خالد صلاح

السيسى لمنتدى سوتشى: نتطلع لعلاقة استراتيجية بناءة بين أفريقيا وروسيا

السبت، 19 أكتوبر 2019 06:27 م
السيسى لمنتدى سوتشى: نتطلع لعلاقة استراتيجية بناءة بين أفريقيا وروسيا الرئيس عبد الفتاح السيسى
كتب محمد الجالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تنطلق بمدينة سوتشى الروسية الأسبوع الجارى فعاليات المنتدى الاقتصادى الأفريقى الروسى وأعمال قمة روسيا- أفريقيا، والتى تعقد للمرة الأولى، وذلك برئاسة مشتركة بين الرئيس عبدالفتاح السيسى بصفته رئيس الاتحاد الأفريقى والرئيس الروسى فلاديمير بوتين.

 وتعد القمة أول حدث على هذا المستوى فى تاريخ العلاقات الروسية الأفريقية، حيث يشارك فيها حوالى 40 رئيس دولة بالقارة وقادة الاتحادات الكبرى والمؤسسات الإقليمية.

ومن المقرر أن تبحث القمة والمنتدى الاقتصادى آفاق العلاقات بين روسيا ودول القارة، وسبل تعزيزها وتطويرها فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وقبل انطلاق أعمال القمة سيعقد المنتدى الاقتصادى "روسيا- أفريقيا"، يومى 23 و24 أكتوبر، ويشارك فيه رؤساء الدول المشاركة، وممثلو الشركات التجارية الروسية والأفريقية والدولية ومؤسسات القطاع العام, ويتيح المنتدى فرصة جيدة لتنوع أشكال التعاون بين الجانبين، ويعد خطوة استراتيجية مهمة نحو توفير ظروف ملائمة لتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين موسكو ودول القارة.

ونشر الموقع الرسمى للقمة كلمة ترحيبية للرئيس السيسى باعتباره رئيسًا للاتحاد الأفريقي.

وقال الرئيس السيسى فى كلمته أن قمة روسيا-أفريقيا التى تعقد بمدينة سوتشى يوم 24 أكتوبر 2019، تجسد روابط الصداقة التاريخية بين دول القارة الأفريقية وجمهورية روسيا الاتحادية.

وأكد السيسي، أن هذه القمة تكتسب أهمية كبيرة كونها الأولى من نوعها فى توقيت يشهد تحولات عالمية ودولية كبرى، حيث تهدف هذه القمة إلى تدشين إطار متكامل لدفع العلاقات الروسية / الأفريقية إلى آفاق أوسع للتعاون المشترك فى مختلف المجالات استجابة لتطلعات الشعوب.

وأوضح الرئيس، أن الدول الأفريقية وروسيا تنطلق من أرضية مشتركة فى العمل الدولى، ترتكز على مبادئ احترام قواعد القانون الدولى، والمساواة، وعدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول، وحل النزاعات بالطرق السلمية، وتأكيد الالتزام بالعمل متعدد الأطراف كما تأتى وفق رؤية متشابهة للجانبين لمواجهة التحديات الدولية الجديدة وعلى رأسها الإرهاب والتطرف بكل أشكاله، والتراجع فى معدلات النمو، إلى جانب قناعة راسخة لدى الجانبين بأهمية العمل على تعزيز التبادل التجارى، ودعم الاستثمارات المتبادلة، بما يحقق الأمن والسلام والتنمية للشعوب فى القارة الأفريقية وروسيا.

وأوضح الرئيس السيسي، أن الدول الأفريقية تتمتع بإمكانات وقدرات هائلة تؤهلها حال توظيفها على الوجه الأمثل لتكون فى مصاف القوى الاقتصادية الصاعدة. فقد حققت دول القارة نجاحات كبيرة خلال السنوات الماضية على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية، والاجتماعية، وقضايا الحوكمة، وقد نجحت أفريقيا فى تحقيق معدلات نمو متزايدة على مدار العقد الماضى وصلت إلى حوالى 3، 55 فى عام 2018.

واتصالًا بالجهود التى تبذلها الدول الأفريقية، قال السيسي، إن قمة الاتحاد الأفريقى بالنيجر فى يوليو 2019 شهدت دخول اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية حيز النفاذ، وكذلك إطلاق أدواتها التنفيذية، وتعتبر هذه الاتفاقية أحد الأهداف الأساسية بأجندة التنمية الأفريقية 2063، والتى تهدف إلى دفع جهود الاندماج الإقليمى والتكامل الاقتصادى الأفريقى، بما يسهم فى تلبية تطلعات الشعوب الأفريقية فى تحقيق الرخاء والعيش الكريم.

وأضاف الرئيس، أن هذه النجاحات تفتح آفاقًا واسعة للتعاون بين الدول الأفريقية وجمهورية روسيا الاتحادية، كما تؤكد على عزم الحكومات الأفريقية وشعوبها على التعاون مع مختلف الشركاء بهدف تحقيق المكاسب والمنفعة المشتركة.

وفى هذا الإطار، قال الرئيس السيسى إننا نتطلع إلى أن تسهم قمة أفريقيا / روسيا فى بدء علاقة استراتيجية بناءة ترتكز على التعاون بين الجانبين فى مختلف المجالات بما يسهم فى تحقيق آمال وتطلعات الشعوب الأفريقية والشعب الروسى الصديق.

4171f8b6-7f54-4baa-8826-61496313d58b

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة