خالد صلاح

اقتصاد قطر يتهاوى بسبب خيانتها للعرب.. شركات الدوحة تخسر الملايين بسبب تهاوى سياسة الحمدين.. وتصريحات جديدة لسفير تميم بتركيا تدعم جرائم الرئيس التركى ضد السوريين.. ومعارض قطرى يصف النظام بالعصابة

الخميس، 31 أكتوبر 2019 02:00 ص
اقتصاد قطر يتهاوى بسبب خيانتها للعرب.. شركات الدوحة تخسر الملايين بسبب تهاوى سياسة الحمدين.. وتصريحات جديدة لسفير تميم بتركيا تدعم جرائم الرئيس التركى ضد السوريين.. ومعارض قطرى يصف النظام بالعصابة قطر تواصل النزيف الاقتصادى بسبب خيانة العرب
كتب كامل كامل - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا زال النظام القطرى يكشف خيانته للمنطقة العربية، بعد إصراره على الدفاع عن الجرائم التى يرتكبها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان فى الشمال السورى فى الوقت الذى تتواصل فيه خسائر المستثمرين فى قطر فى ظل استمرار الأزمات التى تلاحق النظام القطرى.

فى هذا السياق ذكر موقع "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، أن قطر تواصل خروجها عن الإجماع العربى؛ حيث إن النظام القطري يؤكد مرة أخرى أن له يدًا فى كل العمليات الإرهابية التى شهدتها المنطقة، واستمرارًا لدعم الدوحة غير المشروط لتركيا.

وقال الموقع التابع للمعارضة القطرية، إن السفير القطري لدى أنقرة سالم مبارك آل شافي، أعلن عبر وسائل الإعلام القطرية، من جديد أن الدوحة وقفت إلى جانب تركيا، وأعربت بوضوح عن دعمها لما اسمه "عملية نبع السلام" التركية ضد المقاتلين الأكراد فى شمال شرقى سوريا.

وأشار موقع "قطريليكس"، إلى أن المكالمة الهاتفية التى أجراها أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثانى مع الرئيس التركى رجب طيب أردوغان فور إعلان أنقرة عن بَدْء العملية كانت رسالة دعم واضحة للحملة التركية التى استدعت إدانة عربية واسعة، حيث جاء هذا الاتصال فى وقت بالغ الحساسية لتركيا، خاصةً مع ردود الفعل العالمية التى تراوحت بين الشجب والتهديد والتنديد، جاء ليؤكد أن قطر تدعم حق تركيا .

وفى إطار متصل كشف موقع "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، حجم الخسائر التى تكبدتها الشركات القطرية خلال الـ 9 أشهر الماضية، فى ظل سياسة التخبط التى يتبعها تميم بن حمد أمير قطر، موضحة أن أرباح مجموعة المستثمرين القطريين سجلت خسائر ضخمة خلال الربع الثالث من العام الجارى بنسبة 12.3% على أساس سنوى.

وأشار الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن أرباح مجموعة المستثمرين خلال الأشهر الثلاثة المنتهية فى 30 سبتمبر من العام الجارى سجلت أرباحًا بقيمة 31.19 مليون ريال مقابل 39.64 مليون ريال في نفس الفترة من العام السابق؛ ما يكشف حجم الخسائر التى تلاحق الشركة.

ولفت موقع قطريليكس، إلى أن شركة مجموعة المستثمرين سجلت هى الأخرى تراجعًا حادًّا فى أرباح الأشهر التسعة الأولى من العام الجارى بنسبة 34.1% مسجلة 115.59 مليون ريال مقارنة بـ175.32 مليون ريال بنفس الفترة من عام 2018، كما انخفض العائد على السهم حيث سجل 0.09 ريال قطرى في الفترة المالية المنتهية في 30 سبتمبر مقابل 0.14 ريال قطر عائدًا على السهم لنفس الفترة من العام السابق.

من جانبه انتقد الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى، ابن عم تميم بن حمد، وأحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، تحركات تميم بن حمد رئيس نظام الحمدين، واصفا إياه بقائد العصابة للعب بثروات الدوحة.

وقال "عبد الله آل ثانى" فى وصفه لتميم بن حمد : "أصبحت الرياضة هي كل اهتمامات عائلة حمد بن خليفه، وكل الخليجيين راو تجمع العاطلين القطريين، إلا  تميم وعمه عزمى بشارة لأنهم لم يعرفوا الى الآن أن هناك مواطنين عاطلين في  قطر، وتابع: "هذه العصابة تلعب بثرواتنا والرياضة هى كل همهم! بلد صغير جدًا وثرى جدًا وكل ثرواتة للمرتزقة!!.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة