خالد صلاح

حكاية الحزب الوطنى.. مصطفى كامل رئيسا مدى الحياة وشقيقه يختلف مع محمد فريد

الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019 04:00 م
حكاية الحزب الوطنى.. مصطفى كامل رئيسا مدى الحياة وشقيقه يختلف مع محمد فريد الزعيم مصطفى كامل
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى 16 رمضان من عام 1323 الموافق 22 أكتوبر من عام 1907، أى منذ نحو 102 سنة، أعلن الزعيم المصرى مصطفى كامل فى خطبته بالإسكندرية عن تأسيس الحزب الوطنى.
 
قال مصطفى كامل إن أهداف الحزب الوطنى هى جلاء الإنجليز عن مصر، بث الروح الوطنية فى الشعب، عمل دستور يكفل الرقابة البرلمانية على الحكومة، ترقية الزراعة والصناعة والتجارة والعمل لاستقلال الأمة علميا واقتصاديا.
 
 واتفق اعضاء الحزب الوطنى على أن يكون مصطفى كامل رئيساً للحزب مدى الحياة، لكنه توفى بعد تأسيس الحزب بأربعة شهور فى 10 فبراير 1908م، وانتخب الزعيم الوطنى محمد فريد رئيسا للحزب وخلفا لمصطفى كامل.
 
وانقسم الحزب الوطنى إلى أجنحة متصارعة، فكان هناك الخلاف بين محمد فريد وعلى فهمى كامل شقيق مصطفى كامل، حيث إن على فهمى لم يكن مستريحًا لسياسة محمد فريد المتشددة مع الخديوى، كذلك رأى أنه أحق برئاسة الحزب من محمد فريد، ظنًّا منه أن رئاسة الحزب بالوراثة، لذلك قام بحركات انشقاق، ساعده فيها الخديوى الذى اتخذ موقفًا متشددًا من الحزب الوطنى؛ فألغى جريدتى اللواء الفرنسية والإنجليزية، ثم أغلق "اللواء" نفسها نهائيًا سنة (1331هـ = 1912) بعد (12) عامًا من إنشائها؛ بهدف إضعاف الحزب والسيطرة عليه.
 
ولما وجد محمد فريد سياسة التضييق على حزبه من الخديوى والإنجليز، اتخذ سياسة متشددة، ولم يبال بغضب الخديوى، إلا أن هذه السياسة أغضبت الخديوى عباس، فاتهم محمد فريد بتدبير محاولة لاغتياله، وقام باعتقاله سنة (1331هـ = 1912م)، وحوكم محمد فريد محاكمات كثيرة، وكلما خرج من السجن عاد إليه، وضيق عليه أيّما تضييق.
وبعد موت محمد فريد وأغلب القيادات ظل يفقد شعبيته حتى تم حل الأحزاب بعد ثورة 23 يوليو1952م.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة