خالد صلاح

تسمم الحمل يرفع خطر الإصابة بأمراض القلب.. أبحاث توضح

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019 05:30 م
تسمم الحمل يرفع خطر الإصابة بأمراض القلب.. أبحاث توضح تسمم الحمل-صورة ارشيفية
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت الأبحاث المنشورة على الإنترنت اليوم في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، أن النساء اللاتى يعانين من ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل أو تسمم الحمل سيكون لديهن خطر أعلى لأمراض القلب والأوعية الدموية مقارنة بالنساء دون مثل هذه المشكلة، وأن هذا الخطر المرتفع لا يزال مستمراً على الأقل في الستينات من العمر.

 

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “HealthDayNews”، قال الباحث الرئيسي "مايكل سي هونيبرج" من قسم أمراض القلب بمستشفى ماساتشوستس العام: "أظهرت الأبحاث على مدى العقد الماضي أن هناك عوامل خطر متعلقة بالجنس لأمراض القلب والأوعية الدموية بين النساء".

وتابع "هونيبرج": " لا تزال هناك بعض الثغرات الكبيرة في فهمنا لتلك المخاطر، وهناك فجوة واحدة تتمثل في ما إذا كان الخطر المرتفع يظل طويل الأجل بعد الحمل مع ازدياد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مع تقدم العمر".

ونظرت الدراسة في متوسط ​​سبع سنوات من بيانات المتابعة على أكثر من 220 ألف امرأة تم تجنيدهن بين عامي 2006 و 2010 بواسطة UK Biobank ، وهي مجموعة بحثية كبيرة في المملكة المتحدة.

أولاً ، كان لدى النساء اللائي لديهن تاريخ من تسمم الحمل، ارتفاع ضغط الشرايين ومرتين إلى خمسة أضعاف معدل ارتفاع ضغط الدم المزمن في وقت لاحق من العمر عبر الفئات العمرية، مقارنةً بالنساء الأخريات.

ثانياً ، كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بمرور الوقت ، بما في ذلك مرض الشريان التاجي ، الذي أشارت إليه الأبحاث السابقة ، وفشل القلب ، ونوعان من أمراض القلب الصمامية - تضيق الأورطي والقيء التاجي - اللذين لم يرتبطان سابقًا بالحمل المرتبط بارتفاع ضغط الدم.

ثالثًا ، وجدت الدراسة أن ما بين نصف خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي وفشل القلب كان مرتبطاً بارتفاع ضغط الدم المزمن.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة