خالد صلاح

قضيه راجح اليوم.. "جنايات الطفل" تقرر تأجيل القضية لـ17 نوفمبر المقبل.. المحكمة تثبت السن الحقيقى للمتهم الرئيسى: راجح لم يتجاوز 18 عاما.. والطب الشرعى: طعنة غائرة بالفخذ تسببت فى وفاة محمود البنا

الأحد، 27 أكتوبر 2019 05:53 م
قضيه راجح اليوم.. "جنايات الطفل" تقرر تأجيل القضية لـ17 نوفمبر المقبل..  المحكمة تثبت السن الحقيقى للمتهم الرئيسى: راجح لم يتجاوز 18 عاما.. والطب الشرعى: طعنة غائرة بالفخذ تسببت فى وفاة محمود البنا المتهم محمد راجح
المنوفية محمد فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت محكمة جنايات الطفل "الأحداث" فى شبين الكوم، اليوم الأحد، تأجيل ثانى جلسات محاكمة المتهم محمد راجح و 3 آخرين، لاتهامهم بقتل المجنى عليه محمود البنا المعروف إعلاميا بـ"شهيد الشهامة" 17 نوفمبر القادم.

واستمعت هيئة المحكمة، إلى شهادة الشهود حول الواقعة، بعدما أثبتت حضورهم، وفق أمر استدعاء لسماع أقوالهم، ومن بينهم العقيد محمد داود مفتش المباحث، الرائد أحمد الشافعى رئيس مباحث مركز تلا، وخمس أشخاص آخرين لسماع أقوالهم فى القضية، وسط حضور محامى المجنى عليه والمتهمين، ووسط حراسات أمنية مشددة، وقدم محامى المتهمين، إلى المحكمة المتهمين الأوراق الرسمية التى تثبت سن المتهمين الأربعة.

وأقرت محكمة جنايات الطفل "الأحداث" بشبين الكوم السن الحقيقى للمتهم محمد راجح و3 متهمين آخرين فى القضية، وقالت المحكمة، إن تاريخ الميلاد الحقيقى لمحمد أشرف راجح هو 11 نوفمبر 2001، وأنه  يبلغ من العمر "17 سنة و11 شهرا و6 أيام". ما يثبت أن سن المتهم أقل من 18 عاما وبالتالى فالقضية لا تحول للجنايات وستظل أحداث.

أصدرت نقابة المحامين بالمنوفية، اليوم الأحد، بيانا حول القضية: "إنه تبين من مراجعة كافة المستندات الخاصة بالمتهم محمد أشرف راجح لدى كافة الجهات الحكومية والخاصة، أن المتهم من مواليد 11 نوفمبر 2001، وبالتالى فإن المتهم لايزال حدثًا، تجرى محاكمته أمام محكمة الطفل طبقًا للمواثيق والمعاهدات الدولية التى تعرف الطفل أنه من لم يبلغ 18 عاما ميلادية، وبناءً عليه فإن الحد الأقصى للعقوبة 15 عامًا، طبقًا للقوانين، وأنه لا صحة لما أشيع حول وجود أخ توأم للمتهم المذكور.

كما أدلى الطبيب الشرعى القائم بأعمال تشريح جثمان المجني عليه محمود البنا "شهيد الشهامة"، بشهادته أمام محكمة جنايات الطفل، بشبين الكوم، المنعقدة لمحاكمة المتهم محمد راجح وثلاثة آخرين محبوسين لاتهامهم بقتل المجني عليه، عمداً مع سبق الإصرار والترصد.

وقال الطبيب الشرعى خلال ثانى جلسات المحاكمة، إن سبب الوفاة طعنة غائره بالفخذ الأيسر بنفس أداة الجريمة المضبوطة مما تسببت فى الوفاة.

وشاهدت هيئة المحكمة، فيديوهات مفرغة من كاميرات مراقبة مثبتة في الشارع الذي شهد حادثة مقتل المجني عليه محمود البنا.

وكانت محكمة جنايات الطفل "الأحداث" بمجمع المحاكم بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية برئاسة المستشار باهى حسن، ورئيس الدائرة المستشار محمد غنيم، والمستشار عماد شوكت، قد بدأت فى سماع الشهود ومن بينهم العقيد محمد داود مفتش المباحث، والرائد أحمد الشافعى رئيس مباحث مركز تلا، وخمسة أشخاص آخرين لسماع أقوالهم فى القضية، وسط حضور محامى المجنى عليه والمتهمين، ووسط حراسات أمنية مشددة .

وشهدت مدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية حالة من الاستنفار الأمنى وذلك لتأمين ثانى جلسات المتهمين بقتل محمود البنا  والقضية المعروف إعلاميًا بـ"ضحية الشهامة"، بمجمع محاكم شبين الكوم والمتهم محمد أشرف عبد الغني راجح وثلاثة آخرين محبوسين لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود محمد سعيد البنا عمداً مع سبق الإصرار والترصد والقضية المعروف إعلاميًا بـ"ضحية الشهامة"، حيث تمركزت قوات الأمن والمباحث أمام مجمع المحاكم، وذلك خوفا مما قام به بعض مثيرى الشغب بإحداث حالة من الفوضى أثناء حضورهم أولى الجلسات الأحد الماضى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة