خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

جيش الاحتلال التركى يبدأ عدوانه على سوريا.. غدا بـ"اليوم السابع"

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 08:05 م
جيش الاحتلال التركى يبدأ عدوانه على سوريا.. غدا بـ"اليوم السابع" اليوم السابع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتابع اليوم السابع فى عددها المطبوع، الصادر غدا الخميس، العديد من القضايا والملفات المهمة، من بينها، شمال وشرق سوريا يعلنان «النفير العام» فى مواجهة العدوان.. جيش الاحتلال التركى يبدأ عدوانه على سوريا.. الخارجية السورية: عدوان أردوغان يضعه فى مصاف المجموعات الإرهابية والعصابات المسلحة.. رئيس «مجلس سوريا الديمقراطية»: أردوغان يريد تقسيم بلادنا.. نتمسك بأرضنا وسنصمد فى مواجهة الأتراك.. نطالب دمشق بدعمنا بمضادات جوية.. ومصر سند العرب.


 

واقرأ أيضا فى اليوم السابع غدا..
 

ـ شمال وشرق سوريا يعلنان «النفير العام» فى مواجهة العدوان.. جيش الاحتلال التركى يبدأ عدوانه على سوريا.. الخارجية السورية: عدوان أردوغان يضعه فى مصاف المجموعات الإرهابية والعصابات المسلحة.. رئيس «مجلس سوريا الديمقراطية»: أردوغان يريد تقسيم بلادنا.. نتمسك بأرضنا وسنصمد فى مواجهة الأتراك.. نطالب دمشق بدعمنا بمضادات جوية.. ومصر سند العرب


 

ـ صناع مهرجان الجونة السينمائى فى ندوة «اليوم السابع»: رفعنا شعار إعادة روح الدورة الأولى ً فحصدنا نجاحا كبيراً
 

ـ عازمون على استمرار قوة الدفع لتحقيق مستهدفات الإصلاح الاقتصادى.. الرئيس يبحث مع وفد من رجال الأعمال والمستثمرين الكوريين دعم العلاقات التجارية والاقتصادية.. يؤكد: ما شهدته مصر حتى الآن على الصعيد الاقتصادى والتنموى تحقق بدعم الشعب المصرى ووعيه.. ويلتقى وزير الصناعة الروسى ووفدا أمريكيا


 

ـ الفيلم يعيد اكتشاف بطولات وتضحيات السيناويات.. حكاية «فرحانة الهشة» البطلة الحقيقية لفيلم «الممر» ونضالها ضد الاحتلال الإسرائيلى
 

ـ أزمة تأجيل قمة الأهلى والزمالك ُتشعل الكرة المصرية


 

ـ مدبولى: مؤسسات الدولة ملتزمة أمام الشعب بحق مصر فى مياه النيل.. الحكومة تكشف حقائق مهمة عن أزمة «سد النهضة» أمام البرلمان.. ورئيس الوزراء: نطالب بوسيط دولى لخلافنا مع إثيوبيا.. و«المالية»: إحالة أى مسؤول يتقاعس عن الحد الأدنى للأجور للنيابة الإدارية
 

COVER
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة