خالد صلاح

فيديو.. إكسترا نيوز تكشف الانهيارات فى نظام أردوغان وحزبه.. وتستعرض توقعات تؤكد تفكك حزب العدالة والتنمية الحاكم خلال عامين.. وتبث فيديو لرئيس حزب تركى معارض يدعو للتحالف لمواجهة فاشية الرئيس التركى

الخميس، 14 نوفمبر 2019 08:30 م
فيديو.. إكسترا نيوز تكشف الانهيارات فى نظام أردوغان وحزبه.. وتستعرض توقعات تؤكد تفكك حزب العدالة والتنمية الحاكم خلال عامين.. وتبث فيديو لرئيس حزب تركى معارض يدعو للتحالف لمواجهة فاشية الرئيس التركى اردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرضت قناة إكسترا نيوز، حجم الأزمات التى يواجهها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، وحزبه العدالة والتنمية، حيث عرضت توقعات تؤكد اقتراب نهاية حزب العدالة والتنمية الحاكم، بالإضافة إلى دعوة رئيس حزب تركى معارض للأحزاب المعارضة بالتحالف لمواجهة فاشية أردوغان.

وذكرت قناة إكسترا نيوز، فى تقرير لها، أن شركة استطلاعات رأي وأبحاث تركية توقعت تفكك حزب العدالة والتنمية الحاكم بشكل كامل بين عامي 2020 و2022، إثر الانشقاقات والاستقالات المتوالية التي يشهدها خلال الفترة الماضية.

وأوضحت القناة فى تقريرها، أن الحزب الحاكم في تركيا يشهد انخفاضا كبيرا في عدد أعضائه، والفترة المقبلة ستشهد مزيدًا من الاستقالات والانشقاقات، لافتة إلى أنه من المؤكد أن الحزبين اللذين يسعى رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو، ونائب رئيس الوزراء الأسبق علي باباجان، إلى تشكيلاهما سيحصلان على شريحة كبيرة من أصوات العدالة والتنمية، الأمر الذي سيفقد ذلك الحزب توازنه.

وأشارت القناة فى تقريرها، الى أن حزب العدالة والتنمية سيفقد توازنه، والأمل في دخول البرلمان، لدرجة أنه لو دخله بأي عدد من النواب سيحمد الله على هذا الإنجاز، ولذلك سيتفكك هذا الحزب تماما بين عامي 2020-2022".

 

كما ذكرت قناة إكسترا نيوز، أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ، يستغل ورقة تنظيم داعش الإرهابى لابتزاز دول أوروبا بعد إعلان الاتحاد الأوروبى فرض عقوبات على أنقرة بسبب عدوانها الأخيرة عل ىتركيا.

وقالت القناة فى تقريرها، إن الرئيس التركى يسعى لابتزاز دول أوروبا وتهديدهم بترجيل عناصر داعش الإرهابيين إليهم بعد أن أقدم على تهريبهم من السجون لمحاولة تخويف الأوروبيين من خلال استخدام ورقة الإرهاب ، مشيرة الى أن الاتحاد الأوروبى ، أعلن عن عقوبات سيفرضها على تركيا بعد الجرائم التى ارتكبها رجب طيب أردوغان ضد السوريين خلال الغزو التركى الأخير على شمال سوريا.

وبثت قناة إكسترا نيوز فيديو لرئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركى المعارض، سزائي تمالي، يدعو فيه للأحزاب السياسية فى تركيا بالدخول في تحالف ديمقراطي من أجد هدم الفاشية فى إشارة إلى رجب طيب أردوغان الرئيس التركى، كما وصف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو بأنه وزير الحرب الداخلية.

وقال رئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركى المعارض، خلال الفيديو: يوجد وزير للداخلية. لا عمل له إلا الاشتغال بحزب الشعوب الديمقراطى. يتحدث عنه صباحًا ومساءً. إنه عدو للحزب. هو وزير الحرب الداخلية.

ودعا رئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركى المعارض، إلى تشكيل تحالف ديمقراطي، قائلًا: علينا أن نوسع التحالف الديمقراطي، من أجل وضع دستور ديمقراطي في تركيا، وعلينا أن نوسع كفاحنا ضد الفاشية. لقد حان وقت إدارة الدفة إلى الطريق الذى يحقق مستقبلا ديمقراطيا، بعد أن ينهاروا، انضموا إلى دعوة حزب الشعوب الديمقراطية، وعلينا أن نشارك في عقل واحد من أجل وضع دستور جديد وهدم الفاشية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة