خالد صلاح

نيوزويك: الشرق الأوسط يشهد تحولا فى ميزان القوة مع دور أكبر لروسيا والصين

الأربعاء، 23 أكتوبر 2019 04:00 م
نيوزويك: الشرق الأوسط يشهد تحولا فى ميزان القوة مع دور أكبر لروسيا والصين القوات الأمريكية
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت مجلة "نيوزويك" الأمريكية إن قرار الولايات المتحدة بالتخلى عن مواقعها فى شمال سوريا لم يكن ببساطة نتيجة قرار مفاجئ من الرئيس دونالد ترامب، ولكن نتاج تحول منهجى أطول فى ميزان القوى عبر الشرق الأوسط، حيث تلعب كلا من روسيا والصين أدوارا رائدة فيه.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن تسليم المواقع العسكرية الأمريكية فى مدينة منبيج السورية للقوات الروسية كان لحظة رمزية فى هذا الاتجاه، وهى الخطوة التى صاحبها تحرك القوات الروسية والسورية داخل عدد من المناطق التى كان يحتلها البنتاجون. وجاء الحديث مع زيارة الرئيس فلاديمير بوتين للسعودية والإمارات، وهم شريكتان مقربتان من الولايات المتحدة طالما اقتنعتا بثقل روسيا فى المنطقة.

 

ومع اقتراب انتهاء اتفاق وقف إطلاق النار بين تركيا والأكراد، جلس الرئيس الورسى مع رئيس تركيا رجب طيب أردوغان للتوصل إلى اتفاق دائم.

 

وقال ماكسين يوكوف، الخبير فى المجلس الروسى والمحاضر فى معهد ولاية موسكو للعلاقات الدولية، إن الأيام القليلة الماضية تمثل عصرا جديدا فى السياسات فى الشرق الأوسط. فقد عززت روسيا صورتها كوسيط وطرف يحدث توازنا فى المنطقة وحصلت على بعض الفرص على الأرض فى سوريا التى لم تستمرها بعد.

 

أما الصين، فتقول نيوزويك إنها لعبت دورا أكثر صمتا فى الديناميكيات الدولية الجديدة بالمنطقة. فالشرق الأوسط الممتد بين آسيا وأفريقيا وأوروبا كان يعتبر نقطة حاسمة لمبادرة الحزام والطريق للرئيس الصينى، التى سعى من خلالها لتأسيس شبكة مشروعات بينية تحتية عبر القارات.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة