خالد صلاح

العلماء يكتشفون علامات صدأ بصخور الفضاء تشير لوجود عوالم شبيهة بالأرض

السبت، 19 أكتوبر 2019 06:00 ص
العلماء يكتشفون علامات صدأ بصخور الفضاء تشير لوجود عوالم شبيهة بالأرض كوكب شبيه بالارض
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
هل تعلم أن الكواكب الشبيهة بالأرض قد تكون شائعة في جميع أنحاء الكون، حيث يقول الباحثون الذين درسوا كيمياء صخور الفضاء من مجرات أخرى، إن ظروف الحياة على الأرض ليست فريدة من نوعها.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، وجد العلماء علامات الصدأ تتشكل على الكويكبات أو شظايا الكواكب، والتي تظهر أن بعض اللبنات في عالمنا موجودة هناك أيضا، فقد تم العثور على عناصر مثل الأكسجين والحديد هناك، والتى هى أساس كل الكيمياء على الأرض.
 
وتوصل علماء في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس (UCLA) إلى نظريتهم بعد إجراء اختبارات الكيمياء في مختبر على أجزاء من الكويكبات.
 
ووجدوا علي هذه العينات الأكسجين الذى يتفاعل مع الحديد لإنتاج أكسيد الحديد، المعروف لنا باسم الصدأ المعدني، وهذا التفاعل الكيميائي ، المعروف باسم الأكسدة، كان في الأساس نقطة الانطلاق للحياة على الأرض.
 
وقال الباحث البروفيسور إدوارد يونج: "يمكن إرجاع كل الكيمياء التي تحدث على سطح الأرض في النهاية إلى حالة أكسدة الكوكب".
وتوجد الكواكب التي تشبه كوكبنا، وتسمى الكواكب الخارجية الشبيهة بالأرض، حيث إنها كواكب تدور حول نجم مثلما نفعل حول الشمس، لكن لا يعرف الكثير عن كيمياء الكواكب الصخرية ومدى تشابهها مع كوكب الأرض.
 
وتأتي نظرية فريق جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس بعد شهر واحد فقط من اكتشاف رائد لكوكب يحتوي على الماء على بعد 110 سنوات ضوئية، فإن K2-18b يحتوي على بخار الماء وهو حوالي ضعف حجم الأرض وثمانية أضعاف وزنها.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة