خالد صلاح

فيديو.. أردوغان يجر ذيول الخيبة من واشنطن.. مسيرات رافضة لزيارة الديكتاتور العثمانى للولايات المتحدة الأمريكية بعد لقاء ترامب.. ومتخصص بالشؤون التركية: زيارته تسول لمحاولة منع عقوبات واشنطن على أنقرة

الخميس، 14 نوفمبر 2019 10:00 م
فيديو.. أردوغان يجر ذيول الخيبة من واشنطن.. مسيرات رافضة لزيارة الديكتاتور العثمانى للولايات المتحدة الأمريكية بعد لقاء ترامب.. ومتخصص بالشؤون التركية: زيارته تسول لمحاولة منع عقوبات واشنطن على أنقرة اردوغان وترامب
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت قناة إكسترا نيوز، الضوء على الزيارة التى أجراها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، للولايات المتحدة الأمريكية خلال الساعات الماضية، وحالة الرفض الواسعة فى الشارع التركى لهذه الزيارة والمسيرات التى نظمها المواطنون للتنديد بهذه الزيارة، فى الوقت بدأت فيه منظمات أوروبية تحركات لإنقاذ الأطفال المتواجدين فى السجون التركية.

فى هذا السياق بثت قناة إكسترا نيوز، فيديو يكشف المسيرات التى انطلقت فى شوارع أمريكا منددة بزيارة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان للولايات المتحدة الأمريكية.

وعرضت القناة فيديو لمسيرات أمريكية شنت هجوما على الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، خاصة بعد العدوان الذى شنته تركيا على سوريا خلال الفترة الماضية واستهدف مدنيين وأطفال، معلنين رفضهم لتلك الزيارة.

وفى إطار متصل قال أسامة عبد العزيز الخبير فى الشؤون التركية، فى تصريحات لقناة إكسترا نيوز، إن زيارة الرئيس التركى للولايات المتحدة الأمريكية ولقاءه بالرئيس الأمريكى دونالد ترامب هى رحلة تسول حقيقية، موضحا أن أردوغان يتسول بأى شكل وبأى طريقة من خلال زيارته لأمريكا لمنع فرض العقوبات الأمريكية على أنقرة.

وتابع الخبير فى الشؤون التركية، أمريكا تنتظر إرسال الكونجرس العقوبات التى فرضها على تركيا للرئيس الأمريكى للمصادقة عليها وحال تم مصادرة دونالد ترامب على تلك العقوبات ضد أنقرة ستكون انتكاسة كبيرة لتركيا فى جميع المستويات السياسية والاقتصادية والدبلوماسية ، مشيرا إلى أنه إذا حدث تمديد لأى عقوبة من العقوبات التى أقرها الكونجرس الأمريكى ستتأثر بها بشكل كبير النظام التركى.

وبشأن تحرك منظمات أوروبية لإنقاذ الأطفال الرضع فى السجون التركية، ذكرت قناة إكسترا نيوز، فى تقرير لها، أن منظمة العمل من أجل مساعدة اللاجئين الألمانية، أطلقت حملة جمع توقيعات من أجل 864 رضيعا يقبعون داخل السجون فى تركيا مع أمهاتهم، حيث بدأت منظمة المجتمع المدني التي تأسست لدعم اللاجئين فى ألمانيا، حملة توقيعات لتقديمها إلى مكتب اليونيسف فى ألمانيا للتحرك من أجل الضغط للإفراج عن 864 رضيعا وأمهاتهم.

وأوضحت القناة فى تقريرها، أن منظمة العمل من أجل مساعدة اللاجئين الألمانية أكدت أنها تسعى للفت انتباه اليونيسف إلى هؤلاء الأطفال مؤكدة أن الأطفال هم المستقبل ولديهم حقوق.

ولفتت قناة إكسترا نيوز، أن القانون التركى رقم 5275 يمنع اعتقال وحبس الرضع حديثي الولادة وأمهاتهم، مشيرة إلى أنه على الرغم من ذلك تقبع أكثر من 11 ألف سيدة و864 رضيعا داخل السجون في تركيا بسبب تهم سياسية، موضحة أن الأطفال والرضع داخل السجون سُلبوا حريتهم ولا يحصلون على الهواء النقى ولا يتمكنون من الحصول على التغذية الجيدة ولا يمتلكون أسرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة