خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مؤامرات فاشلة ضد مصر.. الجماعات الإرهابية تستخدم سلاح السوشيال ميديا للتحريض وإطلاق الهاشتاجات الكاذبة.. نشأت الديهى يحذر من الانسياق وراء ما يتداول عبر "فيسبوك".. ونواب يطالبون بمواجهة حاسمة للأخبار المضللة

الثلاثاء، 08 أكتوبر 2019 11:00 م
مؤامرات فاشلة ضد مصر.. الجماعات الإرهابية تستخدم سلاح السوشيال ميديا للتحريض وإطلاق الهاشتاجات الكاذبة.. نشأت الديهى يحذر من الانسياق وراء ما يتداول عبر "فيسبوك".. ونواب يطالبون بمواجهة حاسمة للأخبار المضللة نشأت الديهى
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشكل التغريدات والتدوينات على مواقع التواصل الاجتماعى التى تتضمن أكذوبة أو شائعة خطورة كبيرة، خاصة أن مواقع التواصل الاجتماعى هى وسيلة تستخدمها كسلاح لتدمير الدول وإحداث فوضى حيث أصبحت أحد أبرز أدوات حروب الجيل الرابع وإطلاق هاشتاجات كاذبة تستهدف التحريض.

فى هذا السياق قال الإعلامى نشأت الديهى، إن هناك حرب نفسية ومعنوية تشن على مصر تهدف إلى خفض الروح المصرية، وإحباط عزيمتهم، مشدداً على أن هناك ضابط فى وحدة الحرب النفسية بالجيش البريطانى يدير تويتر فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط، محذراً المصريين من الإنسياق وراء ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل والسوشيال ميديا.

 
وأضاف "الديهى"، خلال تقديم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر قناة "ten": الآن أصبحت  التغريدة تهدم أمة أو تبنيها وفق إمكانيات التطور التكنولوجى، وتابع: "مدير تويتر مصر والدول العربية يسمى "Gordon macmialn"، وهو ضابط فى المخابرات البريطانية تابع للوحدة 77 البريطانية".
 
واستكمل "الديهى": "موقع الوحدة 77 التابعة للجيش البريطانى قال إن الوحدة قوامها 1500 شخص وهى جيش على الإنترنت يهدف إلى تغيير غير الفتاك والتحركات غير العسكرية فى التعامل مع الخصوم".
 
وربط "الديهى"، بين ما يقوم به "Gordon macmialn"، الذى يدعى أنه صحفى ويدير تويتر فى مصر والمنطقة العربية، وما صرحت به الصحفية البريطانية، "بيل ترو" عندما قالت :"نستطيع أن نعدل ونغير من مزاج المصريين وفق الآليات التى لدينا الآن"، محذراً المصريين من الإنسياق وراء الشائعات التى يطلقها البعض عبر مواقع التواصل كون المخطط كبير جداً وأصبح مكشوف الآن.

من جانبه أكد النائب سامى رمضان، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، ضرورة أن يكون هناك مواجهة حاسمة للتحريض الذى تمارسه الجماعات الإرهابية وجهات أجنبية عبر مواقع السوشيال ميديا فيس بوك وتويتر  والذين يطلقون هاشتاجات تحريضية ضد مصر ويعتمدون على الحسابات المفبركة.

وقال عضو مجلس النواب، إنه بعد الأحداث الكثيرة التى ظهرت على الساحة الإعلامية والتى أخذت مظهر من مظاهر الغش والخداع لتضليل والتدليس على الشعب المصرى العظيم الواعي والمدرك لما يدور حوله من مؤامرات أصبح لابد من تحرك حاسم لمواجهة الأخبار المضللة التى تنتشر على فيسبوك وتويتر.

فيما أكدت النائبة هيام حلاوة، ضرورة أن تكون هناك تشريعات تضبط استخدام السوشيال ميديا، وتتضمن عقوبات رادعة لكل من يتورط فى نشر أكاذيب ويثير الفتن، ويحرض على العنف عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعى، لمواجهة استخدام السوشيال ميديا وسيلة لنشر الشائعات من قبل الجماعات الإرهابية.
 
وقالت النائبة هيام حلاوة، إن توعية المصريين بأساليب حروب الجيل الرابع التى تتبعها الجماعات الإرهابية للتحريض ضد مصر، وطرق الخداع التى يستخدمها التنظيم لمحاولة تضليل المصريين، والأكاذيب التى تروجها الجماعة أبرز الخطوات التى تحمى المصريين من تحريض الإخوان.
 
وأوضحت عضو مجلس النواب، أن هناك تشريعا خاصا بمكافحة الجريمة الإلكترونية، يتضمن عقوبات على كل من يتورط فى نشر الفتن، مؤكدة ضرورة تطبيق هذه التشريعات بكل حسم وقوة للوقوف أمام أى محاولات لاستخدام السوشيال ميديا فى إثارة الفوضى.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة