خالد صلاح

شاهد.. طوارئ فى تشيلى.. فرض حظر التجوال.. والجيش يتحمل مسئولية الأمن بعد مواجهات مع الشرطة.. أعمال عنف ونهب وسرقة وإحراق 78 محطة لمترو الأنفاق وسط احتجاجات على زيادة أسعاره.. وسقوط 3 ضحايا من بين المحتجين

الأحد، 20 أكتوبر 2019 02:00 م
شاهد.. طوارئ فى تشيلى.. فرض حظر التجوال.. والجيش يتحمل مسئولية الأمن بعد مواجهات مع الشرطة.. أعمال عنف ونهب وسرقة وإحراق 78 محطة لمترو الأنفاق وسط احتجاجات على زيادة أسعاره.. وسقوط 3 ضحايا من بين المحتجين تشيلى
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت القوات المسلحة التشيلية فرض حظر التجول الذى يبدأ اليوم الأحد بعد حالة من الفوضى العارمة وأعمال العنف التى كانت خلال احتجاجات زيادة أسعار مترو الأنفاق، وبعد أن أشعل المتظاهرون النار فى الحافلات وأحرقوا محطات المترو واشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب فى المدينة التى يسكنها 7 ملايين نسمة.

وأكد وزير الدفاع التشيلى "البرتو إسبينا" أنه تم نشر حوالى 9000 جندى فى الشوارع بعد فرض حظر التجول ،خاصة فى مدن سانتياجو وفالبارايسو وكونسبسيون، وذلك بعد أن عمت الفوضى العاصمة التشيلية وسط أعمال شغل أدت إلى إشعال النار فى بناية بوسط المدينة وإغلاق شبكة مترو الأنفاق.

وكان رئيس تشيلى سيباستيان بينييرا أعلن الجمعة الماضية حالة الطوارئ فى العاصمة سانتياجو، وكلف الجيش مسئولية ضمان الأمن بعد يوم من أعمال النهب والحرائق والمواجهات مع الشرطة، بسبب زيادة أسعار تذاكر المترو، وفقا لصحيفة "لا ريبوبليكا" البيروفية.

وأكد بينيرا أنه سيفتح طاولة حوار للاستماع إلى المقترحات المقدمة من مختلف القطاعات لتلبية "المطالب المحسوسة" للتشيليين ، ومن بينها ذكر تخفيض تكلفة المعيشة ، وزيادة الأمن وانخفاض أسعار الأدوية.

ورفض بينيرا "العنف الإجرامى الوحشى" للمتظاهرين الذين دمروا وأحرقوا "78 محطة مترو أنفاق وعشرات محطات الحافلات".

وأشارت الصحيفة إلى أن 16 حافلة على الأقل أحرقت الجمعة ودمرت بالكامل نحو 10 محطات للمترو، وتحدثت الشرطة عن اعتقال 180 شخصا على الأقل وإصابة 100 شرطى و20 شخصا.

وقال خافيير إيتوريتا ، قائد الجيش التشيلى ، "بعد تحليل الموقف والتجاوزات التى حدثت ، اتخذت قرارًا بإصدار مرسوم بتعليق الحريات والحركة من خلال حظر التجول الكامل".

وأوضحت الصحيفة أن من خلال الشبكات الاجتماعية ، أصبح الهاشتاج #Chiledesperto هو الاتجاه الأفضل على تويتر، و كان الشعار هو الذى وحد الآلاف من الرسائل التى تعبر عن الغضب الشعبى تجاه الحكومة ، ومع مرور الساعات ، كانت الاحتجاجات تنتشر فى وسط المدينة.

وبالإضافة إلى حرائق محطات المترو ، تم تسجيل العديد من الحرائق لحافلات فى وسط العاصمة التشيلية ، مما تسبب فى اغلاق وسائل النقل العام للمدينة بسبب انعدام الأمن.

وقال وزير الداخلية التشيلى "اندريس تشادويك" "إننا نواجه وضعا تخريبيا، لم نر مثله من قبل"، ولاسيما الاحتجاجات التى جرت يومى الجمعة والسبت ، اللتين كانتا أكثر حدة من بقية الأسبوع"،

في الساعات الأخيرة ، قامت العديد من المؤسسات التعليمية فى جميع أنحاء البلاد بتعليق أنشطتها،كما توقفت حركة النقل بشكل عام فى سانتياجو، حسبما قالت صحيفة "اثنتو" الإسبانية.

وأشعل محتجون غاضبون من زيادة أسعار المواصلات العامة فى الآونة الأخيرة النار فى عدة محطات مترو وقاموا بنهب متاجر وإحراق حافلة نقل عام، وذلك بسبب زيادة اسعار تذاكر مترو الانفاق من 800 إلى 830 بيزو تشيلى (من 1.13 إلى 1.17 دولار).

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة