خالد صلاح

إيرباص تفتتح خطاً جديداً لتجميع هيكل A320 في هامبورج

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 03:18 م
إيرباص تفتتح خطاً جديداً لتجميع هيكل A320 في هامبورج طائرات إيرباص
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت شركة إيرباص، عن افتتاح خط تجميع جديد ومعزز بالتقنيات والأتمتة الرقمية لهياكل طائراتها من عائلة A320 في هامبورج، في خطوة تشير إلى تطور نظام الإنتاج الصناعي لديها.

ويأتي افتتاح المنشأة التي تركز على تصنيع الأجزاء الطويلة الخاصة بهيكل طراز A321LR، في إطار جهود الشركة الرامية إلى تعزيز الكفاءة والجودة عبر توفير مستوى محسّن من التقنيات الرقمية في نظام الإنتاج الصناعي، حيث تضم المنشأة 20 روبوتاً، وهي معززة بمعايير لوجستية حديثة، بالإضافة إلى تقنيات قياس الأبعاد عن طريق الليزر ونظام قياس أداء الآلات وتحويلها إلى بيانات رقمية.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في إيرباص، مايكل شولهورن: «استطاعت إيرباص من خلال اعتمادها أحدث التقنيات والعمليات تعزيز إمكاناتها في إرساء معايير جديدة لإنتاج طائرات من عائلة A320، ويعد خط التجميع الجديد عاملاً رئيساً في دعم عمليات إنتاج هذه العائلة من الطائرات، كما يسهم الارتقاء بمستوى الأتمتة والروبوتات في تمكين عمليات التصنيع بشكل أكثر سرعة وكفاءة، مع الحفاظ على تركيزنا الرئيسي على الجودة».

وأضاف: «قمنا باتخاذ الخطوات اللازمة لضمان توافق نظامنا الإنتاجي مع معايير التميز في منتجاتنا، وقدرتنا على تلبية احتياجات عملائنا من الطائرات ذات الممر الواحد، وذلك نظراً للنجاح الهائل الذي حققته عائلة A320، وتراكم الطلب على هذا الطراز.

كما نستثمر في إمكانات موظفينا ومصانعنا في هامبورج، ونثق بهم إلى حد كبير، وتكمن الضرورة حالياً في تحقيق ما ينسجم مع التزاماتنا وضمان التنافسية الشاملة».

وتستخدم إيرباص نظام «فليكس تراك» لتجميع الهيكل الأولي، ويتميز بالأتمتة وبخفة وزنه، ويضم 8 روبوتات تتولى عمليات الثقب العمودي لـ1100 إلى 2400 ثقب لكل مفصل طولي. وتشمل المرحلة الثانية من خط الإنتاج 12 روبوتاً يعمل كل منها على 7 محاور لجمع ومحاذاة المقاطع المركزية والخلفية مع الذيل وتشكيل هيكل رئيسي واحد، ومن ثم إجراء عمليات الثقب لتثبيت 3000 مسمار لكل مفصل مداري.

وتعتمد إيرباص إلى جانب الروبوتات على أساليب وتقنيات جديدة في مجال الخدمات اللوجستية للمواد وقطع الغيار بما يعزز كفاءة عملية الإنتاج، ويقلل من وقت الإنتاج، وذلك من خلال فصل الخدمات اللوجستية عن الإنتاج وتوفير مواد التصنيع حسب الطلب، فضلاً عن استخدام المركبات ذاتية القيادة في عمليات النقل.

وتتولى منشأة تجميع الهيكل في هامبورغ مسؤولية ضم الهياكل المفردة لجسم الطائرة إلى أقسام، فضلاً عن التجميع النهائي للأقسام المفردة لتشكيل هيكل الطائرة، ويتم تزويد أجزاء الطائرة بالأنظمة الكهربائية والميكانيكية قبل تسليمها في المرحلة النهائية من خطوط التجميع في فرنسا وألمانيا والصين والولايات المتحدة الأمريكية.

تمتاز عائلة A320neo التي تضم طراز A321 باحتوائها على أحدث التقنيات بما في ذلك جيل جديد من المحركات، وأطراف أجنحة «شاركليتس» Sharklets التي توفر معاً استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة أكثر من 15%، والتي ستصل إلى 20% بحلول عام 2020، بالإضافة لتخفيض نسبة الضوضاء بنسبة 50%. وتجدر الإشارة إلى أن عائلة الطائرات A320neo تلقت حتى الآن أكثر من 6500 طلب من أكثر من 100 عميل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة