خالد صلاح

رادار فضائى يكشف عن تأثير التجارب النووية فى تحريك جبل

السبت، 16 نوفمبر 2019 01:58 ص
رادار فضائى يكشف عن تأثير التجارب النووية فى تحريك جبل رادار فضائى
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة جديدة باستخدام رادار فضائي، أن تجارب الأسلحة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية عام 2017 كانت أقوى بـ 17 مرة من قنبلة هيروشيما في عام 1945.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تمكن فريق من العلماء من الهند من تحديد حجم العائد من القنبلة من خلال النظر في التأثير على الجبل حيث تم اختباره، وذلك باستخدام الرادار على القمر الصناعي الياباني ALOS-2.

وقد تبين أن الانفجار كان كبير بما يكفي لتحريك الجبل، فلقد وجدوا أنها قد حولت أرض جبل مانتاب ببضعة أمتار، و وتحرك جناح قمته بما يصل إلى نصف متر.

واكتشف الباحثون أن الانفجار كان على ارتفاع 1771 قدمًا، وحوالي 1.6 ميلًا شمال مدخل النفق المستخدم للوصول إلى غرفة الاختبار، وبناءً على تشوه الأرض ، توقع الفريق أن الانفجار أحدث تجويفًا يبلغ قطره 217 قدمًا.

استخدم الفريق بقيادة الدكتور ك. م. سريجيث من مركز التطبيقات الفضائية التابع لمنظمة أبحاث الفضاء الهندية، بيانات الأقمار الصناعية لزيادة قياسات الاختبارات التي أجريت على الأرض باستخدام معدات الزلازل.

واستخدم الفريق بيانات من معدات InSar على القمر الصناعي ALOS-2 لاكتشاف أن الانفجار قد حقق ما بين 245 و 271 كيلوتون ، مقارنة بقنبلة 15 كيلوتون "ليتل بوي" التي أسقطت على هيروشيما في عام 1945.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة