خالد صلاح

فيديو.. "إكسترا نيوز" تفضح أكاذيب الإخوان وتقديسها لأردوغان.. وتعرض تقريرا يفضح إرهاب القرضاوى.. وتوضح أسباب تأييد الجماعة لقرارات "أنقرة" المتناقضة.. وترد على شائعات منابر التنظيم حول دعوة مصر للبرلمان الليبى

السبت، 19 أكتوبر 2019 09:44 م
فيديو.. "إكسترا نيوز" تفضح أكاذيب الإخوان وتقديسها لأردوغان.. وتعرض تقريرا يفضح إرهاب القرضاوى.. وتوضح أسباب تأييد الجماعة لقرارات "أنقرة" المتناقضة.. وترد على شائعات منابر التنظيم حول دعوة مصر للبرلمان الليبى الاخوان واردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فضحت قناة "إكسترا نيوز" الأكاذيب التى تروجها جماعة الإخوان حول شيوخها، بالإضافة إلى حالة الارتباك التى شهدتها الجماعة بعد رضوخ الرئيس التركى رجب طيب أردوغان للإدارة الأمريكية وتراجعه عن الاستمرار فى العدوان، بجانب كشف أكاذيب قنوات الإخوان حول دعوة مصر للبرلمان الليبى.

وعرضت قناة "إكسترا نيوز" تقريرا تسخر فيه من موقف جماعة الإخوان من تأييد قرارات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان المتناقضة، بشأن العدوان الذى شنته القوات التركية فى سوريا.

 

 

وتحدث التقرير حول الرسالة التى وجهها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، إلى الرئيس التركى أردوغان مطالبا إياه بضرورة ألا يكون أحمق أو متصلبا ثم تراجع أردوغان عن قراره بالاستمرار فى غزو سوريا بعد زيارة نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس لأنقرة.

وعرض التقرير، مجموعة من تغريدات قيادات وحلفاء الإخوان عبر حساباتهم الرسمية على "تويتر" بشأن دعمهم لقرارات أردوغان.

كما عرضت قناة "إكسترا نيوز" تقرير حول ادعاءات شيوخ الإخوان، وتمجيدهم فى بعضهم، حيث عرضت تغريدات لعصام تليمة، مدير مكتب يوسف القرضاوى السابق وهو يشيد بيوسف القرضاوى، أحد كبار شيوخ الإخوان متناسيا تصريحاته التى تحرض على الإرهاب.

 

 

ووصفت القناة شيوخ الإخوان بشيوخ الضلال، حيث عرضت تصريحات عصام تليمة فى أحد قنوات الإخوان التى تبث من تركيا، وهو يصف يوسف القرضاوى بأنه أحد علماء الإسلام والذى يتسم بالوسطية.

وعرضت القناة فى تقريرها تصريحات يوسف القرضاوى نفسه على قناة الجزيرة القطرية، وهو يحرض على الإرهاب، ويفتى بالقتل والانتحار فى سبيل الجماعة التى ينتمى لها الشخص.

من جانبه قال عمرو فاروق، الباحث فى شؤون الحركات الإسلامية، أن فكرة التقديس لدى الإخوان بدأت منذ نشأة الجماعة فى عهد حسن البنا فى عشرينيات القرن الماضى، موضحا أن من ضمن أدبيات الجماعة هو تقديس قياداتها.

وأضاف الباحث فى شؤون الحركات الإسلامية، فى تصريحات لـ"إكسترا نيوز"، أن أسباب تقديس الإخوان للرئيس التركى رجب طيب أردوغان رغم التناقض فى سياساته بشكل مستمر والتخبط الذى يعانيه، هو أن هناك مصالح مشتركة بين الإخوان وأردوغان.

ولفت الباحث فى شؤون الحركات الإسلامية، إلى أن جماعة الإخوان منذ نشأتها وهى تؤمن بفكر الخلافة الإسلامية، وأردوغان فى الوقت الراهن يسعى لتدشين ما يسمه الخلافة الإسلامية، وبالتالى فإن هناك مصلحة متبادلة ومشتركة بين الطرفين.

وعرضت شبكة "اكسترا نيوز" تقريرا يرصد أكاذيب قنوات جماعة الإخوان الإرهابية التى تبث سمومها ضد الدولة المصرية من خارج البلاد، حول دعوة مصر للبرلمان الليبى للحوار السياسى.

وكالعادة فى نشر الأكاذيب وقلب وتزييف الحقائق، روجت قنوات الإخوان كذبا برفض نواب البرلمان الليبى، والادعاء بأن مصر طرفا غير محايد، وغياب أعضاء مجلس النواب عن الحضور للقاهرة.

 وفيما يمثل ردا واضحا على أكاذيب هذه القنوات، ثمن أعضاء مجلس النواب الليبى بالقاهرة دور مصر فى حل الأزمة الليبية والحرص على سلامة ووحدة الأراضى الليبية، واستقبلت القاهرة أعضاء مجلس النواب من أجل التوصل إلى حل ليبى ليبى وتوحيد المؤسسات الليبية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة