خالد صلاح

أحمد شاكر يستقيل من المسرح القومى.. وإسماعيل مختار يوضح سبب الأزمة

الجمعة، 15 نوفمبر 2019 05:51 م
أحمد شاكر يستقيل من المسرح القومى.. وإسماعيل مختار يوضح سبب الأزمة الفنان احمد شاكر عبد اللطيف
كتب : جمال عبد الناصر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فك الفنان أحمد شاكر عبد اللطيف ارتباط المسرح القومي بمسرحية " هولاكو " للمخرج جلال الشرقاوي، الأمر الذي دفع رئيس البيت الفني للمسرح لنقله من إدارة المسرح القومي للمسرح الحديث وصدر القرار من قطاع الإنتاج الثقافي الأمر الذي رفضه شاكر فتقدم باستقالة مسببة. 

اليوم السابع اتصل بالفنان أحمد شاكر عبد اللطيف فقال : كنت قد تقدمت لرئيس البيت الفني للمسرح بخطاب واخطرته رسميا بفك الارتباط بمسرحية هولاكو على المسرح القومي مستندا إلى رأي تقارير لجنة النصوص بالمسرح القومي والباحثيين الفنيين.

وأضاف:  كما أرسلت وجهة نظري لمعالي الوزيرة حيث رأيت أن المسرح القومي فى الوقت الحالي في مصر والمنطقة العربية قد لا يكون ملائما لتقديم هذه المسرحية وليس من مصلحه المسرح تقديمها حاليا، وعزز تلك الرؤية وأكدها التحفظات والمحاذير الاضافية التي وردت في تقرير تجديد  ترخيص الرقابة  بعد انتظار ثلاثة وسبعون يوما لهذا الترخيص.

وأكد مدير المسرح القومي سابقا : واستنادا الي صلاحياتي قمت بفك الارتباط بمسرحية هولاكو وطلبت مد مسرحية المتفائل التي لا زالت تحقق نجاحات أدبيه وفنيه ومادية كبيرة، وقمت بإرسال ثلاث خطابات رسمية أطالب فيها بالمد مستندا إلى اتفاق تم بين الفنان سامح حسين وبين د محمد عثمان الخشد رئيس جامعة القاهره بطلب شراء حفلات لطلاب الجامعه لمسرحية المتفائل وفي ذلك ادخال اموال مباشره للخزينة ومستندا ايضا إلى تعاون ورغبه فريق عمل المسرحية الشديدة في الاستمرار.

يضيف : فوجئت انا والعاملين بالمسرح وفريق عمل المسرحيه بعدم اعتماد المد من قبل رئيس البيت الفني، وبدى واضحا لي أن هناك اصرار شديد لدى السلطة المختصة علي تقديم مسرحية هولاكو رغم فكي للارتباط بها، فدفعني هذا كله الي ارسال خطاب للسيدة وزيرة الثقافة  بتاريخ ١١/١١ مبينا فيه تلك الملابسات التي دفعتني في نهاية هذا الخطاب الي طلب اعفائي من اداره المسرح القومي، فاذا لم يكن من حق مدير عام المسرح القومي اختيار او رفض ما يقدم على خشبه المسرح الذي هو مسؤل عنه مسئوليه كاملة او إذا لم يكن من حقه مد عرض المسرحيات الناجحة  فماذا يتبقى له من صلاحيات؟

جلال الشرقاوي وأسماعيل مختار واحمد شاكر عبد اللطيف
جلال الشرقاوي وأسماعيل مختار واحمد شاكر عبد اللطيف

 

واشار عبد اللطيف : من الغريب جدا أنني فوجئت في اليوم التالي بقرار بالتبديل بيني وبين مدير المسرح الحديث دون اي اسباب واضحة، ودون اخد رايي في ذلك  التبديل غير المبرر، مما أكد لي أن هذا القرار المتعسف كان بسبب الاصرار على تقديم العرض الذي فككت الارتباط به (هولاكو) وعليه فقد تمسكت باستقالتي من إدارة المسرح القومي ورفضت إدارة المسرح الحديث بالتبعية، سعيدا وقانعا بما تحقق من نجاح كبيرة يشهد به النقاد والجمهور والقامات المسرحية والثقافية  على مدار فتره ادارتي في العشرة اشهر الماضية.

رئيس البيت الفني للمسرح الفنان إسماعيل مختار قال لليوم السابع :  الرقابة لم تمنع ولا تحذر من تقديم مسرحية "هولاكو" بل إنها جددت التصريح بتقديم العمل من خلال ملاحظات معينة كتبتها والمسرحية مناسبة لتقديمها في هذه الفترة، والفنان احمد شاكر عبد اللطيف نفسه مع بداية توليه الإشراف على المسرح القومي كان متحمسا جدا للعمل وللمسرحية ولا نعلم لماذا تغير فجأة تجاهها ويرفض تقديمها . 

وأضاف إسماعيل مختار : نحن لا نزايد على وطنية المخرج جلال الشرقاوي ولا الشاعر الكبير فاروق جويدة فهما قامتان كبيرتان ولهما أعمالهما الوطنية والمسرحية تتناول حدثا تاريخيا يخص هجوم هولاكو على الخلافة العباسية وإنهاء حكمها في العراق، فما المانع من تقديم مسرحية تتناول جانبا من تاريخنا في شكل شعري غنائي استعراضي .

وأضاف ايضا : أما عن مسرحية " المتفائل " لسامح حسين فهي لم تغلق وسوف يستمر عرضها في أماكن ومسارح أخرى، وفيما يخص نقل الفنان أحمد شاكر عبد اللطيف من المسرح القومي إلى المسرح الحديث فهذا قرار البيت الفني والفنان احمد شاكر ناجح ونريد الاستفادة من نجاحه في المسرح الحديث.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة