خالد صلاح

تعرف على السلع المطروحة بمشروع السيارات المتنقلة لوزارة التموين وأسعارها

الأحد، 17 نوفمبر 2019 09:00 ص
تعرف على السلع المطروحة بمشروع السيارات المتنقلة لوزارة التموين وأسعارها سلع غذائية - صورة أرشيفية
كتب مدحت وهبة - تصوير حسام عاطف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن وزير التموين والتجارة الداخلية، أن مشروع السيارات المتنقلة لطرح السلع الغذائية والمجمدة مثل اللحوم والدواجن والأسماك والخضراوات، وأخرى سيارات جزء منهما عبارة عن ثلاجة لطرح المجمدات، والجزء الآخر لطرح السلع الغذائية والبقوليات، لافتًا إلى أن تكلفة المشروع تبلغ 160 مليون جنيه للمشروع فى هذه المرحلة.

وأضاف الوزير، فى تصريحات له، أنه سيجرى عمل سياسة قواعد للتخارج من المشروع فى حالة التعثر أو رغبة الأفراد فى ترك المشروع.

وأشار إلى أنه جرى الاتفاق مع البنك الأهلى على بدء دفع الافراد لأقساط السيارات بدأ من أول ديسمبر المقبل، وأنه سيتم خلال السيارات المتنقلة طرح كيلو اللحوم المجمدة بسعر 63 جنيهًا، وكيلو الدواجن المجمدة المستوردة بسعر 37 جنيهًا، وكيلو الدواجن المجمدة المحلية 37 جنيهًا.

وسيطرح كيلو السمك البلطى المجمد بسعر 21 جنيهًا، وكيلو المكاريل المجمد بسعر 22 جنيهًا، كما ستطرح الملوخية والخضار المشكل والفاصوليا زنة 400 جرام بسعر 7.75 جنيه، والبسلة بالجزر زنة 400 جرام بسعر 9.25 جنيه، والبسلة السادة المجمدة زنة 400 جرام بسعر 12 جنيهًا.

وأوضح المصلحى، أنه سيجرى طرح كيس المكرونة زنة 500 جرام بسعر 3.65 جنيه، وكيس العدس المجروش زنة 500 جرام بسعر 8 جنيهات، وبرطمان صلصة زنة 300 جرام بسعر 4.75 جنيه، وسيتم طرح كيلو سكر معبأ بسعر 8.50 جنيه، وكيس الشاى زنة 250 جرامًا بسعر 24.25 جنيه، كيلو أرز معبأ بسعر 8 جنيهات، كما ستطرح علبه الجبن زنة 500 جرام بسعر 9.50 جنيه، وحجم 250 جرامًا بسعر 5 جنيهات.

وأضاف المصيلحى، أن وزارة التموين قامت بالتنسيق مع رؤساء الأحياء فى المحافظات لتحديد نقاط التمركز للسيارات والمناطق المستهدفة، والمناطق الأكثر احتياجًا، وفى الميادين الرئيسية، بما يحقق الهدف من المشروع وهو توفير الأمن الغذائى من خلال توفير السلع الغذائية بالسعر والجودة المناسبة وخاصة للمناطق والأحياء العشوائية والقرى، لافتًا إلى أن السيارات ستحصل على السلع من خلال شركتى تجارة الجملة العامة والمصرية لتغطية كافة الاحتياجات على مستوى محافظات الوجه البحرى والقبلى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة