خالد صلاح

اليوم.. مؤتمر صحفى لإعلان تفاصيل أكبر خبيئة بجبانة العساسيف فى الأقصر

السبت، 19 أكتوبر 2019 04:00 ص
اليوم.. مؤتمر صحفى لإعلان تفاصيل أكبر خبيئة بجبانة العساسيف فى الأقصر خبيئة بجبانة العساسيف فى الأقصر
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد محافظة الأقصر، صباح اليوم السبت، تنظيم فعاليات مؤتمر صحفى لوزارة الآثار، يقدمه الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، للكشف عن تفاصيل أكبر خبيئة لتوابيت فرعونية ملونة عثر عليها رجال البعثة الأثرية التى يقودها الدكتور مصطفى وزيرى فى جبانة العساسيف، والتى تعدت الـ30 تابوتاً وسيتم شرح تفاصيل التوابيت والفترة الزمنية التى تعود لها فى العصور المصرية القديمة.

وقالت مصادر بوزارة الآثار، إنه جرى الانتهاء تماماً من أعمال استخراج التوابيت المكتشفة فى "خبيئة العساسيف"، والتى ظهرت لعمال الحفائر البعثة الأثرية المصرية التى يقودها الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، حيث تمت معاينتها وإجراء الإسعافات الأولية لها بالكامل لعرضها أمام العالم أجمع فى مشهد بديع لأكبر خبيئة تظهر فى السنوات الماضية.

وأضافت المصادر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن أعداد التوابيت المكتشفة فى جبانة العساسيف غربى محافظة الأقصر ارتفعت وتعدت الـ30 تابوتاً ملوناً تعود لكبار رجال الدولة والطبقة الوسطى فى الأسر الـ18 و25 و26 من العصور المصرية القديمة، ومنها تابوتان صغيران يرجح أنهما لطفلين تم دفنهما بهذه الجبانة المخصصة لتلك الأسر الفرعونية.

وكانت قيادات وزارة الآثار قد أجرت على مدار يوم الثلاثاء الماضى، أعمال معاينة التوابيت والخبيئة بالكامل، والتى وجدت متراصة فوق بعضها البعض بحالة حفظ مميزة للغاية ومحتفظة بكل ألوانها منذ العصور المصرية القديمة، وتم البدء من قبل فريق من المرممين والأثريين المحترفين فى فتح التوابيت واحداً تلو الآخر لمعرفة محتوياتها التى تبين أنها آدمية لعدد من الشخصيات فى الأسر الفرعونية القديمة، الذين تم تجهيز تلك التوابيت لهم لدفنهم فى مقابر الطبقة الوسطى فى جبانة العساسيف كما هو الطبيعى فى تلك المنطقة، ومن المرجح أن تكون قد أخرجت فى الفترات الماضية وتم تجميعها بتلك الطريقة ودفنها فى باطن الأرض من جديد إبان فترات إعادة استخدام مقابر جبل القرنة فى العصور المتعاقبة من الدولة المصرية القديمة.

وأعلنت وزارة الآثار، بعد الانتهاء من الفحص والمعاينة الشاملة من قيادات الوزارة والمجلس الأعلى للآثار، لكل التوابيت المكتشفة فى الخبيئة الجديدة للقدماء المصريين، عن تنظيم مؤتمر صحفى عالمى غدًا السبت، للإعلان عن تفاصيل العمل فى تلك المنطقة حتى اكتشاف تلك الخبية العظيمة ليعرف العالم أجمع التاريخ الفرعونى، وتفاصيل التوابيت المكتشفة وأصحابها من رجال الطبقة الوسطى فى العصور الفرعونية المختلفة، ومن المقرر أن يحضر الاحتفالية كل وسائل الإعلام الدولية والمحلية، بجانب قيادات وزارة الآثار والسياحة ورجال مجلس النواب وقيادات الدول الأجنبية المختلفة للاحتفاء بهذا الحدث التاريخى بالأقصر والمساهمة فى الترويج للسياحة بمصر عبر تلك الخبيئة الجديدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة