خالد صلاح

"الزراعة" طوارئ بالمناطق الحدودية مع ظهور "حمى الوادى المتصدع" بالسودان.. لجان تقصى لسحب العينات وتأكيد بطاقات تسجيل الماشية بـ4 محافظات.. الخدمات البيطرية تعلن خلو مصر من الوباء.. وبرامج مكثفة لمقاومة الحشرات

الخميس، 31 أكتوبر 2019 07:00 ص
"الزراعة" طوارئ بالمناطق الحدودية مع ظهور "حمى الوادى المتصدع" بالسودان.. لجان تقصى لسحب العينات وتأكيد بطاقات تسجيل الماشية بـ4 محافظات.. الخدمات البيطرية تعلن خلو مصر من الوباء.. وبرامج مكثفة لمقاومة الحشرات "الزراعة" طوارئ بالمناطق الحدودية مع ظهور "حمى الوادى المتصدع" بالسودان
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

اعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ، ممثلة فى الادارة المركزية للطب الوقائى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، تشكيل فرق بيطرية  للتقصى  بـ سحب عينات من الماشية  بالمناطق الحدودية  كأجراء احترازى  للتأكد من من وجود مرض  حمى  الوادى المتصدع  بعد ظهوره فى السودان، والتنسيق مع السلطات الصحية والمحلية بالمحافظات  لتكثيف برامج مقاومة الحشرات والناموس ورش المستنقعات والبرك التى تساعد  على نقل   المرض ،وتنفيذ  جميع الإجراءات الوقائية لحماية الثروة الحيوانية ضد أى من الأمراض الوبائية.

قال الدكتور خالد مرسى ، مدير عام  بالإدارة  المركزية للطب الوقائى ، بالهيئة العامة للخدمات البيطرية ، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن الهيئة اتخذت جميع الإجراءات اللازمة نحو حماية البلاد من دخول مرض  الوادى المتصدع الذى يصيب الماشية بالمناطق الحدودية بعد ظهور المرض بالسودان ، موضحا أن هناك  فرق متمركز  بعدة مناطق حدودية خاصة حلايب وشلاتين ومحافظة قنا واسوان  للتقىصى النشط  وسحب عينات  كأجراء احترازي للتاكد من وجود المرض، مؤكدا  أنه لم نرصد اى حالات  ظهور أو اشتباه للمرض داخل الأراضى المصرية طبقا لتقارير الورادة من اللجان البيطرية  ولم نسجل اى حالات ولم يوجد المرض فى مصر.

وأضاف خالد مرسى، إنه تقرر وقف  استيراد الحيوانات من السودان حتى تحديد الوقف  الوبائى، متابعا أنه يجرى حاليا التقصى النشط وسحب عينات من الماشية  بمحافظات "أسوان وقنا والأقصر، والبحر الأحمر"، بحثا  عن المرض كأجراء احترازى، والتنسيق مع الوزرات المعنية  بتكثيف برامج مقاومة الحشرات والناموس برش المستنقعات والبرك التى تساعد على نقل   المرض ، ورفع القمامة  وتنظيف البرك والمستنقعات لعدم تكاثر الحشرات التي تنقل الامراض ،  وتقييد حركة الحيوانات إلا إذا كانت مرقمة ومصحوبة ببطاقة التسجيل ، ومن اهم اعرض المرض اجهاض الابقار والاغنام والماعز العشار  ، ونفوق الحيوان الصغير  ، وارتفاع درجة الحرارة للحيوان .

 من جانبه  قال الدكتور أحمد عبد الكريم، رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطرى، بالهيئة ، إنه طبقا للتقارير  الواردة  من  اللجان المشكلة  من  قبل وزارتى الزراعة والصحة والتى  تم إرسالها إلى السودان لمتابعة الموقف الوبائى فى السودان عقب الإعلان عن ظهور حالات من حمى الوادى المتصدع التى تصيب الماشية، أكدت ظهور إصابات للماشية  فى الولاية الشمالية بالسودان  بالمرض، مؤكدا أن وزارة الزراعة اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية لمنع وصول المرض إلى مصر، من بينها وقف استيراد الماشية السودانية.

   فيما  كشف تقرير الخدمات البيطرية، أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، بعد اشتباه بوجود حالات إصابة بمرض الوادى المتصدع فى  مناطق شمال شرق السودان، ووفقاً لتقرير رسمى تلقاه وزير الزراعة ، من الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوجود حالات إصابة فى مناطق شمال شرق السودان بمرض الوادي المتصدع، وجه الوزير بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو حماية البلاد من دخول هذا المرض بتحصين الحيوانات القابلة للإصابة بالمناطق الحدودية المتاخمة لدولة السودان لتوفير منطقة حزام آمن ضد المرض.

وأكد  تقرير  وزارة الزراعة، أن هناك  تنسيق مع محافظى المناطق الحدودية لتقييد حركة الحيوانات إلا إذا كانت مرقمة ومصحوبة ببطاقة التسجيل المثبت بها التحصين ضد المرض وتاريخه، لافتاً الى أنه يجرى التنسيق مع وزارة التنمية المحلية بالتنبيه على المحافظين بالمحافظات الحدودية لرش السيارات وما تحمله من حيوانات وضبط أى عمليات تهريب عبر الحدود، كذلك رفع درجة الطوارئ بالمعامل الحدودية التابعة لمعهد بحوث الصحة الحيوانية، كذلك أطباء المحاجر للعمل على مدار 24 ساعة وفحص كافة الحيوانات الواردة للمحاجر.

واوضح التقرير، أنه يجرى التنسيق مع معهدى الحشرات والصحة الحيوانية لتجميع وتصنيف الحشرات الناقلة وتحليلها للكشف عن وجود الفايروس من عدمه، كذلك التنسيق مع الإدارة العامة لناقلات الأمراض بوزارة الصحة لرش وتطهير أمكن تكاثر الحشرات بجميع محافظات الجمهورية مع تكثيف العمل بمحافظات جنوب مصر والمحافظات الحدودية عالية الخطورة.

ويعرف مرض حمى الوادى المتصدع، بأنه أحد الأمراض الفيروسية التى تصيب فى الدرجة الأولى الحيوانات، كما أنها تصيب البشر بدرجة أقل، وتسبب العديد  من الخسائر الاقتصادية، كما أنها تسبب حدوث إجهاض وموت عند الحيوانات  خاصة "الأبقار والأغنام والماعز" .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة