خالد صلاح

فيس بوك يغير من سياساته استعدادًا للإنتخابات الرئاسية الأمريكية 2020

الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019 11:07 ص
فيس بوك يغير من سياساته استعدادًا للإنتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 فيس بوك
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت شركة فيس بوك عن عدد من الخطوات والسياسات الجديدة استعدادا للانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020، حيث قالت الشركة أن هذه التغييرات جاءت لمكافحة المعلومات الخاطئة وقمع الناخبين الذى يجري على شبكة فيس بوك، وذلك استعدادًا للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في شهر نوفمبر 2020، كما أعلنت الشركة عن إزالة شبكة من الحسابات الروسية التي تستهدف الناخبين الأمريكيين على خدمة انستجرام.

وبحسب ما نشره فيس بوك على مدونته الرسمية، فإنه سيزيد الشفافية من خلال إجراءات، مثل: إظهار مزيد من المعلومات بشأن المالك المؤكد لصفحة فيس بوك، وتمييز المحتوى الذي وصفه مراقبي الحقائق المستقلين بأنه كاذب.

فيما تأتى هذه الخطوة من فيس بوك، بعدما تعرضت الشركة خلال الأسابيع الأخيرة لانتقادات شديدة بسبب سياستها المتمثلة في إعفاء الإعلانات الخاصة بالسياسيين من فحص الحقائق، مما أثار غضب المرشحين الديمقراطيين للرئاسة: جو بايدن، وإليزابيث وارين.

وفي الأسبوع الماضي، دافع "مارك زوكربيرج" – الرئيس التنفيذي لفيس بوك – عن هذه السياسة، قائلًا: إن شبكة التواصل الاجتماعي قد أدخلت وسائل تحويلية للخطاب الذي لا يجب أن يُغلق، وفي نفس اليوم، دعت حملة بايدن إلى إزالة إعلان على فيس بوك، وقالت: إنه يحتوي على ادعاءات كاذبة بشأن نائب الرئيس السابق.

من جهتها قالت "كاتي هارباث" – رئيسة سياسة الانتخابات العالمية على موقع فيس بوك – ردًا على ذلك: إن تم عرض الإعلان غير النشط الآن مرة أخرى، فسوف يتم إرساله إلى مدققي الحقائق التابعين لجهة خارجية على فيس بوك، فيما قالت الشركة إن الحظر المزمع سوف يجري تطبيقه على الإعلانات المدفوعة التي تدعو الناس في الولايات المتحدة إلى عدم التصويت.

كذلك ستبدأ الشركة في تصنيف الوسائط المتعددة التي تسيطرعليها الحكومات على صفحتها، وفي مكتبة إعلانات الموقع، وأضافت الشركة أنها تعتزم توسيع هذا التصنيف ليشمل مشاركات محددة على كل من فيس بوك، وانستجرام، مطلع العام المقبل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة