس عاملا يساهم فى خفض السعر، ولو أن كل موديل يؤدى إلى خفض الموديل السابق له، لانتظر الجميع هبوط الأسعار ومن ثم القيام بعملية الشراء، لافتا إلى أن الموديلات الجديدة ليست دائما ما تحمل إمكانيات أكبر بسعر أقل، فكلما ارتفعت الإمكانيات الخاصة بالسيارة ارتفع معها السعر.

من جانبه أكد مستثمر فى قطاع السيارات، أن الفروق فى أسعار الموديلات تكون قليلة جدا تتراوح بين 1 إلى 2 %، لذلك العميل يشترى الموديل الجديد بمجرد طرحه، فمثلا الفارق بين موديل سيارة 2019 والاصدار الجديد منها 2020 يكون 2 %، فإن العميل سيسعى لشراء موديل 2020 لأن الفارق قليل جدا.

وقال لـ"اليوم السابع": إن التوكيلات الكبرى تسعى بكل قوة لبيع المخزون لديها من الموديل القديم قبل أن تقوم بطرح الموديل الجديد للجمهور، لأنها هى المتحكم فى عملية الطرح خاصة الوكلاء الكبار، لذلك فالجميع يسعى لبيع ما لديه مثلا من موديل 2019 قبل طرح موديل 2020.

وأشار المستثمر أن المستهلك يدرك أن الزيادة فى سعر الموديل غير مؤثرة بشكل كبير فى السعر النهائى للسيارة، لذلك يقوم بالشراء بمجرد اصدار الموديل الجديد، لأن الانتظار لفترة بعد ظهور الموديل فى الأسواق لن يؤدى إلى تقليل سعر السيارة.

"تأجيل قرار الشراء ربما يكون تكلفته أعلى من شراء الموديل بمجرد طرحه"، هكذا يرى إيهاب المسلمى الخبير فى سوق السيارات وضع شراء موديل جديد من السيارات، وقال" الحقيقة قرار الشراء يرتبط بالمستهلك نفسه، فمثلا إذا كانت السيارة القديمة ذات مشاكل كثيرة فإن المستهلك لن يقف كثيرا أمام موعد الشراء".

وفيما يتعلق بفروق الأسعار وانتظار هبوطها، قال المسلمى، إن هبوط سعر أى مويل للسيارات يرتبط بعوامل اقتصادية عدة، أهما هو سعر الدولار الأمريكى، فالوكلاء لا يتوقفون عن الاستيراد وطرح مزيد من الموديلات فى الأسواق، فلماذا لا تتراجع الأسعار، الأمر هنا مرتبط بالاقتصاد ككل وليس لانتظار صدور موديل جديد.

وأكد المسلمى، أن أسعار السيارات ذات الموديلات الجديدة لن تكوم مختلفة كثيرا عن الموديل الأقرب لها، مثل موديل 2019 و2020 لذلك فالمستهلك يشترى الموديل الأحدث، لتقارب السعر مع بعض الفروق فى المواصفات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة