خالد صلاح

تظاهرات العراق تدخل يومها الـ17.. متظاهرون بساحة التحرير وجسر الجمهورية قرب المنطقة الخضراء.. الأمن يغلق بعض الساحات لحصر التظاهرت فى مكان واحد.. ومحتجون يغلقون دوائر حكومية بالنجف.. والإنترنت يعود لبعض المناطق

الأحد، 10 نوفمبر 2019 12:00 م
تظاهرات العراق تدخل يومها الـ17.. متظاهرون بساحة التحرير وجسر الجمهورية قرب المنطقة الخضراء.. الأمن يغلق بعض الساحات لحصر التظاهرت فى مكان واحد.. ومحتجون يغلقون دوائر حكومية بالنجف.. والإنترنت يعود لبعض المناطق العراق
كتبت : إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تدخل تظاهرات ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد، فضلا عن محافظات اخرى، اليوم الأحد، يومها الـ17 على التوالي، والتي بدأت فى 25 من أكتوبر بمطالب توفير فرص العمل ومحاربة الفاسدين وتقديمهم للعدالة، وانتهت بمطالب اخرى أبرزها تغيير الحكومة الحالية وتعديل الدستور .

 

وقال مصدر امني لـ قناة السومرية نيوز العراقية، إن اعداد المتظاهرين مازالت ذاتها في ساحة التحرير وجسر الجمهورية المؤدي الى المنطقة الخضراء، فضلا عن المطعم التركي، مشيرا الى أن الوضع الأمني في تلك المناطق جيد، وذلك بعد ليلة دامية، حيث شهدت بعض المناطق فى العراق أمس صدامات عنيفة بين قوات الأمن ومتظاهرين نجم عنها سقوط 6 قتلى ونحو 100 جريح، وفق ما ذكرت سكاي نيوز عربية.

 

ExtImage-6969469-1729484928

 

واشارت القناة العراقية، الى أن بعض المتظاهرين يتواجدون اليوم، بالقرب من نفق التحرير باتجاه ساحة الخلاني، مؤكدة عدم وجود اي حالات احتكاك مع القوات الامنية.

 

 كما أغلقت قوات الأمن العراقية ساحة الخلاني بالحواجز الإسمنتية والتى كانت شهدت أمس صدامات ومناوشات بين متظاهرين وقوى الأمن العراقى، وذلك لمنع وصول المتظاهرين إليها قادمين من ساحة التحرير، وسط بغداد وحصر التظاهرات في ساحة التحرير فقط.

 

وأغلق متظاهرون عددا من الدوائر الحكومية في النجف، ووفقا لـ السومرية نيوز، ان "مجموعة اشخاص قامت باغلاق عدد من الدوائر الحكومية في محافظة النجف".واضافت ان "الدوائر التي تم اغلاقها هي التربية والضريبة والرعاية الاجتماعية والوقف الشيعي والخزينة".

 

العراق
العراق

 

وصباح اليوم الأحد أعادت مدارس وجامعات بغداد، فتح أبوابها أمام الطلبة، بعد أسبوعين على إغلاقها بسبب الإضراب العام، لكن فى محافظة بابل خرج عددا من طلبة المدارس من مدارسهم ورفضوا الاستمرار بالدوام.

 

وعادت خدمة الإنترنت إلى بعض مناطق العراق اليوم الأحد، وذلك بعد انقطاعها لعدة أيام، ولاحظ المستخدمين عودة خدمة الإنترنت، فى بعض المناطق بعد أيام من انقطاعها بشكل مفاجئ .

 

وعلق رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي على قطع خدمة الإنترنت بقوله: "إن السلطات مرغمة أحيانا على تقييد (الإنترنت) عندما ترى أنه يستخدم للترويج للعنف والكراهية"، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات المقيدة ستبقى محدودة ومؤقتة إلى أدنى حد ممكن.

 

 

 

كما تعرض موقع وزارة الاتصالات العراقية للاختراق مساء أمس، بالتزامن مع قطع السلطات خدمة الإنترنت عن العاصمة بغداد ومحافظات أخرى فى الوسط والجنوب، حسبما ذكرت شبكة روسيا اليوم. واخترق مجهولون موقع وزارة الاتصالات العراقية، ووضعوا عبارة "مغلق باسم الشعب" على واجهته.

 

من جانبها أعلنت وزارة التجارة، اليوم الأحد، أبرز الإصلاحات التي حققتها خلال الفترة القليلة الماضية لتنفيذ مطالب المتظاهرين .

 

وذكر بيان للوزارة، إن " الوزير محمد هاشم العاني اعلن عن اهم الاصلاحات التي حققتها وزارة التجارة والتي تضمنت إطلاق إعلان عن طريق وسائل الاعلام المرئية والمسموعة وعبر وسائل التواصل الاجتماعي بفتح باب التعيين لوزارة التجارة وعبر رابط الاستمارة الالكترونية بعدد درجات وظيفية ( 161 ) درجة".

 

ويشهد العراق مظاهرات غاضبة ضد الأوضاع المعيشية، حيث يدعو المتظاهرون إلى محاسبة الفاسدين، وتوعد الحكومة العراقية للمخربين بين لمتظاهرين بعقوبات صارمة ودعواتها للتظاهر السلمى للمطالبة بالحقوق المشروعة، حيث شهدت الساحات الرئيسية ومحافظات عراقية، أمس السبت، استمرارًا للتظاهرات ومواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومحتجين، في ظل إجراءات أمنية مشددة وانتشار كبير للقوات الأمنية في الشوارع، ومحاولات حثيثة لفض اعتصام وسط العاصمة بغداد.

 

واستؤنف العمل أمس في ميناء أم قصر العراقي المطل على الخليج العربي، والذي توقف عن العمل لعدة أيام بعدما أغلق محتجون مدخله بحسب مسئول عراقى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة